اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر يعقد المنتـدي المصرفي السـنوى

0

البنوك كوم:

أعلن الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح ان اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر وبرعاية من محافـظ البنـك المركـزي المصـري، طـارق حسن عامـر سوف ينظم المنتدي المصرفي السنوى لرؤساء ادارت المخاطر في المصارف العربية للعام 2021 في فندق البارون سهل حشيش – الغردقة / جمهورية مصر العربية، خلال الفترة 8-10/7/2021 وبمشاركة أكثر من 250 مشارك من قيادات ورؤساء ادارات المخاطر فى البنوك العربية.
يشكل المنتدى السنوي لرؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية والذي يعقده الاتحاد وبشكل سنوي منصة لمواكبة التطورات المتلاحقة في الصناعة المصرفية العالمية فى ظل التطورات المتلاحقة والتى انعكاست وبشكل كبير على إدارات المخاطر في البنوك العربية وخاصتاً تداعيات جائحة Covid-19 والتي كان لها الأثر المباشر على اقتصاديات مختلف دول العالم. ولقد اتخذت البنوك المركزية التدابير الإصلاحية التي تهدف الى الحفاظ على استقرار النظم المالية وعلى سلامة القطاعات المصرفية ورفع مستوى جهوزيتها لمواجهة الأزمات الطارئة.

لقد عزّزت جائحة كورونا أهمية تسريع خطوات مسيرة البنوك في تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية، والتي لعبت دوراً فاعلاً في الحد من تداعيات تلك الأزمة وتيسير حصول العملاء على الخدمات المالية في ظل الظروف الصعبة، إلا أنه يواجه البنوك في ضوء هذه التطورات العديد من التحديات في إدارة مخاطرها المتغيرة الناجمة عن التقلبات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية وعن التحول الى الصيرفة الرقمية.

لقد استلزم على المصارف تطوير أساليبها وأدواتها في إدارة المخاطر للتعامل مع المستجدات المتسارعة والاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا الرقمية، وتعزيز قدرتها على إدارة المخاطر الناشئة عن تطور نماذج الأعمال والمنتجات، كذلك مواكبة التعديلات والتوجهات الجديدة للجنة بازل.

تبرز أهمية إنعقاد منتدى رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية بدورته الثالثة، حيث يسلط الضوء على الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجائحة كورونا على الأسواق الناشئة ودور المصارف المركزية في تطبيق خطط التعافي وإعادة الرسملة، كما سيتناول أولويات لجنة بازل الحالية والمستقبلية والتعديلات التي أدخلتها على إطار عملها للتعامل مع تداعيات جائحة Covid-19 ، كما يستعرض المنهجيات الحديثة لإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بهدف التعرف على أهم الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة المصرفية، مع إلقاء الضوء على أهم التطورات التي أفرزتها الجائحة عند تصميم سيناريوهات اختبارات الضغط.
ابرز المحاور و الموضوعات :

1. الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجائحة كورونا على الأسواق الناشئة
2. استراتيجيات المصارف المركزية لدعم التعافي الاقتصادي في مرحلة ما بعد جائحة كورونا
3. لمحة عامة عن الأولويات الحالية والمستقبلية للجنة بازل.
4. المنهجيات الحديثة لإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي
5. أثر المخاطر البيئية والاجتماعية والمؤسسية علي المصارف
6. إدارة مخاطر نماذج التقنيات الحديثة ومواكبة سرعة تغير البيئة الخارجية
7. جائحة كورونا: محرك العصر الجديد لإدارة مخاطر الائتمان وبناء أنظمة التصنيف
8. الالتزام بمتطلبات بازل 4 والتعديلات على إطار عمل بازل والمعيار الدولي رقم 9 في مواجهة
تداعيات جائحة كورونا
9. تطوير سيناريوهات اختبارات الضغط كأحد الدروس المستفادة من جائحة كورونا
10. الاتجاهات الحديثة في إدارة مخاطر التجزئة الرقمية
11. آليات التعامل مع مخاطر هجمات الأمن السيبراني واسعة النطاق
12. تقييم الفرص والمخاطر من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المصارف
13. الإطار المتكامل لإدارة المخاطر المؤسسية ERM فيما بعد جائحة كورونا
14. أثر العملات الرقمية المستقرة Stablecoin علي الاستقرار المالي

أهداف المنتدي :
يهدف المنتدي إلي إلقاء الضوء علي :
 مناقشة الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجائحة كورونا على الأسواق الناشئة
 توضيح دور المصارف المركزية في خطط التعافى الاقتصادى من تداعيات جائحة كورونا
 استعراض الأولويات الحالية والمستقبلية للجنة بازل والتدابير الرقابية والتعديلات على إطار عملها بغرض التعامل مع جائحة كورونا
 مناقشة المنهجيات الحديثة لإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي
 تحليل أهم الأوراق الصادرة حديثاً عن لجنة بازل في ظل تداعيات جائحة كورونا
 تفسير سيناريوهات اختبارات الضغط فيما بعد جائحة كورونا
 تقييم الفرص والمخاطر من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المصارف

المشاركون المستهدفون:
 قيادات البنـوك المركـزية العـربيـة
 مدراء مشروع بازل ومعاونوهم الرئيسيون
 مدراء وموظفو الرقابة والإشراف على البنوك
 رؤساء ومدراء المخاطـر ومعاونوهم الرئيسيون
 رؤساء إدارة الرقابة المالية ومعاونوهم الرئيسيون
 مدراء مشروع التحول الرقمي ومعاونوهم الرئيسيون
 رؤساء ومـدراء القطـاع المالي ومعـاونوهم الرئيسـيون.
 مدراء التدقيق الداخلي في المصارف ومعاونوهم الرئيسيون
 مدراء وموظفو أمن المعلومات ومعاونوهم الرئيسيون فى البنوك.
 مدراء التجزئة المصرفيـة والخـدمات الرقمية ومعاونوهم الرئيسيون.

وأكد وسام فتوح أن مدينة الغردقة التى جاءت ضمن افضل 25 وجهة سياحية فى العالم وتتميز شواطئها بطبيعة خلابة وباتت بحبها للضيف وإكرامه مدينة للمؤتمرات والمنتديات الراقية، وخصوصًا لمؤتمرات ومنتديات إتحاد المصارف العربية الذى تآلف مع هذه المدينة بسحرها وموقعها وصوتها الذى يصل إلى أقاصى العالم.

اترك رد