وزيرا التجارة والصناعة بمصر وروسيا يفتتحان فعاليات المعرض والمنتدى التجاري للأسبوع الصناعي الكبير

بمشاركة 110 شركة دولية

0

20مليار دولار حجم التبادل التجارى بين روسيا والدول للافريقية بزيادة بلغت 17 % العام الماضى

البنوك.كوم:

تشارك110 من الشــــــركات الصناعية الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة يمثلون 7 دول هي روسـيا ومصر وألمانيا وفرنسا والصين والهند وبيلاروسيا  في فعاليات المعرض والمنتدى التجاري للأسبوع الصناعي الكبير ” Big Industrial Week” والذى يعقد بالقاهرة على مدى ثلاثة أيام وتنظمه مجموعة فورميكا الروسية على مساحة 5 آلاف متر مربع بمركز مصر للمعارض الدولية.

تعرض الشركات أحدث منتجاتها وابتكاراتها الصناعية في مجالات صناعة الآلات والمعدات، والتقنيات الزراعية، وميكنة الإنتاج، ومعدات الطاقة، والبترول والغاز.

شهد  فعاليات افتتاح المعرض المهندس/ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة ودينيس مانتروف وزير الصناعة والتجارة الروسي ووزير صناعة بيلاروسيا ووزير تجارة وصناعة كازاخستان ووزير اقتصاد ارمينيا ووزير تجارة وصناعة قيرغيزستان، ورئيس اتحاد غرف تجارة وصناعة روسيا الاتحادية ونائب رئيس اتحاد الصناعات الروسى، ورئيس اتحاد الصناعات المصرية والفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع والوزير مفوض تجارى ناصر حامد رئيس المكتب التجارى المصرى بموسكو

وقال الوزير ان الأسبوع الصناعي الكبير يعد أحد أهم المعارض المتخصصة في مجال الصناعات الهندسية حيث يقام على غرار نظيره الروسي INNPROM والذي يعتبر من أكبر المعارض الصناعية في روسيا، مشيرا الى المعرض يمثل منصة متميزة لتلاقي كبريات الشركات الدولية لاستعراض فرص الاستثمار والتصنيع في إفريقيا وتبادل الخبرات المحلية والدولية ونقل التكنولوجيا بين الشركات المصرية والدولية .

واضاف أن المعرض جاء فى توقيت هام للجانبين حيث يقام بالتزامن مع إنعقاد الدورة الثانية عشرة للجنة التجارية المشتركة والجولة الثالثة لمفاوضات إنشاء منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسى ، مشيراً إلى أن تنظيم الأسبوع التجارى الكبير فى مصر يعكس العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط البلدين ويؤكد الإرادة السياسية الداعمة لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا خلال المرحلة المقبلة.

ولفت نصار إلى أن الأسبوع التجارى الكبير يمثل منصة هامة لإستعراض فرص التعاون بين البلدين بهدف تعزيز التعاون الصناعى والإستثمارى المشترك ونقل التكنولوجيات المتطورة للصناعة المصرية ،مؤكداً الدور المحورى لحكومتى البلدين فى دعم مشروعات ريادة الأعمال من خلال توفير ببيئة تنافسية وشفافة لتلك المشروعات .

ومن جانبه اكد السيد دينيس مانتروف وزير الصناعة والتجارة الروسى حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادى المشترك لمستويات متميزة مشيرا الى ان المرحلة الحالية تشهد زخما اقتصاديا غير مسبوق بين مصر وروسيا يتضمن البدء فى عدد من المشروعات المشتركة الى جانب المفاوضات الدائرة بين بين مصر ودول الاتحاد الاواسى بشأن اتفاق للتجارة الحرة .

وقال ان مصر تمثل الشريك التجارى الاهم لروسيا بمنطقة الشرق الاوسط وقارة افريقيا، لافتا الى امكانية استخدام السوق المصري كمحور لنفاذ الصادرات الروسية لاسواق الدول المجاورة والاسواق الاقليمية واستخدام السوق الروسى كبوابة لعبور الصادرات المصرية لاسواق وسط اسيا وشرق اوروبا.

واضاف مانتروف ان هناك فرص وافاق كبيرة للتعاون الاقتصادى بين روسيا ودول القارة الافريقية ودول الاتحاد الاوراسى ،مشيرا الى ان هناك توجه عام للحكومة الروسية والحكومات الافريقية لتعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين الجانبين خلال المرحلة الحالية.

واشار الى ان هناك فرصا متميزة للتعاون الروسي الافريقى المشترك خاصة فى مجالات التنقيب عن البترول والتعدين واستخراج الذهب والنقل والمواصلات والسكك الحديدية والالات والمعدات والتوريدات الزراعية والاسمدة والاتصالات والتقنيات المعلوماتية والطاقة المتجددة والصحة والتعليم.

واضاف ان حجم التبادل التجارى بين روسيا والدول للافريقية حقق العام الماضى نسبة زيادة بلغت 17 % ، حيث سجل 20مليار دولار ، لافتا الى ان مصر تمثل الشريك التجارى الاول لروسيا بالقارة الافريقية حيث نستحوذ على حوالى 30% من اجمالى تجارة روسيا مع دول القارة السمراء .

واشار الى ان المنطقة الصناعية الروسية فى مصر ستفتح افاقا جديدة للتعاون الصناعى بين روسيا ومصر بصفة خاصة وروسيا والدول الافريقية بصفة عامة، مشيرا الى امكانية توسيع التعاون التجارى المشترك ليشمل دول القارة الافريقية ودول الاتحاد الاوراسى.

اترك رد