التنمية الصناعية يشارك في الشمول المالي للشباب

0

البنوك كوم:

إنطلاقاً من دور بنك التنمية الصناعية الرائد فى مجال المسؤلية المجتمعية واهتمامه بفئة الشباب ومن منطلق إيمانه بأن الشباب هم شركاء أساسيين في التنمية والتطوير وبالإشارة إلى توجيهات البنك المركزي المصري بالبدء في الاستعداد للتحضير لفترة الشمول المالي للشباب من ٩ إلى ٢٤ أغسطس ٢٠٢٠، قام البنك برئاسة ماجد فهمي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، باتخاذ عدد من الإجراءات استعداداً لهذه الفترة منها مخاطبة الفروع بفاعليات الشمول المالي كما جاء عن توجيهات البنك المركزي المصري فيما يخص الشمول المالي للشباب، ووضع اللوحات الإرشادية الخاصة بهذا الشأن فى فروع البنك .

وقد أعرب ماجد فهمى – رئيس مجلس الإدارة، عن سعادته بمشاركة البنك فى هذه الفترة مؤكداً أن الشباب هم ذخيرة المجتمع وبناه المستقبل.

وتابع فهمى قائلاً أن الشمول المالي هو حصول كل فرد أو مؤسسة في المجتمع على منتجات مالية مناسبة لاحتياجاتها مثل:
• حسابات توفير
• حسابات جارية
• خدمات الدفع والتحويل
• التأمين
• التمويل والائتمان
• وغيرها من المنتجات والخدمات المالية المختلفة ولابد من تقديم هذه الخدمات والمنتجات من خلال القنوات الشرعية مثل : البنوك، هيئة البريد أوالجمعيات الأهلية… إلخ وذلك لضمان إيجاد فرص مناسبة للعملاء لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل آمن لضمان عدم لجوئهم للوسائل غير الرسمية والتى لا تخضع للرقابة .

وأضاف فهمى، أن الشمول المالي سبب رئيسي للنمو الاقتصادي للدولة والاستقرار المالي، وذلك عن طريق إدراج أفراد ومؤسسات المجتمع فى القطاع المالي الرسمي وأبعادهم عن استثمار أموالهم فى القنوات غير الرسمية فى المجتمع ، كما يهتم الشمول المالي بشرائح كثيرة في المجتمع، ومنها الشرائح المهمشة مثل الفقراء ومحدودي الدخل و المرأة واصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والاطفال والشباب وغيرهم ، والاهتمام بهذه الفئات يؤدى إلى ارتفاع مستوى المعيشة وتحقيق النمو الاقتصادى للدولة .

من جهته أكد حمدى عزام نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذى، أن بنك التنمية الصناعية سيكون جاهزاً لفتح الحسابات بداية من الأحد 9 أغسطس وحتى 24 أغسطس بدون مصاريف وبدون حد أدني بمناسبة الشمول المالي للشباب.

وأوضح عزام، كيفية تحقيق الدولة للشمول المالي مؤكداً أن ذلك يأتي عن طريق دراسة الخدمات المالية المتوفرة ومدى ملائمتها للمستهلك حيث تعتبر هذه الخطوة هى الأولى لوضع الدولة لأهدافها للرفع من مستوى الشمول المالي .

واضاف عزام، أن الخطوة الثانية هى الاهتمام بتثقيف وتوعية العملاء المالية عن طريق التعاون مع الجهات الحكومية وذلك من أجل الوصول إلى الفئات المستهدفة من زيادة الوعي المالي مثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشباب والنساء … الخ .

من جانبها أوضحت نجلاء عبد الرحيم – مدير العلاقات العامة والاتصال المؤسسي وممثل البنك فى مجال المسئولية المجتمعية، أن هذه المرة لم تكن الأولى التي يشارك البنك فيها الفئات المختلفة أو المهمشة من المجتمع لدمجهم في القطاع المصرفي فقد تم الاعلان من قبل على صفحة البنك الرسمية عن مشاركة البنك بفتح الحسابات مجانا وذلك للأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة فى اليوم العالمي المخصص لهم، كما تم الاعلان عن فتح الحسابات مجانا للسيدات فى يوم عيد الام و لأسر الشهداء فى يوم الشهيد .

و أضافت أن بنك التنمية الصناعية كان له دوراً بارزاً فى التوعية الداخلية للعاملين بالبنك حيث تم تعميم منشور داخلى على مستوى البنك يضم أهم المعلومات والأسئلة الشائعة عن الشمول المالي وذلك من أجل رفع وعى العاملين بالدور الفعال الذى يلعبه القطاع المصرفي فى هذه الفترة وجاري العمل على تقديم المقترحات من أجل تحقق أكبر إستفادة من هذه الفترة لفئة للشباب .

اترك رد