“بلتون” : الأداء الصحي للبنوك المصرية يدعم نظرتنا الإيجابية للنصف الثاني من 2021

0

البنوك كوم – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “بلتون” المالية فى تقرير بحثي حديث، إن البنوك التي تغطيها أظهرت إجمالي تعافي بنسبة 12% لصافي الدخل في النصف الأول من 2021 مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، بفضل نمو الدخل التشغيلي بنسبة 7% على أساس سنوي مع انكماش الاضمحلال من خسائر الائتمان بنسبة 21% على أساس سنوي، مما أدى لانخفاض تكلفة المخاطر بواقع 53 نقطة أساس إلى 1.38%.

وقالت “بلتون”، في الوقت نفسه، استقر الهامش الضريبي عند حوالي 32%. أظهر الدخل من الأعمال المصرفية الأساسية نمواً طفيفاً بنسبة 2% على أساس سنوي إثر نمو صافي الدخل من الفائدة المدعم بحجم المركز المالي، مما عوض ضعف الدخل من العمولات وانكماش صافي هامش الفائدة. جاء اتساع المركز المالي (+8.4% منذ بداية العام) متمامشياً مع نمو السوق (+8% منذ بداية العام) خلال أول 5 أشهر من عام 2021، الذي رجع بشكل أساسي إلى تحسن نمو الودائع وذلك نتيجة وقف الشهادات الإدخارية مرتفعة العوائد المقدمة من جانب البنوك الحكومة.

بنكا التجاري الدولي وكريدي أجريكول الأفضل استعداداً للاستفادة من تعافي السوق؛ توزيعات الأسهم حسنت نسب السيولة لديهما

ارتفعت أسهم البنوك الإسلامية بمتوسط 32% منذ بداية العام مقارنة بارتفاع أسهم البنوك التي نغطيها بنسبة 11% مع تسجيل بنك كريدي أجريكول أشد تراجعاً بنسبة 7.6% منذ بداية العام. رغم أن التقييمات لا تزال جاذبة، حتى بعد ارتفاع الأسهم، نود تحويل الانتباه للبنوك ذات معدلات كفاية رأس المال الوافرة والربحية القوية والتي نتوقع تسجيلها أقوى ارتفاعا ومعدلات دفع توزيعات سخية في عام 2022. نشير إلى البنك التجاري الدولي ضمن أقل البنوك التي تأثرت سلباً خلال الفترة الماضية، ونتوقع أن يؤدي تكوين المخصصات الجيد لديه خلال عام 2020 إلى تخفيف صدمات تكلفة المخاطر على ربحيته. يُتداول سهم البنك حاليا بمضاعف قيمة دفترية 1.5 مرة في النصف الأول من 2021 مقابل عائد على متوسط حقوق المساهمين بنسبة 20%. في الوقت نفسه، مازالت نظرتنا إيجابية لوتيرة ارتفاع سهم كريدي أجريكول مصر خلال الفترة المتبقية من عام 2021 ونعتقد أن يحفز مستوى سعر السهم الحالي الإقبال على السهم في حالة مساهمة المؤسسات. نشير إلى احتمالات ارتفاع تقييمات بنكي البركة والتعمير والإسكان، حيث يُتداولا بمضاعفات قيمة دفترية 0.57 مرة و0.71 مرة فقط على الترتيب، مقارنة بمقاييس الربحية القوية في النصف الأول من  2021 حيث بلغت عائداتهما على متوسط حقوق المساهمين في النصف الأول من 2021 23% و 26% على الترتيب. نشير إلى أن المستويات السعرية الحالية للأسهم لا تعكس توقعات النمو بالقطاع أو تحسن الأنشطة الاقتصادية أو البيانات الأساسية لكل بنك.

نظرة أقرب على أداء البنوك :

نمو صافي الدخل من العائد لا يزال مدعماً بحجم المركز المالي؛ نتوقع هدوء الضغوط على هامش صافي الفائدة مع عودة المصروفات التمويلية لمستوياتها الطبيعية

استقر صافي الدخل من العائد للبنوك التي نغطيها تقريبا خلال النصف الأول من 2021، إثر الانكماش القوي لصافي هوامش الفائدة بواقع 63 نقطة أساس إلى 5.3% نظراً لضعف الدخل من العائد على القروض الذي قابل ارتفاع المركز المالي.

