الفائدة السلبية…لماذا

0

البنوك.كوم:

بدلا من دفع فوائد على ودائعهم، اعلن بنك سويسرى جديد  تحميل رسوم على عملائه من اصحاب الودائع الكبيرة عن ودائعهم أو ما يعرف بالفائدة السلبية.

اعلن بنك  كريدى سويس   انه سوف يبدأ فى تحميل عمولة قدرها 75ر% سنويا عن الودائع التى تزيد عن مليونى دولار بالنسبة للافراد و85ر% عن الودائع التى تزيد عن عشرة ملايين دولار  للشركات. وعلى ذلك مثلا فان عميلا يحتفظ بودائع فى البنك تبلغ ثلاثة ملايين دولار يدفع عن المليون دولار  الثالثة عمولة قدرها 7500 دولار سنويا. وبالنسبة للشركات تدفع الشركة 8500 دولار سنويا عن كل مليون دولار بعد تجاوز حاجز العشرة ملايين. ويبدأ تطبيق النظام الجديد للشركات اعتبارا من نصف نوفمبر وللافراد اعتبارا من اول يناير القادم. وفى الوقت نفسه سيقوم البنك بتخفيض ال

وتطبق البنوك السويسرية هذه السياسة منذ عام 2015 بينما تطبقها 19 من دول منطقة اليورو منذ 2014 . وتبرر البنوك هذه السياسة بالرغبة فى تشجيع القروض لتحفيز اقتصادياتها. الا ان الخبراء لا يجدون مبررا مقنعا من جانب سويسرا سوى انها تسعى الى استغلال الودائع الكبيرة خاصة غير الشرعى منها فى تحقيق عائد  اضافى ادراكا منها ان المودع لايملك بديلا ولن يلجا الى بنك اخر.

وكان بنك الاتحاد السويسرى اول من بدأ هذا الاسلوب فى سويسرا فى يوليو 2015.

على صعيد متصل اعلنت كريستين لاجارد المحافظ القادم للبنك المركزى الاوروبى انها تؤيد مبدأ الفائدة السلبية باعتباره اداة مناسبة لتنشيط الاقتصاديات مع استعدادها لدراسة اثاره الجانبية.

 

 

 

اترك رد