البنك الأهلي يطلق خدمة التحصيل الإلكتروني مع قطاع الوافدين بوزارة التعليم العالي

0

البنوك كوم:

أطلق البنك الأهلي المصري خدمة جديدة ضمن باقة خدماته للتحصيل الالكتروني عبر الانترنت وذلك على منصة “إدرس في مصر” والتي يشرف عليه قطاع الوافدين بوزارة التعليم العالي

حيث صرح يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي ان تلك الخدمة تأتي تدعيما لاتفاقية التعاون الموقعة بين البنك الأهلي المصري ووزارة التعليم العالي في سبتمبر من العام الماضي والتي تهدف لتوفير حلول دفع رقمية متطورة لإتمام عمليات الدفع بكل سهولة وأمان للحد من التعامل النقدي، وسعيا لتسهيل التعامل بالوسائل الالكترونية التي يتيحها البنك تدعيما لخطه الدولة للتحول الرقمي والتي تعد أحد أهم استراتيجيات البنك والتي يوليها أهمية قصوى، مؤكدا على حرص البنك على القيام بدوره المتنامي في خدمة الاقتصاد الوطني، خاصة مع ضرورة مواكبة المستجدات التي اثرت على حتمية تطوير اليات التحصيل التقليدية وجعلت من الضروري استحداث آليات جديدة أكثر تطورا مما يدعم الشمول المالي، مؤكدا ان البنك حريص على تطوير خدماته ومواكبة التحديث المستمر في مختلف مجالات العمل المصرفي.

ومن جانبها أكدت الدكتورة رشا كمال رئيس الإدارة المركزية للوافدين بوزارة التعليم العالي ان استراتيجية جذب الطلاب الوافدين تأتي في ضوء التكليفات الرئاسية وتوجيهات الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الخاصة بتطوير منظومة الطلاب الوافدين وتقديم خدمات مميزة للطلاب الوافدين ضمن إجراءات عمل مبادرة (ادرس في مصر)، لتصبح مصر أكبر مركز تعليمي متميز في الشرق الأوسط وتحقيق استراتيجية مصر 2030 ولتطوير منظومة الخدمات المقدمة للطلاب الوافدين، وكذا جذب وتسهيل إجراءات قيد الطلاب الوافدين بالجامعات والمعاهد العليا المصرية، مؤكدة على ان فكرة التحصيل الإلكتروني تعتمد على مواكبة التقدم التكنولوجي في مجال وسائل الدفع بحيث يتم الاستغناء عن بعض الطرق التقليدية للتحصيل، مما يؤدي إلى توفير الوقت والمجهود والحد من الأخطاء البشرية الواردة في العمليات الحسابية، مشيدة بالدور الايجابي للبنك الاهلي المصري في دعم عمليات التعليم بشكل كبير وبإيجابية.

واكد كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري، على سعي البنك المتنامي الى نشر أدوات الدفع الالكتروني وبصفة خاصة بطاقة الدفع الوطنية “ميزة” وحرص البنك على توفير السهولة في اجراءات إصدارها حيث يمكن للعملاء استلام البطاقة، وشحنها فوريا من خلال ماكينات الصراف الالي دون الحاجة الي التوجه للفروع بما يقلل من الزحام بفروع البنك ويضيف مزيد من التيسير على عملاء البنك.

اترك رد