بنك مصر يفوز بجائزة أفضل بنك في إدارة صناديق أسواق النقد والاستثمارات

0

البنوك كوم:

حصل بنك مصر، هذا العام على جائزة أفضل بنك في إدارة صناديق أسواق النقد والاستثمارات قصيرة الأجل في الشرق الأوسط لعام 2020.

وتعد هذه هي المرة الثانية عشر التي يحصل فيها بنك مصر، على الجائزة من مجلة جلوبال فاينانس Global Finance؛ وهي إحدى أكبر المجلات المالية المتخصصة في العالم، والتي تتخذ من نيويورك مقراً لها وتستند المجلة في اختيارها لهذه البنوك إلى مجموعة كبيرة من المعايير المصرفية الدولية بالإضافة إلى آراء مجموعة متميزة من المحللين والمصرفيين الدوليين.

وجدير بالذكر، أن هذه الجائزة تمنح لأفضل بنك على مستوى الشرق الأوسط والأكثر تميزاً من حيث الربحية، جودة خدمة العملاء المقدمة، الحصة السوقية، الأسعار التنافسية مقارنة بالبنوك الأخرى، استخدام أحدث التقنيات المصرفية المبتكرة، واستمراراً للنجاح فقد فاز بنك مصر بجائزة أفضل بنك لإدارة النقد والسيولة وصناديق أسواق النقد في إفريقيا والشرق الأوسط لعامي 2009 و2010 وفى الشرق الأوسط للأعوام 2008، 2012، 2013، 2014، 2015، وأفضل بنك في إدارة صناديق أسواق النقد والاستثمارات قصيرة الأجل في الشرق الأوسط لأعوام 2015، 2016، 2017، 2018، وفى إفريقيا والشرق الأوسط لعام 2019.

ويعد الحصول على هذا اللقب للمرة الثانية عشر تحدياً وتأكيداً على استمرار ريادة البنك بمجال الاستثمار؛ حيث تحقق صناديق استثمار بنك مصر النقدية أعلى معدلات العائد على مستوى الشرق الأوسط وذلك بفضل الإدارة الكفء والفعالة لكافة صناديق استثمار البنك بالتعاون مع كبرى الشركات المتخصصة في مجال إدارة الصناديق والمحافظ المالية، هذا ويقوم بنك مصر بتقديم باقة متنوعة من صناديق الاستثمار تلبى كافة احتياجات العملاء والمستثمرين سواء أفراد أو مؤسسات متماشياً مع تغيرات السوق وتواكب النهج المصرفي الحديث المتطور، بالإضافة إلى تقديم كافة خدمات الاسواق المالية والاستثمار ومنها؛ خدمات بنوك الاستثمار، خدمات أمناء الحفظ، الأوراق المالية، ترويج واصدار السندات، التسويق والتطوير العقاري، وخدمات أمناء الاستثمار.

ويدير قطاع الأسواق المالية والاستثمار بالبنك، محفظة الاستثمارات المباشرة والتي تتنوع في مختلف القطاعات بما في ذلك السياحة، والخدمات، والتشييد، والإسكان، والزراعة، والغذاء، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها، حيث يمتلك البنك حصصاً في 157 شركة بإجمالي رؤوس أموال تصل إلى 435 مليار جنيه مصري وذلك في31 ديسمبر 2019، وخلال السنة المالية 2018/2019 وحتى نهاية عام 2019، نجح البنك في المشاركة في أنشطة الأسهم الخاصة والاستثمار المباشر باستثمار بمبلغ 4.4 مليار جنيه في 13 شركة برأسمال إجمالي حوالى 8.9 مليار جنيه.

ويحتل بنك مصر، مكانة مرموقة في أسواق الدين Debt Capital Markets عن طريق المحافظة على حصته السوقية حيث احتل موضع الريادة منذ عام 2014 إلى عام 2019 بحصة سوقية تجاوزت 40% من اجمالي حجم السوق، حيث يقوم البنك من خلال استراتيجية متكاملة لقطاع الأسواق المالية والاستثمار بالتوسع في نشاط إدارة وترتيب وترويج وضمان تغطية الاكتتاب في أدوات الدخل الثابت المحلية للهيئات والشركات لأهم وأكبر العمليات الخاصة بإصدارات السندات للشركات وزيادة حجم محفظة ذات جودة لسندات الشركات سواء سندات التوريق وسندات الشركات والتي مكنت بنك مصر في استمرار الحفاظ على أكبر حصة سوقية بالإضافة الى ارتفاع العائد على تلك السندات، وقد بدأ بنك مصر منذ عام 2010 بالقيام بدور مرتب ومروج وضامن تغطية لعدد 32 اصدار بإجمالي قيمة إصدارات تتجاوز 30 مليار جنيه؛ حيث تبلغ المحفظة حالياً حوالى 5.5 مليار جم.

والجدير بالذكر أن بنك مصر، حاز على 23 جائزة ومركزاً متقدماً عن عام 2019 من كبرى المؤسسات والمجلات العالمية، وتعد تلك الجوائز تتويجاً لجهود البنك وتأكيداً لدوره الرائد وقدرته المتواصلة على تحقيق مستويات أداء قوية ترجع إلى قوة ملاءة بنك مصر وثبات مركزه المالي، وقدرته على تحقيق معدلات نمو متصاعدة تشير إلى نجاح إستراتيجيته وقدرته على تنويع قاعدة أصوله ويترجم ذلك في استحواذه على أكبر قاعدة عملاء للصناديق، هذا ويسعى البنك دائماً إلى تطوير وتعزيز قيمة الخدمات التي يقدمها لعملائه بما يتلاءم مع شتى المتطلبات والاحتياجات مستخدماً أحدث الوسائل التكنولوجية العالمية بهدف تقديم خدماته بصورة أكثر كفاءة.

اترك رد