البنك الأهلي المصري يحصل على شهادة التوافق مع معيار الجودة لنظام استمرارية الأعمال ISO 22301-2012 من المعهد البريطاني للمواصفات القياسية British Standards Institution BSI.

0

البنوك كوم:

نجح البنك الأهلي المصري في الاحتفاظ للعام الثالث على التوالي على شهادة التوافق مع معيار الجودة لنظام استمرارية الأعمال ISO 22301-2012 من المعهد البريطاني للمواصفات القياسية British Standards Institution BSI، حيث يعد أول بنك في مصر يحصل على إعادة إصدار لدورة ثالثة لهذه الشهادة التي يمنحها المعهد البريطاني للمواصفات القياسية والذي يعد أحد أهم الجهات المشهود لها دولياً والتي تلعب دورا هاما في وضع المواصفات العالمية المعترف بها في هذا المجال.

وقد شملت الشهادة هذا العام عدداً أكبر من خطوط الأعمال الحيوية بالبنك، بما يعكس حجم الإنجاز الذي تحقق في ظل تبنى إدارة البنك الأهلي المصري منظومة عمل متكاملة في مجال إدارة استمرارية الأعمال تتضمن الاهتمام بالعديد من المحاور بدءًا من عمليات التحليل والقياس مروراً بوضع ودراسة وتقييم الخطط البديلة، وصولاً إلى تدريب العاملين المعنيين لتحقيق أعلى معدلات جودة الأداء حال التعرض لأى نمط من أنماط التوقف عن الأعمال من المقرات الأساسية نتيجة الأزمات بكافة أنواعها مما يساعد علي زيادة المرونة التنظيمية لنظام إدارة استمرارية الاعمال بالبنك دون أي تعطيل أو عرقلة لسير العمل وبالكفاءة المطلوبة.

وقد صرح هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي المصري أن إعادة اصدار شهادة التوافق مع معيار الأيزو 22301 يعد بمثابة إشادة دولية بقدرة البنك على التعامل مع المخاطر والتحديات التي يشهدها العالم حالياً، مؤكدا أنه على الرغم من التحديات التي تشهدها المؤسسات المالية والتي على رأسها تفشي فيروس كورونا إلا أن تبنى البنك لمجموعة من الحلول البديلة والمستحدثة ضمن خطط إدارة الأزمات كحلول العمل عن بعد، وتكوين فرق عمل بديلة، وتجهيز مقرات احتياطية بخلاف المقرات البديلة الرئيسية، وغيرها من الحلول بخلاف الحلول التقليدية، قد ساهم بشكل كبير في تحقيق مفهوم المرونة التشغيلية ومن ثم تحقيق البنك لأهدافه الاستراتيجية   تأكيدا على نجاحه وفعاليته في إدارة عملياته وخدماته المصرفية.

مضيفا ان تلك الشهادة تأتي في إطار التزام البنك بتعليمات ومتطلبات الهيئات العالمية للمواصفات القياسية في هذا المجال وانعكاسا لريادة وكفاءة البنك وفعاليته في إدارة عملياته وتقديم كافة الخدمات المصرفية بالكفاءة والجودة المطلوبة بما يخدم ويحمي الاقتصاد القومي ويحقق الاستقرار المالي والمصرفي مع الحفاظ على أموال المودعين وتعظيم العائد على رأس المال المستثمر.

وأعربت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري عن اعتزازها بإعادة اصدار شهادة التوافق مع معيار الجودة لنظام استمرارية الأعمالISO 22301-2012   مشيرة الي أن تلك الشهادة الدولية تؤكد مدى استمرارية قدرة البنك على مواصلة تقديم الخدمات الحيوية وفقا لمستويات جودة وتوقيتات محددة حال التعرض لحالات الطوارئ أو الأزمات، وذلك عن طريق الفهم الكامل لطبيعة أنشطة المؤسسة وتحديد المخاطر المتعلقة بها وتحليل تأثير تلك المخاطر في حالة وقوعها، مع وضع استراتيجيات وخطط بديلة لمواجهة تلك المخاطر وإجراء كافة الاختبارات الدورية لتلك الخطط بشكل مستمر بما يضمن استمرارية الأعمال الحيوية للبنك في كافة الظروف، وفقا لأفضل الممارسات العالمية في هذا الصدد، ومؤكدة على أن البنك الأهلي المصري دائما ما يحرص على تزويد العناصر البشرية والكفاءات ذات المهارات الفنية والمهنية العالية بالتدريب المستمر والمتخصص على أحدث الممارسات العالمية في هذا المجال وتحسين القدرة على العمل خلال المواقف الصعبة، والحد من حدوث اضطرابات تشغيلية والاستمرار في توفير كافة خدمات البنك للعملاء مع الالتزام بتقديم أفضل تجربة بنكية للعملاء.

وأضافت أن إعادة اصدار شهادة الجودة قد جاء نتيجة لجهود المتابعة والمراقبة والتحديث المستمر لنظام استمرارية الأعمال بما يضمن تحقيق المرونة التشغيلية وارتفاع معدلات الأداء، كما أن هذا التجديد لم يكن ليتحقق لولا تضافر الجهود والتعاون المشترك بين مختلف خطوط الأعمال بالبنك لضمان التأكد من تنفيذ كافة الاجراءات والتدابير التي تضمن استمرارية الأعمال.

اترك رد