“جولد مان ساكس” الأمريكية تتوقع اتجاه “المركزي المصري” لخفض الفائدة لـ2.5%

0

البنوك كوم – شيماء ابو الوفا :

توقعت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية، أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، أن البنك المركزي المصري يستهدف على المدى المتوسط خفض أسعار الفائدة لتصل إلى معدلات فائدة حقيقية في حدود 2.5 % نزولاً من 6.5 %.

وأوضحت المؤسسة فى تقرير لها صباح اليوم الخميس، أنه بافتراض أن التضخم سيرتفع نحو 2 % من معدلاته الحالية، فإن البنك المركزي سيقوم بعد ذلك بخفض أسعار الفائدة بنسبة الـ 2 % المتبقية.

وحول التوقعات بشأن تحركات أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي المصري، ذكرت مؤسسة جولدمان ساكس أن تحركات أسعار الفائدة تعتمد بشكل كبير على تحقيق التوازن بين توقعات التضخم لدى البنك المركزي المصري وحماية تدفقات الاستثمارات الأجنبية.

وأكدت، أن معدل سعر الفائدة الحقيقية في مصر والعائد من أدوات الدين البالغ حوالي 6.5 % و6.7 % من بين المعدلات الأكثر جاذبية على مستوى العالم مقارنة بمعدلات بين 1 و0.5 % التي تقدمها الدول المناظرة ما يعزز شهية المستثمرين الأجانب والتوقعات بشأن التدفقات الأجنبية.

ورجحت مؤسسة جولدمان ساكس اتجاه المركزي المصري للخفض التدريجي لأسعار الفائدة، متوقعة في الوقت نفسه عدم تأثر التدفقات النقدية الأجنبية حال خفض الفائدة، مؤكدة أن اقتصاد مصر الكلي لا يزال قويا وراسخا وينمو بشكل حقيقي.
وتوقعت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية، أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، أن تنخفض عائدات سندات الخزينة بشكل طفيف في ضوء ارتفاع الطلب الأجنبي عليها.

وأضافت، أنها تتوقع ايضاً أن تساعد إمكانية الحفظ المركزي والتسوية للسندات الدولية لدى يوروكلير بنك وإدراجها في مؤشرات جي بي مورجان خلال العام المقبل، في خفض عائدات السندات ذات الآجال الطويلة، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت، إن المستثمرين يفضلون حاليا الآجال القصيرة لمنحنى العائد، حيث أن فترة الثلاثة أشهر تتمتع بأعلى فارق لسعر الفائدة، بينما تفضل مؤسسة جولدمان ساكس مدة الـ 12 شهرا.

وأشارت، إلى أنه ولا تزال هناك مخاوف بشأن السيولة فيما يخص السندات ذات الآجال الأطول باستثناء السندات ذات أجل 3 سنوات والتي تتمتع بطلب محلي قوي حيث تستخدمها البنوك لمقابلة التزامات منتجاتها.

اترك رد