وكالات التصنيف: بنوك الامارات تحدت الصعوبات والتحديات لا تزال قائمة

0

البنوك.كوم:

ذكرت وكالة مودى  أن  قطاع  البنوك فى الامارات حقق أداء افضل من قطاعات اخرى فى اقتصاد الامارات مثل تجارة  التجزئة والاستثمار العقارى وذلك على الرغم من تراجع اسعار البترول منذ عام 2014. وارتفعت ارباح البنوك الاربع الرئيسية فى الدولة بنسبة 16 % خلال النصف الاول من العام الحالى بالمقارنة لنفس الفترة من 2018.

وارجع المحللون ذلك الى عدة عوامل فى مقدمتها ارتفاع اسعار الفائدة فى الولايات المتحدة حيث يرتبط الدرهم الاماراتى بالدولار الامريكى.

كما طبقت البنوك اجراءات عديدة لضغط النفقات ساعدت على زيادة ارباحها. ويقول رئيس اتحاد البنوك الاماراتية ان البنوك استعدت لهذا لتراجع اسعار البترول واثاره المتوقعة.

الا ان هذا الاتجاه قد لا يستمر طويلا بسبب عدة تحديات منها اتجاه الولايات المتحدة الى خفض الفائدة فضلا عن مخصصات الديون الرديئة  خاصة   المستحقة على الدولة وفقا لوكالة فيتش  التى يستحق منها 23 مليار دولار بنهاية 2021.      وهى  لم تتعاف بعد من اثار الازمة المالية التى ضربت العالم فى 2008 .

وتسعى البنوك فى الامارات الى المزيد من الاندماجات لمواجهة هذه الاحتمالات. وجاء اهمها   فى مايو الماضى الذى شهد اندماجا ثلاثيا بين بنوك ابو ظبى التجارى وبنك الاتحاد الوطنى وبنك الهلال.

وتقول الاحصائيات ان القروض العقارية تشكل رسميا 20 % من قروض البنوك الاماراتية. ويمكن ان تزيد النسبة لان هناك من  يحصلون على قروض عادية ويستخدمونها فى استثمارات عقارية  لصعوبة  الحصول على قروض عقارية مباشرة  .

اترك رد