” تنمية المشروعات” يتابع نتائج “برنامج الارتقاء الحضري للمناطق غير المخططة بمصر”

0

البنوك.كوم:

في اطار مجهودات جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ومساهماته في النهوض بالمناطق العشوائية من خلال تنفيذ ” برنامج الارتقاء الحضري بالمناطق غير المخططة في مصر” الذى ينفذه في محافظتي القاهرة والجيزة بمشاركة مختلف الهيئات والوزارات والجمعيات الاهلية، بهدف تطوير تلك المناطق و تأهيل بيئتها لاحتضان مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر توفر لسكانها فرص عمل و حياة كريمة .

قام جهاز تنمية المشروعات بتنظيم الاجتماع الرابع مع الجهات المشاركة في البرنامج وعلي رأسهم وزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ومحافظتي القاهرة والجيزة والعديد من مؤسسات الدولة و الجمعيات الاهلية وذلك بحضور ممثلي كل من مفوضية الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية ,, بهدف مناقشة اخر تطورات تنفيذ أنشطة برنامج الارتقاء الحضري للمناطق غير المخططة والقاء الضوء على النتائج المحققة في مختلف المجالات بما يساهم في تحقيق التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المستهدفة بهذه المناطق ..

وصرحت الدكتورة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات في كلمتها التي القاها بالنيابة عنها المهندس/ مدحت مسعود رئيس القطاع المركزي للتنمية المجتمعية والبشرية,, بأن برنامج الارتقاء الحضري هو أحد المبادرات الطموحة التي يتبناها جهاز تنمية المشروعات ويقوم بتنفيذها بالتنسيق مع مختلف جهات الدولة المعنية. وبتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية من خلال المنحة المقدمة من الاتحاد الأوروبي بـقيمة 15 مليون يورو بهدف تطوير هذه المناطق حضاريا وتأهيلها لاستيعاب مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر توفر فرص عمل افضل لسكان هذه المناطق وشبابها. كما تأتي مجهودات الجهاز في هذا الشأن تأكيدا علي دوره التنموي في مسيرة النهضة الوطنية والاقتصادية وفي إطار اهتمام الدولة بقضايا المناطق العشوائية أو غير المخططة وحق المجتمعات التي تقطن هذه المناطق في حياة إنسانية كريمة.

واوضحت ان الجهاز قد بدأ في تنفيذ أنشطة برنامج الارتقاء الحضري بالمناطق غير المخططة في مصر منذ يناير 2017 وذلك بهدف “تحسين نوعية الحياة” للسكان بالمناطق الأربعة المستهدفة بمحافظتي القاهرة والجيزة (الزاوية الحمراء، عزبة خير / الله أرض اللواء، ميت عقبة). مشيرة الى ان خطة البرنامج وأنشطته التنفيذية ترتبط بمكونين أساسيين يتضمن اولهما تنفيذ حزمة مشروعات متكاملة لتحسين وتطوير عناصر البنية الأساسية والخدمات الحضرية من خلال مشروعات كثيفة العمالة توفر الالاف من فرص العمل اثناء تنفيذ هذه المشروعات.. ويهتم المكون الثاني بتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال تقديم التمويل والدعم الفني لمؤسسات الإقراض المعنية ومؤسسات الأعمال المحلية ونشر ثقافة العمل الحر بين أبناء المناطق التي يتم تطويرها .

اترك رد