بنك القاهرة يعقد أول اجتماع لمجلس الإدارة بتشكيله الجديد برئاسة طارق فايد

0

البنوك كوم:

بناء على قرار الجمعية العامة لبنك القاهرة الصادر بتاريخ 31 مارس 2021، قام البنك بعقد أول اجتماع لمجلس إدارته بتشكيله الجديد برئاسة طارق فايد ليواصل البنك خلال الفترة القادمة  تحقيق إنجازات جديدة ومؤشرات أداء متميزة تليق بحجم ومكانة “بنك القاهرة” بالسوق المصرفى المصرى، وشمل القرار التجديد لحازم حجازى نائباً لرئيس مجلس الإدارة، وكل من أمل عصمت، أشرف بكرى، هشام سند، وائل زيادة كأعضاء لمجلس الإدارة غير تنفيذيين، وانضمام كل من ليلى مقدم وهشام هندى كأعضاء  جدد.

هذا وقد تم تكريم كل من عمرو الشافعى نائب رئيس مجلس الإدارة ورامى البرعى وتامر وجيه أعضاء مجلس الإدارة غير تنفيذين وسهير سيد مدير عام أمين سر المجلس تقديراً لإسهاماتهم وجهودهم الملحوظة، وما نتج عنها من إنجازات وأعمال ذات قيمة وأثر إيجابي طوال فترة عضويتهم بالمجلس.

ويعد طارق فايد أحد أبرز المصرفيين، حيث يتمتع بخبرة طويلة تصل لأكثر من 30 عاماً من العمل المصرفى مما أهله لقيادة أحد أكبر البنوك العامة بالقطاع المصرفى، كما يشغل حالياً عضوية مجلس إدارة المعهد المصرفي المصري، إتحاد المصارف العربية، اتحاد بنوك مصر، بالإضافة إلى عضوية مجلس إدارة عدد من المؤسسات الأخرى، وتولى خلال مشوار ممتد لأكثر من 30 عاماً من العمل المحترف  العدید من المناصب آخرھا، الإنضمام للبنك المركزى المصري عام 2008 فى منصب وكيل محافظ البنك المركزى لقطاع الرقابة والإشراف فى إطار المرحلة الثانية والأهم من برنامج  تطویر القطاع المصرفى المصرى التى يعود اليها فضل صمود الجهاز المصرفى المصرى فى مواجهة عواصف الازمات المالية المحلية ومن قبلها الخارجية. وقد نجح خلال تلك الفترة في إدارة الكثير من الملفات شديدة الحساسية والأھمیة يتصدرها، تطویر قطاع الرقابة والإشراف فى البنك المركزى المصرى، وتطویر إدارات الرقابة المكتبیة، والشئون المصرفیة، ومخاطر الائتمان، والمخاطر الكلیة حتى تتماشى مع أفضل الممارسات الرقابیة العالمیة، كما نجح فى إدخال وتطویر نظم الإنذار المبكر واختبارات الضغوط  بالبنوك العاملة فى السوق المصرفى المصرى حتى باتت جزءا أساسیا من أدوات الرقابة الاحترازیة للبنك المركزى المصرى وعمل فايد على إصدار أول تقریر للاستقرار المالى عام 2016 ، وساھم بخبراته المتميزة في دعم مؤشرات السلامة المالیة للقطاع المصرفي المصرى، ودعم الجهاز المصرفى المصرى حتى أصبح أكثر القطاعات الاقتصادیة في مصر قدرة على تحمل الصدمات المالیة، وتحقيق المكاسب من ورائها،  وحماية البنوك العاملة فى السوق المصرفى المصرى التى تجاوزت بكفاءة أصعب الأزمات المالية العالمية. كما عمل فى العديد من المؤسسات المالية داخل وخارج مصر فى مجالات وإدارات مختلفة مثل رئاسة مجموعة إدارة المخاطر بالمصرف العربى الدولى، و مجموعة التفتیش على إدارات الائتمان مجموعة سامبا المالیة المملكة العربیة السعودیة – مجموعة سیتى بنك سابقاً، كما شغل منصب نائب الرئیس للتمویل والاستثمار بمنطقة الإسكندریة والدلتا بـ “سیتى بنك “، وتولى منصب مدیر أول قطاع التمویل والاستثمار بالبنك المصرى الأمریكى.

أما حازم حجازى” فيتمتع بخبرة تربو على ٣٠ عامًا في القطاع المصرفي، وخاصة أنشطة التجزئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة داخل مصر وفي دول الخليج العربي، كما يحظى بخبرات متراكمة في مجالات إدارة المخاطر والعمليات، ويشغل حجازي أيضًا عضوية مجلس إدارة شركة النصر للإسكان والتعمير, بالإضافة إلى شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة “حراسات” للأمن و الحراسة وهي احدى الشركات التابعة لبنك القاهرة بالمشاركة مع إحدى الجهات السيادية بهدف توفير خدمات الأمن للمؤسسات المال وغير المالية وقبل انضمامه لبنك القاهرة، شغل حجازي منصب الرئيس التنفيذي لقطاع  التجزئه المصرفيه  والشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري لمدة عامين. وضع حجازى الاستراتيجيات للبنك واعادة هيكلة قطاع الشركات المتوسطه والصغيره  . وشغل حجازي أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة “نتورك انترناشونال”  فرع مصر، وهي الشركة الإماراتية الرائدة في حلول الدفع الإلكتروني، حيث عمل على صياغة الخطط الاستراتيجية للشركة وتعزيز كفاءة العمليات التشغيلية وتعظيم الربحية. قبل ذلك، ترأس حجازي مجموعة التجزئة المصرفية والفروع في بنك باركليز مصر وعمل خلال تلك الفترة على تطوير الأعمال البنكية التي تقدمها شبكة فروع البنك للعملاء وإطلاق منتجات مصرفية مبتكرة كما عمل فى عدة بنوك فى دول الخليج ومنها بنك المشرق وبنك استاندرد تشارترد.

