س و ج كل ما تريد معرفته حول برنامج مبادلة الديون بين جمهورية مصر العربية وألمانيا

0

أعلنت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن بنك التعمير الألماني أتاح مبلغ بقيمة 41 مليون يورو ضمن برنامج مبادلة الديون لصالح وزارة التربية والتعليم الفني لتنفيذ مبادرة التعليم الفني الشامل في مصر، وذلك في إطار العلاقات الاقتصادية المشتركة مع ألمانيا وسعي وزارة التعاون الدولي، لدعم أولويات التنمية في مصر من خلال الشراكات الدولية.
ويعد برنامج مبادلة الديون بين مصر وألمانيا هو جزء من التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث أتاحت ألمانيا حتى الآن المرحلة الأولى بالكامل، والشريحتين الأولى والثانية من المرحلة الثانية من البرنامج، بخلاف ذلك تبلغ محفظة التمويل الإنمائي بين البلدين 1.7 مليار يورو، ويوضح التقرير التالي المعلومات حول برنامج مبادلة الديون.

ما هي آلية مبادلة الديون؟
تعد آلية مبادلة الديون وسيلة لتعزيز التمويل المتاح للمشروعات التنموية من خلال توقيع اتفاقيات يتم بموجبها مبادلة جزء من الديون المستحقة للدول شركاء التنمية، بهدف تخفيف عبء الديون الخارجية، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال تمويل المشروعات ذات الأولوية، ودعم جهود تحقيق الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة وهو “عقد الشراكات لتحقيق الأهداف”، ووفقًا للآلية يتم استخدام مقابل الديون بالعملة المحلية في تمويل مشروعات تنموية متفق عليها بين الطرفين .

من هي الجهة المسئولة عن متابعة برامج مبادلة الديون؟
وزارة التعاون الدولي هي الجهة المسئولة عن التنسيق والمتابعة مع الجانب الألماني حول برنامج مبادلة الديون مع ألمانيا، كما تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية في مصر للاتفاق على المشروعات ذات الأولوية.

متى بدأ برنامج مبادلة الديون بين جمهورية مصر العربية وألمانيا؟
بدأ برنامج مبادلة بين مصر وألمانيا عام 2011 حيث تم الاتفاق على إلغاء ديون بقيمة 240 مليون يورو لتمويل مشروعات تنموية بجمهورية مصر العربية ، وقد تم تخصيص مبلغ 70 مليون يورو منها لتنفيذ عدة مشروعات وهي التغذية المدرسية، ودعم جودة التعليم “المرحلة الأولى”، وإعادة تأهيل المحطات الكهرومائية، والحد من التلوث البيئي الناتج عن محطات التوليد الحرارية المرحلة الثالثة، قناطر أسيوط ومحطات توليد الكهرباء، وتحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي “المرحلة الثانية”.

كم هي عدد مراحل برنامج مبادلة الديون بين مصر وألمانيا؟
حتى الآن انتهت المرحلة الأولى بقيمة 70 مليون يورو، ومن خلالها تم تنفيذ عدد 6 مشروعات تنموية في مجالات: التغذية المدرسية وتحسين جودة التعليم، وإعادة تأهيل المحطات الكهرومائية، وتطوير قناطر أسيوط، بجانب مشروعات تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، كما أتاحت جمهورية ألمانيا الاتحادية .
في إطار المرحلة الثانية من البرنامج تمت إتاحة الشريحة الأولى من المرحلة الثانية من برنامج مبادلة الديون بقيمة 10 مليون يورو، لصالح وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتنفيذ مشروع دعم جودة التعليم (المرحلة الثانية).
كما أتاحت جمهورية ألمانيا الاتحادية الشريحة الثانية من المرحلة الثانية من البرنامج بقيمة 80 مليون يورو، ومن خلال هذه الشريحة يتم تنفيذ عدد 3 مشروعات تنموية في قطاعات: التعليم الفني والتدريب المهني والصرف الصحي وخلق فرص عمل جديدة.

ما هي الشرائح المتبقية في إطار مبادلة الديون بين مصر وألمانيا؟
تعد الشريحة الثالثة من المرحلة الثانية من برنامج مبادلة الديون المصرية الألمانية هي الأخيرة، وتعمل وزارة التعاون الدولي على التنسيق مع الجانب الألماني على إتاحة الشريحة الثالثة، وذلك بعد التواصل والتنسيق مع الجهات المعنية في مصر لتلقي المقترحات بشأن المشروعات ذات الأولوية.

 

اترك رد