بروتوكول تعاون بين بنك مصر وشركة جيت زون لتسويق المنتجات واجراء دراسات الاسواق لدعم الصادرات المصرية لإفريقيا عبر المنصة الرقمية للشركة

0

 

البنوك كوم:

قام بنك مصر بتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة جيت زون لتسويق المنتجات واجراء دراسات الاسواق لدعم الصادرات المصرية لإفريقيا عبر المنصة الرقمية للشركة، وهو اول تعاون لبنك مصر مع منصة رقمية موجهه للمصدرين المصريين بشكل خاص لتسويق منتجاتهم وفتح أسواق لهم للترويج لمنتجاتهم إفريقياً وعالمياً، ويهدف البروتوكول إلى توفير الخدمات المصرفية للعملاء في جميع الدول التي يعمل بها البنك والشركة، بالإضافة الى توفير خدمات جيت زون لعملاء البنك بخصومات وتسهيلات مختلفة.

هذا ويتيح البروتوكول استخدام حلول الكترونية للدفع من بنك مصرفي منصة الشركة، كما يهدف البروتوكول إلى تدشين أكاديمية مشتركة لتدريب المصدرين في مصر وإفريقيا (African Export Academy)، لزيادة وعي المصدرين المصريين بالأسواق الافريقية والعالمية وتقديم الخدمات المصرفية المناسبة لحجم تعاملاتهم وزيادة الجودة مما يؤدي لزيادة الفرص التصديرية للوصول إلى اهدافهم باحترافية وسرعة و كفاءة، بدايةً من الترويج للعلامة التجارية، التصنيع، وحتى الشحن على ثلاث مراحل مختلفة من التدريب، من تدريب علي الاساسيات، وتدريب متقدم، وتدريب محاكاه.

ويعد توقيع البروتوكول استكمالاً لدور بنك مصر الرائد في دعم الاقتصاد المصري وخطة الدولة في التحول الرقمي، خاصةً وان التصدير من أهم الانشطة المؤثرة في الاقتصاد، حيث تأتى مشاركة البنك في هذا البروتوكول انطلاقاً من حرصه على دعم وتحفيز التصدير ضمن رؤية مصر 2030، وذلك في إطار استراتيجية البنك لتقديم حلول متكاملة لدعم التصدير وتوفير خدمات مميزة للمصدرين، وذلك لما يساهم به التصدير من زيادة في الدخل القومي في مختلف الأنشطة بما يؤثر إيجاباً على خطط التنمية وتوفير فرص عمل في مختلف التخصصات، ورفع كفاءة المنتج المحلي لزيادة الصادرات، حيث يؤمن البنك بضرورة تضافر الجهود من اجل تحقيق الانتعاش المرجو  في الاقتصاد المصري بما يحقق حياة أفضل للمواطن المصري.

وتقوم شركة جيت زون من خلال المنصة الخاصة بها بمساعدة المصدرين المصريين للانتشار بمنتجاتهم عالمياً من خلال الترويج بالحملات الإليكترونية مع التسويق على الارض من خلال مكاتب وشركاء الشركة في أكثر من 20 دولة أغلبها في إفريقيا، ولدى الشركة خطة استراتيجية لتغطية افريقيا بالكامل (56 دولة) في نهاية 2022، حيث تقوم الشركة بدور حلقة الوصل بين المصدر، المستورد، والمستثمر.

هذا ويسعى بنك مصر لتعزيز تميز خدماته بما يسهم بصورة أكبر في تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، والحفاظ على نجاحه طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الشراكات المثمرة التي تنعكس ايجابياً على تعظيم دور البنك في دعم الأنشطة الاقتصادية، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل بنك مصر تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر، حيث يعمل بنك مصر دائما كمحفز للتنمية الوطنية والاستراتيجية، لإيمانه بالتطوير المستمر.

اترك رد