تحالف الصندوق السيادي وبنك مصر والقابضة للتأمين وبنك قناة السويس يشاركون في الإغلاق الأول البالغ قيمته 500 مليون جنيه

0

البنوك كوم

شهدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة الصندوق السيادي مراسم توقيع تأسيس منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية والتي يؤسسها تحالف يضم صندوق مصر السيادي وبنك مصر والقابضة للتأمين وبنك قناة السويس برأسمال مستهدف 1.75 مليار جنيه، حيث سيقوم التحالف إلى جانب مستثمرين أخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه.

وتمتلك منصة “لايتهاوس” فرصا واعدة للنمو وتتوائم مع استراتيجية التحالف بالاستثمار في الكوادر المصرية القادرة على تكوين مشروعات مؤثرة في قطاعات مثل التعليم، كما تتلاقي مع استراتيجية التحالف في الاستثمار في مجال التعليم الذي يستهدف الطبقة المتوسطة والتوسع في المحافظات واستغلال أصول الدولة عبر منصة “لايتهاوس” التعليمية من خلال إنشاء مدارس جديدة وشراء مدارس قائمة تطمح المنصة إلى تحسينها وتعظيم قيمتها.

وبحسب اتفاق الشراكة الجديدة ستتم إدارة المنصة تحت إشراف المهندس حسام القباني -المتخصص في إدارة وإنشاء المدارس وأحد مؤسسي مدارس الأورمان- بالإضافة إلى شركة أيرنوود للاستثمارات وشركة مصر كابيتال.

وقالت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن هذا التحالف الواعد الذي يضم صندوق مصر السيادي وبنك مصر والشركة القابضة للتأمين وبنك قناة السويس لتأسيس منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية برأسمال 1,75 مليار جنيه، سيقوم إلى جانب مستثمرين أخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه، مؤكدة أن التوسع في الاستثمار في قطاع التعليم من جانب صندوق مصر السيادي وكذلك مع شركاء التنمية من القطاع الخاص يتوافق مع توجهات الدولة ورؤية القيادة السياسية لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كل المجالات، التي ترتكز على الاستثمار في العنصر البشري كمكون رئيس في رؤية مصر 2030.

وأشارت السعيد إلى أن مشاركة صندوق مصر السيادي في تأسيس منصة لايتهاوس التعليمية تؤكد رؤية الصندوق في تبني المشروعات والأفكار الوطنية التي تخدم قطاع عريض من المجتمع المصري، متابعه أن الصندوق منذ تأسيسه يتبنى استراتيجية تقوم على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي، وتحفيز الاستثمار في قطاعات استراتيجية مثل التعليم بهدف تحقيق عوائد مركبة تتمثل في تقديم منتج جيد بتكلفة مناسبة للطبقات الوسطي وكذلك تحقيق عوائد استثمارية مناسبة.

وأضافت السعيد أن الدولة تعمل على تكثيف الاستثمارات العامة الموجهة لقطاع التعليم، مشيرة إلى رصد خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعام 21/2022 نحو 56,4 مليار جنيه لتقديم الْخَدَمَات التعليمية بنسبة نمو 18% مقارنة بالعام السابق، متابعه أن الخِطة تستهدف تَحْقِيق عددًا من الـمبادرات تتمثل أبرزها في استكمال التحول الرقمي في منظومة التعليم، واستكمال منصات التعليم عن بعد.

وأكدت السعيد سعي الدولة لتنويع مصادر التمويل والآليات الداعمة لاستدامة تطوير العملية التعليمية بعقد الشراكات مع كل من القطاع الخاص والمجتمع المدني في إطار النهج التشاركي الذي تتبناه الدولة، ويأتي في هذا الإطار الصندوق الخيري للتعليم بمشاركة فاعلة من مؤسسات مجتمع الأعمال والقطاع المصرفي.

وصرح باسل الحيني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين أن قطاع التعليم يتيح فرصاً متميزة للاستثمار تجمع بين العائد الجيد والأثر الايجابي على المجتمع والاقتصاد القومي. وأكد أن مجموعة مصر القابضة للتأمين صارت قبلة للمستثمرين الجادين، وأن حدث اليوم يعزز الثقة في عزم المجموعة على تحقيق استراتيجية النمو والتوسع الأولى من نوعها منذ نشأتها والتي كشف عنها منذ عدة أشهر، واعداً بمزيد من الاهتمام بقطاع التعليم للمساهمة في بناء أجيال مصرية متسلحة بالعلم والمعرفة.

