إعلامية كويتيه: مصر تتوصل لدواء يعالج كورونا وتمت تجربته بنجاح كبير

0

البنوك كوم:

حملت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد، أنباء سارة للعالم بشأن فيروس كورونا، لافتة إلى أنه ابتداءً من الأسبوع المقبل سيبدأ العالم يتنفس ويستريح من هذا الفيروس وستعود الحياة كما كانت، وسيعود الناس إلى مزاولة أعمالهم.

وأوضحت الرشيد، فى رسالة بثتها عبر “صدى البلد”،  أن العالم كله سيستخدم الدواء المصري “الكلوروكين”، لعلاج فيروس كورونا والذى أثبت فعاليته ونجاحه فى رفع نسب الشفاء بعد إضافة مواد طبية وتعديلات من خلال المختبرات الطبية والبحوث العلمية فى مصر، وقد تم اعتماده رسميًا أمس فى أمريكا وتحديدًا بولاية نيويورك، وهى أول ولاية تستخدم العلاج المصري، قائلة ” نعم أنها مصر. صفقوا لها”.

ولفتت الرشيد إلى أن مصر استخدمت الدواء وسجلت نسب عالية فى الشفاء، وذلك حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن مصر الأولى عالميًا فى نسبة الشفاء، مشيرة إلى أن أصل الدواء فرنسي ومادة الكلوروكين هى المادة الفعالة به، لكن هذا العلاج يصنع في مصر منذ زمن طويل تم تجربته منذ بداية الأزمة بـ بروتوكول صحى، وجاءت نتائجه إيجابية للغاية، وأجرت وزارة الصحة عليه تجارب سريرية استغرقت شهرين للتأكد من ضمان فعاليته وخلوه من الآثار الجانبية علمًا بأن فيروس كورونا متحور الأطوار.

وأشارت إلى أنه بعد مرور شهرين على نتائج الدواء بعد الاختبارات السريرية والتأكد من نجاح نتائج الدواء، توجهت هالة زايد للصين الدولة الصديقة لمصر بأمر من القيادة المصرية عبد الفتاح السيسي وبعد أسبوع بدأت تتعافى الصين وتم شفاء الحالات المصابة .

وأضافت: أن أمريكا الآن اعتمدت نفس الدواء حتى تسبق الجميع لتربح المليارات، وبالطبع مصر ليس بحاجة لدواء أمريكا لأنها سبقت به العالم، والدواء موجود فى مصر من إنتاج شركة نوفارتس الفرنسية وتصنعه وتنتجه ضمن البروتوكول الصحي ومتوفر بالصيدليات باعتباره كان يستخدم فى علاج أمراض الروماتويد والملاريا بعبوات بتركيز 200 ملجم 90 جنيها لسعر العبوة الواحدة.

وأكدت أن، الإضافات التى قامت بها مصر على الدواء بعد التعديلات أظهرت ايجابياته مع الحالات والمضاعفات الناتجة عن الإصابة وقامت بتجربته ثلاث شركات أدوية نوفارتس، لاروش، سانوفى.

اترك رد