“الأهلى صبور” تتبرع بأجهزة تنفس و75 ألف اختبار للكشف عن “كورونا” بـ4,5 مليون

0

البنوك كوم:

تلقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، خطابًا من المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى لشركة ” الأهلى صبور”، يؤكد خلاله تأييد الشركة لكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التى اتخذتها الدولة للتصدى لجائحة ” كورونا” المستجد، منذ الإعلان عن ظهور الفيروس وحتى الآن، والجهود التى بذلتها الحكومة خلال الفترة الماضية، من أجل التصدى لانتشار هذا الفيروس.

كما أشاد الرئيس التنفيذى للشركة بالإجراءات والتيسيرات التى اتخذتها الدولة لمساندة الاقتصاد المصرى للتغلب على التداعيات الناجمة عن هذه الأزمة العالمية، ولفت إلى أن هذه الإجراءات أكدت استعداد قيادة الدولة دائمًا وقدرتها فى نفس الوقت على اتخاذ ما تراه مناسبًا من إجراءات لتخطى كافة العقبات التى تواجه البلاد، تجنبًا لتعطل مسيرة العمل والتنمية فى جميع قطاعات الدولة، كما أكد أن القرارات التى تم اتخاذها تبرهن بوضوح على مصداقية الحكومة، وتضحيتها بكل نفيس وغال من أجل العمل على حماية المواطنين، وتوفير حياة صحية آمنة وكريمة له.

وقال المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى للشركة: فى إطار التزام شركة ” الأهلى صبور” بمسئوليتها المجتمعية وإيمانها بأهمية دور رجال الأعمال والقطاع الخاص فى دعم جهود الدولة فى هذه الأزمة، قامت الشركة بالتعاون مع صندوق “تحيا مصر” من أجل شراء مجموعة من أجهزة التنفس الصناعى وعدد 75 ألف مجموعة اختبار للكشف عن الإصابة بالفيروس بقيمة 4,5 مليون جنيه؛ بهدف مساعدة الفريق الطبى من أطباء وممرضين على أداء مهامهم الشاقة فى هذه المرحلة.

وأضاف: “سعت الشركة إلى تبنى بعض المبادرات المجتمعية ومنها مبادرة ” إحنا فى ظهرك”، بالتعاون مع وزارة الصحة؛ وذلك لدعم أسر الأطقم الطبية العاملة بمختلف محافظات الجمهورية لمكافحة فيروس ” كورونا” والحد من انتشاره، موضحًا فى هذا الصدد أنه تم التبرع بعدد 12 ألف كرتونة رمضانية بقيمة 3 ملايين جنيه، لصالح فرق العمل المتعاملين مع حالات الإصابة بالفيروس بمستشفيات الصدر والحميات بـ25 محافظة؛ لتوزيعها خلال شهر رمضان المعظم، وذلك بالتنسيق مع مديريات الشئون الصحية بالمحافظات الموجه لها هذا التبرع”.

كما أوضح أن الشركة قامت بالمساهمة فى مساندة الفئات الأكثر تضررًا من انتشار الفيروس، حيث دعمت الشركة 30 ألف أسرة من الأسر الأكثر احتياجًا من العمالة المؤقتة، وغيرها من الفئات محدودة الدخل بالمحافظات، من خلال تقديم 30 ألف كرتونة رمضانية بقيمة 5 ملايين جنيه، لتوزيعها على هذه الأسر؛ بما يمكنهم من الحياة بصورة كريمة وعدم الاحتياج للخروج من منازلهم، إلى جانب تقليل التزاحم الذى يعتبر من أهم أسباب انتشار الفيروس، مشيرًا إلى أن الشركة انطلقت بهذه المبادرة من عدة محافظات بدءًا بمحافظتى القاهرة والجيزة، على أن تستمر المبادرة فى باقى محافظات الجمهورية.

وأثنى رئيس مجلس الوزراء على المبادرات التى تقوم بها الشركة، مؤكدًا أن الحكومة على يقين بأن رجال الأعمال والقطاع الخاص يقومون بدور مهم فى مختلف الأزمات التى تشهدها البلاد، فى إطار المسئولية المجتمعية، ولاسيما فى الأزمة الراهنة المتمثلة فى فيروس ” كورونا”، والتى أثبتت أن القطاع الخاص يشعر بالمسئولية التضامنية مع الحكومة فى مواجهة التداعيات السلبية لأى أزمة، وهو ما يسهم فى حماية المواطنين وسلامتهم والحفاظ على أرواحهم.

اترك رد