صندوق تحيا مصر: 1680 طن مواد غذائية لـ 150 ألف أسرة في 22 محافظة

0

البنوك كوم:

أطلق صندوق تحيا مصر صباح اليوم، الجمعة، 22 قافلة جديدة تتضمن 123 سيارة محملة بـ 1650 طن من المواد الغذائية واللحوم والمطهرات ليتم توزيعها على 150 ألف من الأسر الأولى بالرعاية في 22 محافظة بمناسبة شهر رمضان المعظم.

يأتي ذلك ضمن أنشطة مبادرة “نتشارك هنعدي الأزمة” التي أطلقها الصندوق لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد وتخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة.

وانطلقت القوافل إلى محافظات: الوادي الجديد مطروح، جنوب سيناء، البحيرة، البحر الأحمر (حلايب وشلاتين)، بني سويف، قنا، المنيا، الأقصر، أسوان، القليوبية، الدقهلية، كفر الشيخ، الشرقية، المنوفية، الغربية، القاهرة، الجيزة، الإسكندرية ، الإسماعيلية، بورسعيد، السويس.

شهد إطلاق القوافل كل من الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، الدكتورة نيفين جامع وزير الصناعة والتجارة، الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، الدكتور أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، واللواء محمد أمين نصر مستشار رئيس الجمهورية وأمين صندوق تحيا مصر، وفضيلة الدكتور علي جمعة عضو اللجنة التنفيذية للصندوق واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

من جانبه قال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، إن الهدف الرئيسي من مبادرة “نتشارك هنعدي الأزمة” هو توحيد جهود شركاء العمل المجتمعي، لتحقيق أقصى استفادة للأسر الأولى بالرعاية من الموارد المتاحة لدى الدولة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، فضلا عن تبادل البيانات والمعلومات المتاحة عن عدد الأسر بكل محافظة وذلك تنسيقا مع وزارتي التضامن الاجتماعي والتنمية المحلية.

وأضاف أن قوافل اليوم تجسد نموذجا للشراكة الناجحة بين كل أطراف العمل المجتمعي من حكومة ومجتمع مدني وقطاع خاص، لافتا إلى أنه تم توفير هذه القوافل من خلال تعاون الصندوق مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة خالد عبد الله للأعمال الخيرية، بالإضافة إلى قيام مؤسسات الأورمان، ومصر الخير، والجمعية الشرعية، والهيئة القبطية الإنجلية بتوصيل المواد الغذائية لمستحقيها بكل محافظة.

وأوضح عبد الفتاح أنه تم مراجعة قواعد بيانات المستحقين بكل محافظة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي وسيتم توزيع المواد الغذائية تحت إشراف السادة المحافظين لضمان وصولها لمستحقيها.

وأشار المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر إلى أنه خلال الفترة الماضية تم توزيع المواد الغذائية على الصيادين المتواجدين على ضفاف النيل بمنطقة مصر القديمة والوراق، لرعاية أسرهم، بالإضافة الي توزيع المواد الغذائية على عدد من أسر العمالة غير المنتظمة بحي منشأة ناصر لتخفيف أعباء المعيشة عن عاتقهم خلال فترة حظر التجوال.

كما تم توزيع 185 طنا من المواد الغذائية على الأسر الأولى بالرعاية في محافظات دمياط، الفيوم، وسوهاج ضمن مبادرة نتشارك هنعدي الأزمة.

في ذات السياق قام الصندوق منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد بتوفير 1000 مضخة حقن سوائل بالإضافة إلى 200 جهاز تنفس صناعي لدعم القطاع الطبي، ويتم التنسيق حاليا لتدبير 124 جهاز تنفس صناعي إضافية فضلا عن التواصل مع العديد من رجال الأعمال لرغبتهم في المساهمة في تدبير عدد من الأقنعة الواقية ومستلزمات المستشفيات والمواد المطهرة بشكل عيني .

من جانبها قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ان الوزارة حريصة علي التواصل المستمر مع منظمات المجتمع المدني لتحديث قواعد بيانات الأسر الأولى بالرعاية بشكل مستمر فضلا عن تدعيم وتشجيع كافة الشراكات مع كل أطراف العمل المجتمعي بما ينصب في مصلحة الأسر الأولي بالرعاية.

وأضافت أنه خلال الفترة الماضية تم عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية مع صندوق تحيا مصر لإطلاق القوافل اليوم وتم الاتفاق علي استمرار التعاون مع الصندوق سواء في دعم الأسر الأولي بالرعاية خلال الفترة القادمة أو اعمار القرى المتضررة من السيول الأخيرة التي تعرضت لها البلاد.

وأشاد اللواء محمود شعراوى بكافة المبادرات التى أطلقتها منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية وعدد من رجال الأعمال مؤخرًا للتكاتف مع جهود الحكومة في مواجهة أزمة كورونا وعبور هذه الظروف الاستثنائية ودعم ما تقوم به الحكومة لتخفيف الآثار الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما شدد وزير التنمية المحلية، على أهمية الدور الذى يقوم به صندوق تحيا مصر خلال هذه الفترة لدعم الجهود التى تقوم بها الوزارات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية في توفير حياة كريمة للمواطنين بمختلف المحافظات .

اترك رد