اختتام برنامج “تطوير القيادات الحكومية” بالتعاون مع جامعة “ميزوري”

0

البنوك.كوم

اختتم المعهد القومي للإدارة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي “تطوير القيادات الحكومية” الذي ينفذه المعهد بالتعاون مع جامعة ولاية ميزوري الأمريكية؛ وجامعة القاهرة، وهو البرنامج الذى يهدف إلى بناء قدرات قيادات الصف الثاني والقيادات التنفيذية بالحكومة المصرية عن طريق التدريب على أفضل الممارسات الحكومية.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى إلى عدد من المباديء العامة التى تسير عملية تدريب موظفى الجهاز الإدارى وفقًا لها؛ ليأتي أبرزها متمثلًا في عملية التقييم لقدرات الأشخاص، مشيرة إلى وجود العديد من المراكز فى مصر التي تقوم بعملية التقييم فضلاً عن وجود خريطة توضح إمكانيات الأفراد حاليًا، كما أوضحت أهمية إقامة شراكات مع عدد من المؤسسات العامة والجامعات المحلية والدولية التعليمية المتميزة وذلك ضمن مباديء خطة التدريب، إضافة إلى التبادل الثقافي من خلال عقد مجموعة من الزيارات الميدانية لعدد من الجهات الحكومية الدولية أثناء فترات التدريب بالخارج.

وأوضحت وزيرة التخطيط أهمية العمل على تطوير کادر من القيادات الواعدة لإدارة دفة عملية التحول المؤسسي ومتابعة توجهات الرؤية وهندسة وإدارة التغيير والذى يعد من أهم مقومات نجاح تحقيق الرؤية.

من جانبها قالت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذى للمعهد القومى للإدارة إن برنامج تطوير القيادات الحكومية يتضمن ثلاث مراحل حيث نفذت المرحلة الأولى بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، ودراسة موضوعات عن الحكومة المصرية، السياسات العامة، القيادة الإستراتيجية، الابتكار الحكومي، المؤشرات الدولية والإقليمية، لتأتي المرحلة الثانية بالدراسة في جامعة ميزوري بالولايات المتحدة والتدريب على كيفية تحديد الأهداف وصناعة الاستراتيجيات الحكومية، اغتنام الفرص وخلقها والتعرف على الأحداث والمواقف وتشكيلها لبناء القدرات التشغيلية، واستخدام أهداف أداء محددة وقياس النتائج، بالإضافة إلى تحفيز الأفراد وفرق العمل والتكييف مع التغيير.

تابعت شريف أن المرحلة الثالثة والأخيرة من البرنامج يعود المتدربين للدراسة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة على موضوعات تقييم الموارد وقدراتها التنافسية، الاستراتيجيات التنافسية الخمس للحكومة، تعزيز المركز التنافسي، إدارة الأنشطة المرنة للمشاريع، الحوكمة المتقدمة، والتعامل مع البيانات الضخمة واستخدام الذكاء الاصطناعي، موضحة أن المشاركين سيحصلون بنهاية البرنامج على شهادة دولية من جامعة ولاية ميزوري وشهادة معتمدة من جامعة القاهرة والمعهد القومى للإدارة.

وتضمنت فترة التدريب فى جامعة ولاية ميزورى زيارات لبعض المؤسسات الحكومية الذكية منها مدينة كنساس والتى تعد المدينة الأكثر ذكاءً فى العالم حيث تدار بالتحول الرقمي واستخدام البيانات الضخمة big data للتعرف على تجربة التحول الرقمي وكيفية الاستفادة منه، كما شارك الوفد فى حضور حفل عيد الشكر الدولية التى أقامتها جامعة ميزورى وزيارة مدينة برينسون أشهر المدن السياحية.

اترك رد