وعن أبرز تفاصيل السيرة الذاتية لأعضاء  مجلس الإدارة غير التنفيذيين بالبنك، يشغل أشرف بكري، منصب العضو المنتدب لشركة يونيليفر المشرق إلى جانب عضويته بفريق القيادة لأسواق شمال ً أفريقيا والشرق األوسط، مستعينا بخبرات متراكمة تربو على 20 ً عاما من العمل بمجالات الإدارة العامة وسلسلة الإمداد والتوريد بالعديد من الشركات متعددة الجنسيات، كما يشغل أيضاً منصب الرئيس المشارك للجنة التجارة والصناعة في غرفة التجارة الأمريكية بمصر، كما أنه عضو في لجنة تنمية التجارة الداخلية ورئيس المجلس التصديري لمستحضرات التجميل.

فيما يتمتع وائل زياده بخبرة أكثر من 20 عاماً من العمل في أسواق المال بمنطقة الشرق الأوسط، وهو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة زيلا كابيتال للإستثمار النشطة في أسواق المنطقة. وقبل تأسيسه زيلا كابيتال للإستثمار، شغل زيادة منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية هيرميس فاينانس إلى جانب عضويته في اللجنة التنفيذية للمجموعة المالية ً هيرميس القابضة.

أما أمل عصمت فتحظى بأكثر من 25 عاماً من الخبرة المصرفية مع مؤسسات محلية وعالمية وأمضت الجزء الأكبر من سنوات عملها مع مؤسسة سيتي جروب في مصر والشرق الأوسط. خلال مسيرتها المصرفية التي تركزت في معظمها على الإئتمان والتمويل المصرفي للشركات الكبرى وإدارة المخاطر، تقلدت عصمت العديد من المناصب. وفي آخر مهامها مع سيتي جروب ترأست عصمت مجموعة إدارة المخاطر الإقليمية للشرق الأوسط خلال الفترة من 2006 إلى 2016.

وكذلك هشام سند يتمتع بخبرة تربو على 30 عاماً في قطاع تكنولوجيا المعلومات، إضافة إلى خبراته العملية في مجالات التخطيط ونظم الشركات وكذلك درايته العميقة بحركة الأسواق الإقليمية والقطاعات الإقتصادية المتنوعة، ولاسيما قطاع تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات. ويشغل سند حاليا منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “إيجابي” التي اشترك في تأسيسها عام 2006 ،وهي شركة رائدة في خدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات.

وعن أبرز ملامح السيرة الذاتية للأعضاء الجدد، تتولى ليلى فارح المقدم مهام المدير العام لمنطقة جنوب أفريقيا لبنك التنمية الأفريقى، كما تولت العديد من المناصب ومنها المدير والممثل لبنك التنمية الأفريقي في المغرب ومصر، الممثل المقيم الإقليمي في داكار ، السنغال، وقد عملت على تصميم و تكريس حلولًا  مالية مبتكرة بما فى ذلك مبادرة تمويل التجارة من البنك الأفريقي للتنمية ، ومبادرة المرأة  في الأعمال التجارية. كما قادت ليلى إنشاء وإدارة محفظة استثمارية بمليارات الدولارات في 35 دولة أفريقية على وجه الخصوص في قطاعي البنية التحتية والخدمات المالية. وقبل انضمامها إلى بنك التنمية الأفريقي، عملت ليلى كمستشار مالي طويل الأجل لصندوق النقد الدولي، كما تشغل حالياً عضوية مجلس إدارة بنك أفريكسم بنك.

أما هشام هندى فيتمتع بخبرة تزيد عن 17 عام في مصر وانجلترا وجنوب افريقيا وتنزانيا، ويشغل حالياً منصب الرئيس التنفيذى لشركة Vodacom Tanzania PLC وهى شركة من شركات فودافون العالمية، هشام ينصب محور إهتمامه على آليات التحول الرقمى، التكنولوجيا المالية، والحلول المبتكرة التى تساعد الشركات على اكتساب المزايا التنافسية وتحسين القدرة التنظيمية وتعظيم الأداء، مما عزز من المكانة الرائدة للشركة بين أكبر 100 شركة فى أفريقيان وقبل إنتقاله لتنزانيا عمل هشام كمدير تجارى لشركة VODACOM International  ومقرها فى جنوب أفريقيا حيث قاد تصميم وتنفيذ جميع الأعمال التجارية والإستراتيجيات فى جميع أسواق Vodacom الأفريقية، إلى جانب العمل كعضو فى فوداكوم تنزانيا وفوداكوم موزمبيق.

 

 

اترك رد