وقالت “بلتون” : نتوقع هدوء ضغوط المصروفات التمويلية، مما يرجع جزئياً إلى وقف الشهادات الإدخارية مرتفعة العوائد المقدمة من قبل البنوك الحكومية الرئيسية مع انخفاض فجوة تسعير الودائع بين البنوك. في الوقت نفسه، نتوقع أن تكون إعادة تسعير الودائع المستحقة لصالح محفظة المصروفات التمويلية لكل بنك. مقارنة بالبنوك التي نغطيها، شهد البنك التجاري الدولي أشد تراجعاً لصافي هوامش الفائدة بواقع 138 نقطة أساس نظراً لاستحقاق الأوراق المالية السيادية مرتفعة العوائد في الربع الأول من 2021، مما محا أثر نمو حجم المركز المالي للبنك مع انخفاض صافي الدخل من العائد بنسبة 6% على أساس سنوي. رغم التراجع الأخير لصافي الدخل من العائد، لا نتوقع مزيد من الضغوط على نمو صافي الدخل من العائد للبنك نظراً لاستقرار صافي هوامش الفائدة على أساس ربع سنوي إلى جانب استمرار النمو الصحي للمركز المالي. مازالت نظرتنا إيجابية أيضاً لنمو صافي الدخل من العائد لبنوك فيصل والبركة والتعمير والإسكان بدعم من انخفاض توظيف الإقراض إلى جانب النمو الملحوظ للودائع.

تحسن الإقراض يدعم نمو الدخل من العمولات؛ نتوقع استمرار ارتفاع مساهمة الدخل من غير العائد خلال عام 2021 :

لاحظنا تعافياً صحيا للدخل من العمولات خلال النصف الأول من 2021 (+10% على أساس سنوي)، مما يرجع في رؤيتنا إلى تحسن الإقراض وأنشطة تمويل التجارة. مازالت نظرتنا إيجابية للتحسن الهادئ لأنشطة التجارة العالمية مع استمرار نمو الائتمان والمشاركة الأكثر فعالية من قبل بنوك التغطية لتعزيز دخل البنوك من غير الفوائد خلال الفترة المتبقية من عام 2021. نتوقع أن يكون بنكي كريدي أجريكول مصر وتنمية الصادرات مستفيدين رئيسين من تعافي الدخل من العمولات (مع مساهمتها نسبة إلى الدخل من الأعمال المصرفية الأساسية بنسب 15% و 16% على الترتيب- وهي أعلى نسب مساهمة بين تغطيتنا). إلا أن قرار الحكومة المصرية بمد إعفاء معاملات ماكينات الصراف الآلي ATM والتحويل البنكي بالعملة المحلية من العمولات، سيؤدي في رؤيتنا لاستمرار الضغوط على الدخل من العمولات للبنوك التي تمتلك عدد مرتفع من ماكينات ATM ونقاط البيع مثل بنوك (التجاري الدولي وقطر الوطني الأهلي وكريدي أجريكول وأبوظبي الإسلامي).

بنوك التغطية تشهد نمو معتدل للمركز المالي في النصف الأول من 2021، مما يتماشى بنسبة كبيرة مع نمو السوق :

شهدت معظم البنوك التي نغطيها نمواً جيداً بالمركز المالي خلال النصف الأول من 2021، بمعدل نمو إجمالي 8.4% منذ بداية العام مقابل 3.6% في النصف الأول من 2020. ولا يزال نمو الودائع إلى الآن متماشياً مع نمو السوق، الذي بلغ 8.4% خلال أول 5 أشهر من العام. في الوقت نفسه بلغ إجمالي نمو محفظة ودائع بنوك التغطية 10.1% في النصف الأول من 2021. أعلن بنك تنمية الصادرات تسجيل أقوى نمو للودائع (+15% منذ بداية العام)، يليه البنك المصري الخليجي (+14% منذ بداية العام) والبنك التجاري الدولي (+13% منذ بداية العام). جاء نمو الودائع بدعم أساسي من ودائع الشركات، التي ارتفعت بنسبة 14% منذ بداية العام، مع تصدر البنك التجاري الدولي لهذا النمو مع ارتفاع لودائع الشركات لديه بنسبة 22%. لاحظنا اتجاه البنوك التي نغطيها لودائع الشركات، ما يؤكد ضعف القدرة التفاوضية للشركات في ضوء تراجع أسعار الفائدة. في الوقت نفسه، ارتفع مجمل ودائع التجزئة بنسبة 7% منذ بداية العام، وعلى رأسها البنك التجاري الدولي بنمو بواقع 214 مليون جنيه (+7% منذ بداية العام). على مستوى الأفراد، شهد بنك تنمية الصادرات أقوى نمواً في ودائع الأفراد بنسبة 13% منذ بداية العام، يليه البنك المصري الخليجي بنسبة 12%، ثم بنك قطر الوطني الأهلي (+9% منذ بداية العام)، ثم بنك التعمير والإسكان (+9% منذ بداية العام).

