أمازون تساهم بمليون وجبة طعام في جميع أنحاء العالم العربي خلال شهر رمضان المبارك

0

البنوك كوم:

 أعلنت أمازون اليوم أنها ستُساهم في تلبية الاحتياجات الغذائية للعائلات المتعثّرة في مصر، والإمارات العربية المتحدّة، والمملكة العربية السّعودية، والأردن خلال شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال توفير أكثر من مليون وجبة طعام. وتتبع هذه المبادرة نهجًا عمليًا، إذ يعمل المئات من موظفي أمازون جنبًا إلى جنب مع شركائنا في المنطقة لتعبئة صناديق الطّعام في مراكز توزيع أمازون في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، ومصر والمملكة العربية السّعودية، مع استفادة أمازون من توسعها في المنطقة.

بالشّراكة مع بنوك الطّعام من دول المنطقة، ستوفّر أمازون مجموعة من المنتجات والخدمات والتّبرعات المالية، بما في ذلك مستلزمات البقالة ومواد التّعبئة والتّغليف، لتساهم في تأمين ما يقارب 1,074,080 وجبة طعام، والتي سيتم توزيعها مع اتّباع إرشادات التّباعد الاجتماعي والسّلامة الضّرورية.

وقال رونالدو مشحور، نائب رئيس أمازون الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا: “انسجاماً مع قيم الخير والعطاء في شهر رمضان المبارك، نسعى في أمازون إلى مواصلة دعم الجمعيات الخيرية في جميع أنحاء المنطقة. من خلال قدرتنا على ابتكار حلول عمليّة وفعّالة وخبرتنا الواسعة في مجال الخدمات اللّوجستية والتوصيل، سنساهم في توفير أكثر من مليون وجبة طعام لأولئك الذين هم في أمسّ الحاجة إليها طوال شهر العطاء”.

وأشاد محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، بمساهمة شركة أمازون العالمية للبنك، قائلاً: “إن دعم ومساندة الشركات العالمية والمؤسسات المختلفة يعتبر صورة حقيقية لمدى تكامل وتعاون كافة الجهات مع بنك الطعام المصري لتوفير احتياجات المجتمع، وذلك إيماناً من تلك المؤسسات برؤية بنك الطعام المصري المتمثلة في مكافحة الجوع، وضمان تغذية سليمة لكل فرد من أفراد المجتمع”، مشيراً إلى أهمية الغذاء كعنصر أساسي لتنمية الفرد.

وأضاف سرحان أن من خلال هذه الشراكة سيتم دعم أنشطة بنك الطعام المصري خلال شهر رمضان الكريم في توزيع مواد غذائية إلى الأسر الأكثر احتياجاً على مستوى محافظات الجمهورية، بشكل يؤمن ويساند احتياجات تلك الأسر من الغذاء الأساسي خلال هذا الشهر، موضحاً أن شركة أمازون هي من أهم شركاء النجاح لبنك الطعام المصري.

وقد لعبت أمازون دورًا حيويًا في توفير المستلزمات الضّرورية اليومية للعملاء وهم في أمان وراحة في منازلهم، مع إعطاء الأولوية لصحة وسلامة موظفيها وعملائها وشركائها. والآن، تواصل الشّركة اهتمامها بخدمة المجتمع من خلال تقديم هذه الوجبات للعائلات المتعثّرة خلال شهر رمضان المبارك.

من جهته، قال براشانت ساران، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى أمازون الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أمازون لديها التزام طويل الأمد بالعمل جنبًا إلى جنب مع شركاء المجتمع لإيجاد حلول عملية ومبتكرة، فنحن نؤمن بأن تلبية الاحتياجات الأساسية لأي عائلة هو أمر لا مساومة عليه. ويُسعدنا جدًا أن نتشارك مع المنظمات والجمعيات الخيرية من بينها بنك الطعام الذي يشاركنا التزامنا تجاه خدمة المجتمع. ونظرًا لاختلاف شهر رمضان المبارك هذا العام، قمنا بتصميم برنامج التّبرع بوجبات الطعام مع الاستفادة من أصول الشركة، بما في ذلك الانتشار الواسع لأعمالنا، والخدمات اللّوجستية، والتّكنولوجيا، وذلك في سبيل خدمة المجتمع. ومن خلال تسخير روح الابتكار والتّعاون التي تتمتّع بها أمازون، يُشرّفنا أن ننضم إلى حملة بنك الطعام الرمضانية وتوفير مليون وجبة طعام لدعم المجتمع خلال الشهر الفضيل”.

تنبض أمازون بروح فريدة قوامها الابتكار والتّصميم والشغف، والتي يتم غرسها في نفوس موظفيها لتقوية المجتمعات التي يعيشون ويعملون فيها. وتُعدّ مبادرة شهر رمضان المبارك هذه جزءًا من ركيزة الشّركة العالمية للمشاركة المجتمعية والمعروفة تحت اسم “تأمين الاحتياجات الضرورية” (Right Now Needs)، التي تسعى أمازون من خلالها إلى تخطّي التّحديات القاسية التي يفرضها الفقر، والتّشرد، والجوع، والكوارث الطّبيعية. وتعد هذه الرّكيزة إحدى الرّكائز المتعدّدة لبرنامج المشاركة المجتمعية التّابع لشركة أمازون.

 

اترك رد