أول لقاح يقضي على كورونا في العالم خلال شهرين

0

وكالات:

قال كيريل دميتريف رئيس صندوق الثروة السيادية في روسيا، إن روسيا تخطط لانتاج 30 مليون جرعة من لقاح تجريبي ضد COVID-19 محليا هذا العام مع إمكانية تصنيع 170 مليون جرعة أخرى للدول الأخرى، وفق ماذكرت صحف أمريكية.

وانتهت أول تجربة روسية على البشر للقاح وهو اختبار تم على 38 شخصًا، وخلص الباحثون إلى أنه آمن للاستخدام ويسبب استجابة مناعية على الرغم من أن قوة هذه الاستجابة غير واضحة حتى الآن.

ومن المتوقع أن تبدأ التجربة والمرحلة الثالثة الأكبر التي تشمل عدة آلاف من الأشخاص في أغسطس.

وقال “نعتقد أنه بناء على النتائج الحالية ستتم الموافقة عليه في روسيا في أغسطس وفي بعض الدول الأخرى في سبتمبر … مما يجعله أول لقاح يتم الموافقة عليه في العالم”.

ويجري تطوير واختبار أكثر من 100 لقاح محتمل في محاولة لوقف الوباء. طبقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية ، وهناك تجربتان على الأقل في المرحلة الثالثة من التجارب البشرية ، واحدة يجري تطويرها في الصين والأخرى في بريطانيا.

وقال ديمترييف إن تجربة المرحلة الثالثة الروسية ستجري في روسيا ودولتين من الشرق الأوسط ، وستبدأ بعد انتهاء المرحلة الثانية الأصغر من 100 شخص في 3 أغسطس.

وأفاد باحثون الثلاثاء أن لقاح  COVID-19 الذي تم اختباره في الولايات المتحدة أدى إلى تسريع عمل أجهزة المناعة لدى الأشخاص بالطريقة التي كان يأملها العلماء ، في الوقت الذي تستعد فيه اللقاحات لبدء الاختبار النهائي الرئيسي.
وسيبدأ اللقاح التجريبي ، الذي تم تطويره من قبل شركة Moderna  ، خطوته الأكثر أهمية في 27 يوليو.
وسبق أن أعلنت جامعة أكسفورد البريطانية الشهر الماضي عن أنها ستعلن عن نتائج مبشرة فيما يخص لقاح فيروس كورونا المستجد كوفيد19 شهر يوليو الحالي، وهذا ما أكدته الجامعة  اليوم، وفق ماذكرت صحف بريطانية.
وقالت الجامعة، إنه من خلال التجارب السريرية، أظهرت نتائج المرحلة الأولى التجريبية على البشر، فعالية كبيرة بالحماية من فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19.
ومن خلال تجربتين منفصلتين، أظهرت النتائج التي أجريت على عدد من المتطوعين أن أجسامهم المناعية صارت أكثر قوة ضد الفيروس كورونا الجديد  Covid-19.
وطورت أجسام المتطوعين أجسام مضادة ضد الفيروس بعد تلقيها اللقاح ، بعد أخذ عينات من دمهم.
وقال باحثوا  أكسفورد إن اللقاح يركز على حث مناعة الجسم ضد الفيروس وكذلك تقوية الخلايا تي، مؤكدين على أن النتائج واعدة، و إنهم واثقون بنسبة 80% على قوة اللقاح وعلى امكانية توافره بعد شهرين في سبتمبر.

اترك رد