فى بيتنا بنك

0


بقلم – محمود نفادى :

أتذكر ان اول بداية تعامل لى مع البنوك كان منذ ٤٠عاما ومن خلال فرع صغير لبنك مصر بمنطقة المنيل القريبه من سكن الاسرة وكان هو الفرع الوحيد بهذة المنطقة وكانت البنوك محدودة ولم تكن هناك البنوك المشتركة والبنوك الخاصة وغيرها

ووقتها كنت أواجه متاعب عديدة عندما أتوجه للبنك سواء الإيداع أو السحب والطوابير تمتد حتى خارج البوابة الرئيسية للبنك وكنت احتاج لنحو ساعات حتى انتهى من مهمتى وكانت المعاملات يدوية وورقية حتى دفاتر التوفير وكان يجب أن تجرى اى معاملة من خلال هذا الفرع ولا يمكن أن أذهب إلى فرع آخر بالبنك

واتذكر هذة الفترة وحجم المعاناة التى كانت تواجه عملاء البنوك فى هذا الوقت وكانت الرحلة للبنك رحلة عذاب حتى حدث تطور كبير من حيث الكم والتكيف بل أقول حدثت ثورة فى إدارة وخدمات البنوك للعملاء بوسائل حديثة وأصبح عميل البنك فى مقدورة التعامل مع البنك ومعرفة حجم الرصيد الخاص به وتحويل الأموال وسداد الالتزامات دون أن يذهب للبنك ولكن من خلال الموبايل الخاص به وهو فى منزلة يحتسىكوب الشاى ويشاهد التليفزيون دون أن يقف بالساعات فى طابور العملاء أمام موظف البنك

فالتطوير المصرفى الذى تقدمة البنوك للعملاء باستمرار والتنافس بين البنوك فى تقديم أفضل خدمات مصرفية ساهم بدرجة كبيرة فى تفضيل البنوك لان راحة العميل وتوصيل الخدمات له داخل منزله أمر هام والبنك الذى يبحث عن النجاح هو البنك الذى يصل للعميل داخل منزله وان يكون شعارة فى بيتنا بنك

اترك رد