حسين الرفاعي : مبادرات المركزي ساعدت الاقتصاد المصري علي تحقيق ٣.٦٪؜ نموا في ظل جائحة كورونا

0

 

البنوك كوم:

قال حسين الرفاعي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس، إن الأزمات دائمًا تخرج بعض المكاسب، وأهمية إدارة الأزمة وكيفية استيعابها، وتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب، ومن خلال أزمة كورونا، تعاملت البنوك بخطة ذكية، حققت خلالها مكاسب.

وقال خلال رئاسته للجلسة الاخيرة من مؤتمر الناس والبنوك أن بنك قناة السويس وبنوك أخرى كانت تستعد للحضير للجمعيات العامة في شهر مارس، قبل ذروة كورونا الأولى، وفوجئ الجميع بإجراءات احترازية، ووقف التنقل بين المحافظات والأمكان، وخفض أعداد التجمعات، وكان لابد من التعامل مع هذه الأزمة والخروج منها بنجاح.

وتابع: «السرعة التي وقع فيها التحول الرقمي كانت سريعًا جدًا ومتتالية، واستفدنا من هذه الأزمة وتعاملنا معها بشكل كبير».

وأكد «الرفاعي» أن البنك المركزي عند إطلاق 24 مبادرة، بعض المواطنين أصدروا إجراءات احترازية سابقة، مما فاجأ المواطنين، من تخفيض لسعر الفائدة حتى 4%، ووقف العمولات على السحب، ووقف صرف أقساط القروض وغير ذلك، دعم السوق والاقتصاد وكانت نتيجته وجود 3.6% نموًا للاقتصاد المصري مقارنة باقتصادات أقوى وأكثر استقرارًا.

ويناقش المؤتمر على مدار يومين، العديد من القضايا الاقتصادية التي تشهدها الساحة حاليا، وفي مقدمتها «دور مبادرات البنك المركزي في دعم الاقتصاد المصري خلال الأزمات»، والمردود الاقتصادي لهذه المبادرات للنهوض بقطاعات الصناعـة والزراعـة والسـياحة والعقـارات، بجانـب دور السياسـة النقديـة فـي تحقيـق الاستقرار الاقتصادي والسـيطرة علـى التضخم، في ظل استمرار جائحة كورونا.

وناقش المؤتمر خلال يومه الأول أمس، أهداف مبادرة حياة كريمة ودور القطاع المصرفي في دعمها، وإلى أي مدى استفاد المواطنون من المبادرة وأثرها على الاقتصاد.

اترك رد