وصرح الأستاذ / محمد الأتربي – رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أن استيراتيجيةالعمل في بنك مصر تحتم عليه المساهمة في منصة تعليمية تجسد الشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص بهدف الاستثمار في قطاع التعليم المصري، وهي شراكة من شأنها تعزيز ودعم جهود الحكومة المصرية الرامية لتحقيق اهداف مصر ٢٠٣٠؛ والتي يأتي على رأسها تطوير التعليم، وأضاف ان بنك مصر ومصر كابيتال على اتم الاستعداد للعمل مع الحكومة المصرية وشركاء المنصة يدًا بيد لتقديم خدمات تعليم متميزة لكافة شرائح المجتمع في مصر.

ومن جانبه أشار المهندس حسام قباني رئيس مجلس إدارة لايتهاوس أن قطاع التعليم المدرسي في اشد الحاجة الى القطاع الخاص لسد الفجوة التعليمية وتضمين أحدث وسائل إدارة التعليم للمساهمة الفعالة في التنمية الوطنية الشاملة.

وأضاف ان رؤية منصة لايتهاوس هي تقديم خدمة تعليمية مميزة في متناول أسرة الطبقة المتوسطة.

من جانبه قال أيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي إن المنصة تستهدف الاستثمار في 10-12 مدرسة، وسيتم التركيز على المدارس في محافظات القاهرة والجيزة في المرحلة الأولى، على أن تتضمن المراحل التالية محافظات منها الإسكندرية وبني سويف واسيوط، وبورسعيد، والغربية، والقليوبية.

وأكد سليمان أن الاستثمار في منصة “لايتهاوس” سيكون الثالث في محفظة الصندوق السيادي التعليمية، معبرا عن حماسه الشديد لدعم الإدارة المكونة من كوادر مصرية عبر حلول وشراكات مالية، حيث تم تأسيس شركة الصندوق لهذا الغرض بما يفتح أفاقا جديدة لنمو المحفظة التعليمية للصندوق.

وذكر سليمان أن الصندوق السيادي منفتح على الأفكار والمشروعات الجديدة عبر صناديقه الفرعية وخصوصا في قطاع رئيسي مثل التعليم، كما أن عمليات الإغلاق المالية التالية في منصة “لايتهاوس” التعليمية ستستهدف مستثمرين القطاع الخاص، خاصة وأن التعليم من القطاعات الواعدة التي توفر مقومات جاذبة للمزید من رؤوس الأموال المحلیة والدولیة خلال المرحلة القادمة.

وصرح محمد الشريف الرئيس التنفيذي لشركة إيرنوود للاستثمارات ونائب رئيس مجلس إدارة لايتهاوس، أن لايتهاوس أسست بكل المقومات اللازمة لتكون رائدة التعليم للطبقة المتوسطة من أسس فنية وإدارية ومالية. وأضاف ان المنصة حددت المدارس والأراضي التي ستبدأ بها في جولة الاستثمار الأولى وتسعى للبدء في الجولة الاستثمار الثانية قبل نهاية 2022.

ومن جهته عبر خليل البواب عن سعادته واعتزازه بعمل شركة مصر كابيتال مع مجموعة المستثمرين ومديري الاستثمار المشاركين في المنصة التعليمية، وهي مجموعة عمل تضم أكفأ خبراء الاستثمار والاستشارات المالية والإدارة التشغيلية للكيانات التعليمية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بهدف الاستثمار في قطاع هام وحيوي مثل التعليم، وهو ما يتماشى مع مبادئ الأمم المتحدة للاستثمار المسؤول وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وأهداف مصر 2030.

وقامت شركة بلتون المالية القابضة بدور المستشار المالي ومكتب معتوق وبسيوني للمحاماة بدور المستشار القانوني للايتهاوس، فيما استعان صندوق مصر السيادي برينيسانس كابيتال كمستشار مالي وبيكر أند ماكينزي كمستشار قانوني، فيما قام مكتب الكامل بدور المستشار القانوني لبنك مصر ومصر كابيتال.

اترك رد