بنك التنمية الصناعية يكثف إجراءاته الاحترازية للحفاظ على عملائه وموظفيه من فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) ..

0


البنوك كوم:

في إطار دور بنك التنمية الصناعية وتنفيذاً لخطة الدولة المصرية لمجابهة فيروس كورونا المُستجد، وفي إطار تعليمات البنك المركزي المصري لاتخاذ عدداً من الإجراءات والتدابير الوقائية، اتخذ البنك حزمة من الإجراءات الاحترازية لوقاية عملائه وموظفيه من الفيروس.

حيث قام البنك بتعقيم المركز الرئيسي وفروعه بصفة عامة هذا بالإضافة إلى تقليل تركز العمالة حيث قام بتقسيم موظفي إدارات المركز الرئيسي من خلال عمل الموظفين من المنازل بمعدل قد يصل الي 50٪. وتعطى الأولوية فى ذلك للسيدات الحوامل والعاملات اللاتي ترعن طفلاً أو أكثر اعمارهم تقل عن 12 سنة، وكذلك الذين يعانون من بعض الأمراض المُزمنة مثل (امراض القلب والكلي والكبد والجهاز التنفسي والأورام او أي مرض يؤثر على الجهاز المناعي)، ولن يتم احتساب فترة العمل من المنزل من رصيد الإجازات السنوية الخاصة بالموظف .

إجراءات البنك الداخلية للحفاظ على موظفيه وعملائه

كما قامت إدارة الاتصال المؤسسي فى البنك بتعميم أكثر من منشور داخلى للموظفين عن طريق البريد الالكتروني يضم كل المعلومات الخاصة بالفيروس ( طرق انتشاره – اساليب الوقاية – الاعراض – وبعض من الاسئلة الشائعة )

كما شدد البنك على موظفيه انه في حال شعور أى موظف بأي أعراض من الاعراض المذكورة بالمنشور أو أحد ذويهم المخالطين لهم أو المقيمين معهم بضرورة إبلاغ الإدارة مع إلزام المنزل لحين توجيههم لإجراء الفحوصات اللازمة. هذا إلى جانب منع الإجتماعات الداخلية والاستعاضة عنها بالهواتف والبريد الإلكتروني والفيديو كونفرنس.

كما قام البنك بتوفير المُطهرات المطابقة للمواصفات الواردة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في كافة الفروع والمركز الرئيسى ،بالاضافة إلى توزيع عبوات على جميع موظفى البنك تشمل عدد من المطهرات وذلك للاستخدام الشخصى داخل بيئة العمل ، كما قام البنك بتوفير اكواب ورقية للمشروبات للاستخدام مرة واحدة واتاحة ماسكات لموظفي الخزنة بالفروع كما تم التشديد على كافة العاملين بالفروع باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع الزحام وعدم التكدس داخل الفروع والقيام بإجراءات التطهير والنظافة لحماية العملاء والعاملين بالإضافة إلى التعقيم الدائم لماكينات الصراف الألى ويأتى هذا متماشيا مع الاجراءات الاحترازية التى تقوم بها الدولة لمكافحة فيروس كورونا.

و قد أوضح ماجد فهمي رئيس مجلس الإدارة أن من ضمن الإجراءات الاحترازية ايضاً التى قام بها مصرفنا من أجل الحفاظ على عملائنا وموظفينا فقد قمنا بوقف تحصيل كافة الأقساط أو المستحقات لمدة 6 أشهر وذلك تماشياً مع مبادرة البنك المركزي المصري ومن أجل مسانده الدولة فى تطبيق الاجراءات التى تتخذها للحفاظ على أرواح المواطنين ومساندتهم فى تجاوز هذه الفترة بسلام، وتم تطبيق ذلك بدأً من 16 مارس 2020 على القروض الخاصة بعملاء التمويل العقارى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبرى والبطاقات الائتمانية ،وذلك دون احتساب أى غرامات أو عمولات إضافية على العميل وسيتم فقط احتساب فائدة على الرصيد المؤجل طبقاً للعائد المُحتسب على القرض حيث سيتم إعادة توزيعها على عدد اقساط السداد الخاصة بكل عميل.

وسيتم ذلك عن طريق ترحيل كافة جداول القروض الشخصية او قروض الجهات الاعتبارية من مختلف انواع الشركات والهيئات لمدة 6 أشهر تنفيذاً لتعليمات البنك المركزي المصري ،و أستأنف فهمى حديثه قائلاً “وفى حالة عدم رغبة العميل فى تأجيل دفع الاقساط فقد قمنا بتسهيل ذلك عن طريق توجه العميل لأقرب فرع لمسكنه لتقديم طلب بخصم الأقساط وعدم تأجيلها أو للفرع المتعامل معه وفقاً للضوابط الخاصة بذلك الشأن وذلك تسهيلاً منا على عملائنا فى مثل هذه الظروف “.

وقد أوضح حمدى عزام نائب رئيس مجلس الإدارة ان البنك مُستعد لدراسة اى طلبات تأجيل لأى شرايح اخرى ، حيث انه هناك مرونة كاملة فى بحث الطلبات المُقدمة من العملاء فى هذه المرحلة وسيتم الاستجابة لتلك الطلبات فى أسرع وقت .

اترك رد