“بنك القاهرة” يعلن إنطلاق مرحلة جديدة من مشروعه المجتمعى لتنمية المهارات فى مجال الحرف اليدوية بالتعاون مع مؤسسة “النداء”

0

 

 

البنوك كوم:

أعلن بنك القاهرة إنطلاق المرحلة الثانية من “مشروع تنمية المهارات والتدريب على الحرف اليدوية” بالتعاون مع المؤسسة المصرية للتنمية المتكاملة “النداء” بالقرى الأكثر إحتياجاً بمحافظتى قنا والأقصر فى صعيد مصر، استكمالً للنجاح الذى حققه المشروع فى عامه الأول والذى أتاح فرصاً تدريبية متميزة للمشاركين فى مجال الحرف اليدوية بما يسهم فى تمكينهم إقتصادياً ويدر لهم دخل مستدام.

وأكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة أن مجالات التدريب وخلق فرص العمل يستحوذ على إهتماماً بالغاً ضمن خطط عمل البنك، لما له من بعداً تنموياً يسهم فى إحداث نهضة إقتصادية شاملة، موضحاً أن مساندة البنك لهذا المجال يأتى من خلال عدة محاور أساسية أبرزها دور البنك فى مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر، إستناداً إلى الريادة التى يتمتع بها البنك فى هذا المجال والتى تمتد لأكثر من 19 عاماً ساهمت فى توفير نحو 1,300 مليون فرصة عمل ومشروع إنتاجى مستدام يخدم مختلف الشرائح ومن أبرزها الشباب والمرأة المعيلة ، كما تم منح قروض لعدد 500 ألف عميل خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ويأتى تميز البنك فى هذا المجال بحكم الإنتشار الجغرافى خاصة فى محافظات الصعيد والتى تستحوذ على 53% من عدد العملاء، كما تستحوذ المرأة على 35% من إجمالى عدد العملاء و40 % للشباب.

وقال فايد: “إستمراراً لنجاح المرحلة الأولى من المشروع حرصنا على استكمال المرحلة الثانية لإتاحة الفرصة لمستفيدين أكثر لتطوير مهاراتهم الحرفية ورفع مستوى انتاجيتهم للتمكين من انتاج منتجات حرفية متنوعة ذات جودة وقدرة تنافسية عالية سواء على المستوى المحلى أوالعالمى.

وتابع رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أن صعيد مصر يأتى فى صدارة خطة عمل البنك على المستوى المجتمعى أيضاً من خلال توجيه كافة سبل الدعم والمساندة اللازمة للمستحقين وخاصة فيما يتعلق بالتمكين الإقتصادى، مشيراً إلى أن عدد المستفيدين من المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية يصل نحو 200 مستفيد من خلال تدريبهم على حرف الجلد، النول الفرنسى، الكليم والنحاس والألستر.

وساهمت مبادرات التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل التى أطلقها بنك القاهرة البنك بالتعاون مع الجمعيات الأهلية فى توفير الآف من الفرص تدريبية والمشروعات إنتاجية لمختلف الشرائح وفى مقدمتهم الشباب والمرأة المعيلة وذوى الإحتياجات الخاصة ومن أبرز تلك المساهمات قيام البنك بتمويل 2000 مشروع صغير فى صورة قروض حسنة وفقاً لمعايير وضوابط عديدة تراعى الفئات المستحقة، إلى جانب توفير التدريب لـ 500 متدرب داخل محافظة سوهاج فى مجال الحرف اليدوية، كما شارك البنك خلال عام 2020 فى “مشروع أمل” بالتعاون مع مؤسسة MBC Hope لدعم650  من النماذج النسائية للمرأة المصرية فى مجال ريادة الأعمال ومساندة المشروعات النسائية الواعدة، كما وقع بنك القاهرة إتفاقية تعاون مع مؤسسة عزة فهمى للتصميمات وصياغة المجوهرات لإطلاق مشروع “إحياء الحرف اليدوية” والتى يستفيد منها أكثر من 750 متدرب من خلال حصولهم على ورش تدريبية مكثفة للتدريب على صناعة وصياغة وتصميم المجوهرات لرواد الأعمال والموهوبين والمبدعين والراغبين في التدرب على التصميم وتنفيذها بإدارة شركة عزة فهمي.

واهتم البنك أيضا بفئة ” متحدي الإعاقة ” في جميع محافظات الجمهورية، من خلال توفير مشروعات انتاجية لعدد 25 من ذوي الإحتياجات الخاصة بالتعاون مع مؤسسة الحسن، كما قام البنك بإطلاق مشروع “المهنة الواحدة” الذى يقوم على إقامة مشروعات تنموية صغيرة تتناسب وطبيعة الظروف الحياتية لسكان القرية والنشاط الرئيسى لهم وتدريبهم عليها وتوفير كافة المقومات اللازمة لنجاح مشروعهم بما يدر لهم دخل مستدام ويفتح باب رزق لهم.

 

 

اترك رد