وكالات التصنيف تتوقع اثار محدودة للبريكست على التمويل الاسلامى

0

البنوك.كوم:

اشارت وكالة اس اند بى جلوبال  الى ان انسحاب  بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست )“من دون اتفاق”  يمكن ان يؤدى فقط الى  تأثير محدود على قطاع التمويل الإسلامي العالمي وعلى أنشطة هيكلة الصكوك، نظراً لصغر حجم قطاع التمويل الإسلامي في المملكة المتحدة، الذي يبلغ 0.3 % من إجمالي الأصول.

ورجحت الوكالة  أن يكون لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأثير سلبي كبير على البنوك الإسلامية العاملة في المملكة المتحدة؛ لأن هذه البنوك تركز أعمالها على أنشطة التمويل العقاري، مؤكدة أنه رغم ذلك لا نتوقع تعطلاً كبيراً في مصادر تمويل هذه البنوك؛ لأن غالبية هذه المصادر من الودائع.

وتوجد فى بريطانيا   5 بنوك إسلامية بشكل كامل  تعمل في المملكة المتحدة، إضافة إلى أكثر من 15 بنكاً  لها نوافذ اسلامية. وهى تركز اساسا على الاستثمار العقارى والخدمات المصرفية المحلية مما سيجعل اى اثار تتعرض لها لا تختلف عما تتعرض له البنوك العادية فى بريطانيا.

واشارت الى ان التاثير السلبى يمكن ان يتركز بشكل اساسى على جودة الاصول العقارية الا ان البنوك الاسلامية يمكنها تفادى ذلك بفضل قوة رءوس اموالها.

وتتوقع الدراسة  زيادة اهتمام البريطانيين بالتمويل الاسلامى بعد الانسحاب وما يمكن ان يؤدى اليه من تراجع قيمة الجنيه الاسترلينى خاصة ان الاقراض يشكل 70 % من نشاط هذه البنوك. كما انها توجه 11 % من استثماراتها الى الصكوك.

وترى الدراسة فى النهاية ان بريطانيا  ستبقى وجهة مرغوبة للاستثمار العقاري للمستثمرين في قطاع التمويل الإسلامي.

اترك رد