جامع تبحث مع السفير الإيطالي بالقاهرة تنمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة

0

البنوك كوم:

أكدت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن العلاقات المصرية الايطالية تشهد خلال المرحلة الحالية تطوراً كبيراً في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية وعلى كافة الأصعدة، لافتةً إلى أن إيطاليا تعد أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين لمصر في الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقدته الوزيرة مع السيد/ مايكل كارون، سفير إيطاليا الجديد بالقاهرة لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، شارك في اللقاء الدكتور/ مارتينو ميللي، مدير الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، والوزير مفوض تجارى/ يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجارى.

وقالت الوزيرة إن اللقاء تناول بحث مجالات التعاون القائمة بين مصر وإيطاليا وسبل إعطاء دفعة لمستوى الشراكة بين البلدين وإمكانية نقل الخبرات والتكنولوجيات الصناعية المتطورة للصناعة المصرية، لافتةً إلى أن من أبرز مشروعات التعاون التي ساهم فيها الجانب الإيطالي يأتي مشروع مدينة الروبيكي للجلود وذلك في إطار برنامج المساعدة الفنية الموقع بين حكومتي البلدين بمنحة إيطالية قدرها 6 مليون يورو، حيث ترغب الوزارة في الاستعانة بالخبرات الإيطالية لتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع الروبيكي التي تشمل إنشاء 100 مصنع للمنتجات الجلدية تامة الصنع و78 ورشة صغيرة بحيث ستكون منطقة مكملة لمنطقة المدابغ ومزودة بوحدات تجارية لمستلزمات الانتاج ومعرض دائم.

وأوضحت جامع أن مدينة الروبيكي للجلود تمثل نقطة انطلاق لتطوير هذه الصناعة الواعدة والتي تمتلك فيها مصر مزايا تنافسية كبيرة تؤهلها لتكون محور ارتكاز لصناعة الجلود اقليميًا ودوليًا، لافتةً إلى أن المدينة حظيت خلال الأشهر الماضية بزيارة عدد كبير من الوفود الحكومية ووفود الشركات العربية والإفريقية والدولية للاطلاع على هذا الصرح الكبير.

وأشارت الوزيرة إلى إمكانية التعاون بين الجانبين في مجال إنتاج التمور لا سيما وأن مصر تعد أكبر منتج للتمور على مستوى العالم وبها عد مناطق متميزة في إنتاج التمور أهمها سيوة والوادي الجديد والواحات البحرية وأسوان، لافتةً إلى إمكانية الاستفادة بالخبرات الإيطالية الطويلة في هذا المجال لإنشاء علامة تجارية تتيح تسويق منتجات التمور المصرية عالمياً، فضلاً عن حرص الجانبين على تنمية التعاون المشترك في مجال المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر خاصةً في ضوء الاتفاق الموقع بين البلدين خلال عام 2018.

ولفتت جامع إلى أن العلاقات التجارية بين مصر وإيطاليا تشهد حالياً زخماً كبيراً فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال أول 8 أشهر من العام الجاري 3 مليار و657.5 مليون يورو مقابل 2 مليار و557.5 مليون يورو خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة نمو 43%، لافتةً إلى أن الصادرات المصرية للسوق الإيطالي سجلت نمواً بنسبة 15.8% حيث بلغت مليار و215.5 مليون يورو مقابل مليار 49.9 مليون يورو خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأضافت الوزيرة أن إيطاليا تعد أحد أبرز شركاء مصر الاستثماريين على مستوى الاتحاد الاوروبي وعلى مستوى العالم أيضاً حيث يبلغ حجم الاستثمارات الإيطالية في مصر حوالي 2.7 مليار دولار، كما يبلغ عدد الشركات الإيطالية العاملة بالسوق المصري 1200 شركة تعمل في مجالات الصناعة والزراعة والسياحة والخدمات الإنشائية وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية.
ومن جانبه أكد السيد/ مايكل كارون، سفير إيطاليا بالقاهرة حرص بلاده على تعزيز أواصر الصلة مع مصر خاصةً وأنها من أهم شركائها في المنطقة، لافتاً إلى أن المرحلة الثانية من المساعدات الفنية المقدمة من الحكومة الإيطالية تبلغ 3 مليون يورو وتستهدف التعاون مع مصر في مجال الجلود بالروبيكي والأثاث بمدينة دمياط والرخام بالمدينة الصناعية بإطفيح.

وأشاد سفير إيطاليا بالقاهرة بمستوى التنسيق الدائم مع وزارة التجارة والصناعة في متابعة كافة ملفات العمل المشترك بين الجانبين، لافتةً إلى أهمية الإسراع من وتيرة الإفراج الجمركي عن الشحنات للشركات الإيطالية المصدرة للسوق المصري لا سيما في ظل نظام التسجيل المًسبق للشحنات ACI الذي أقرته الحكومة المصرية مؤخراً.

اترك رد