إقراض الشركات يقود نمو محافظ الإقراض؛ البنوك ذات المعدل القوي لكفاية رأس المال تحصد ثمار التعافي الاقتصادي

على مستوى الإقراض، شهدت بنوك التغطية نمواً للقروض بنسبة 6.2% منذ بداية العام، مع تسجيل بنك أبوظبي الإسلامي مصر أقوى نمواً بنسبة 13% منذ بداية العام، يليه بنك فيصل الإسلامي مصر بنسبة 12%، ثم البنك التجاري الدولي بنسبة 9% وكريدي أجريكول بنسبة 7%. مع ذلك مازالت معدلات نمو الإقراض لبنوك التغطية متأخرة عن نمو القطاع، الذي حقق نمواً بنسبة 13% في أول 5 أشهر من العام. نرى أن الجانب الأكثر إيجابية في نمو القروض هو النمو القوي لإقراض الشركات، ممثلة 75% تقريبا من إجمالي القروض منذ بداية العام، ما يعكس تعافي الشركات. كان البنك التجاري الدولي أكثر البنوك التي نجحت في زيادة محفظة قروض الشركات حيث تمكن من زيادتها بنسبة 11% منذ بداية العام مع الحفاظ على محفظة قروض التجزئة عند 3%، تبعه بنك كريدي أجريكول بنمو 8.9% منذ بداية العام لقروض الشركات. شهدت قروض الشركات تحسناً في كافة البنوك بالقطاع، باستثناء بنكي البركة والمصري الخليجي، الذان انكمشت محفظة قروض الشركات لهما بنسبة 2.2% و 2.4% على الترتيب. في الوقت نفسه، ارتفع إجمالي قروض التجزئة بنسبة 9% (ممثلة 24% من إجمالي القروض). سجل بنكا أبوظبي الإسلامي وتنمية الصادرات أعلى نمواً لقروض التجزئة بنسب 35% و29% على أساس سنوي على الترتيب، ولكن نمو القروض لدى بنك تنمية الصادرات جاء بعد تراجعه لأدنى مستوياتها. نؤيد البنوك ذات المعدل القوي لكفاية رأس المال خلال الفترة الحالية وتحديداً البنك التجاري الدولي وبنك قطر الوطني الأهلي وكريدي أجريكول، متوقعين استفادهم من الارتفاع المتوقع لأنشطة الإقراض مع تعافي النشاط الاقتصادي.

غياب نسب المتأخرات الرئيسية يدعم نظرتنا الإيجابية لجودة الأصول؛ نراقب جودة الأصول لدى بنكي التعمير والإسكان والبركة

أظهرت بنوك التغطية انكماشاً بنسبة 21% على أساس سنوي للاضمحلال من خسائر الائتمان، ما أدى لانخفاض تكلفة المخاطر بواقع 53 نقطة أساس إلى 1.38%، نتوقع أن تؤدي مخصصات الائتمان التي تم تكوينها خلال عام 2020 لتخفيف أثر تكلفة المخاطر على الربحية خلال عام 2021، وأن يظل التعافي الصحي المتوقع للأنشطة الاقتصادية إلى جانب انخفاض عبء الفائدة المنخفضة محركين رئيسيين. مازالت نظرتنا إيجابية لمعدل تغطية مخصصات القروض المتعثرة للبنك التجاري الدولي مستقرة عند 205%، وهو أعلى معدل بين بنوك التغطية، في حين أن انخفاض توظيف الإقراض لدى البنك يخفف من أثر ذلك على مستويات ربحيته. إلا أننا سنراقب مستوى القروض المتعثرة المتصاعد لبنك التعمير والإسكان بنسبة 11% (وهو أعلى مستوى بين بنوك التغطية) مع معدل تغطية منخفض عن المتوسط عند 85%. فضلاً عن ذلك، ما زالت نظرتنا سلبية لمستوى القروض المتعثرة المتصاعد لبنك البركة، ممثلاً 4.9% فقط مقارنة بمتوسط 4%.

اترك رد