شراكة بين البنك الأهلي وهيئة المجتمعات وصبور لتطوير مشروع KEEVA في 6 أكتوبر

0

البنوك كوم:

وقع البنك الاهلي المصري وشركة الأهلي – صبور للتنمية العقارية وهيئة المجتمعات العمرانية اتفاقية تعاون مشترك بهدف تنفيذ مشروع “KEEVA” بمدينة السادس من أكتوبر.

جرى التوقيع بفندق نايل ريتز كارلتون بحضور المهندس حسين صبور رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي – صبور والمهندس أحمد صبور الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي- صبور والدكتور مازن حسن عبده نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية وشريف رياض رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة بالبنك الاهلي المصري والدكتور أحمد فهيم الاستشاري المسئول عن مجموعة العمارة والعمران وفرق عمل القطاعات المعنية بكافة الاطراف.

وعقب التوقيع صرح المهندس حسين صبور بأن التعاون بين شركته والبنك الأهلي المصري وهيئة المجتمعات العمرانية يهدف إلى إطلاق مشروع الشركة الجديد “KEEVA والذي يأتي في إطار مساعي الشركة لتطوير عدد من المشروعات بالمناطق الجديدة الواعدة في مصر، وذلك ضمن خطة الشركة لتوسيع محفظة اعمالها وإنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة بالمناطق الجديدة، تماشيًا مع رؤية الدولة لتوسيع الرقعة السكانية والامتداد العمراني.

وأكد صبور أن الشراكة مع الحكومة والقطاع المصرفي في مجال التنمية العقارية سيكون لها اثر إيجابي ومنفعة كبيرة لكل من الطرفين، حيث أن إقامة مثل هذه المشروعات تعمل على توفير مجتمعات سكنية مناسبة لمعيشة المواطن المصري.

ومن جانبه، قال شريف رياض إن الاتفاقية تتيح توقيع عقد حساب وسيط “ESCROW” بين البنك الأهلي المصري وشركة الأهلي صبور بخصوص مشروع “KEEVA”، بحيث يقوم البنك بدور مدير حسابات المشروع من خلال تقديم جميع الخدمات المصرفية المتعلقة بالمشروع، وذلك تمهيدا لترتيب الاحتياجات التمويلية لتنفيذ المشروع وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد له، إضافة إلى دور البنك في تنظيم إيداع الإيرادات وتوزيعها على الشركاء الفعليين للمشروع.

وقال المهندس أحمد صبور إن مشروع “KEEVA” يطل على محور وطريق وصلة دهشور الجنوبية على مساحة 144 فدانا وباستثمارات تقدر بـ 5 مليار جنيه ويتم تنفيذه على 4 مراحل وبعدد وحدات سكنية تصل إلى 1.138 وحدة تتباين ما بين شقق سكنية وتاون هاوس وفيلات مستقلة بتصميم وطراز معماري يجمع بين العراقة والمعاصرة ومن المتوقع البدء في تسليمه النصف الثاني من عام 2023.

وأشار إلى أن المشروع يقدم نموذجًا مختلفا للمشروعات السكنية الضخمة التى تعكس رؤية الشركة فى تقديم منتج عقاري تتوافر بها جميع عناصر الاستقرار ويتكامل بها المكون السكنى مع المكونات التجارية والخدمية والترفيهية وتم تصميم المباني لتكون على ارتفاعات منخفضة مكونة من دور أرضى إلى جانب دورين علويين فقط.

وتابع: “وتطل جميع الوحدات على مجموعة من المناظر الطبيعية، كما تم تخصيص 18% من مساحة المشروع للبصمة البنائية، فى حين تشغل المساحات الخضراء والمفتوحة والحدائق والبحيرات الشاسعة وأماكن الترفيه والطرق 82% من المشروع مما يجعل من المشروع نموذج حضاري يوفر لقاطنيه الهدوء والراحة والأمان”.

ومن جانبه، قال الدكتور مازن حسن إن المشروع واحدًا من المشروعات العقارية الهامة والضخمة من بين عدة مشروعات سيتم تطويرها بالشراكة فيما بين الهيئة وشركات القطاع الخاص، كجزء من مساعى الدولة للتعاون فيما بين القطاعين العام والخاص بالقطاع العقاري، وذلك لما تمثله هذه الخطوة من أهمية كبيرة في دفع عجلة التنمية وإعادة الثقة بين القطاعين، ورفع كفاءة السوق وزيادة المنافسة بين الشركات.

وأشار حسن إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية تستهدف من مشروعات الشراكة مع شركات التطوير العقارى الخاصة تحريك القطاع، وإتاحة فرص استثمارية جديدة تساهم فى رفع معدلات التنمية وتعظيم حجم الاستثمارات الموجهة إلى القطاع العقاري، مؤكدا أنه بموجب عقد الشراكة تحصل الهيئة على نسبة 40.5% من المشروع في حين تبلغ نسبة الأهلي – صبور 59.5% من المشروع.

اترك رد