“فاروس” : سهم “بنك تنمية الصادرات” يتداول عند مضاعفات جذابة للغاية

0

 

 

البنوك كوم – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة أبحاث شركة “فاروس” لتداول الأوراق المالية فى تقرير بحثي عن “بنك تنمية الصادرات”، ارتفاع الأرباح ربعيًا بدعم من عكس المخصصات وانخفاض معدل الضريبة الفعلي على الرغم من ارتفاع المصروفات التشغيلية، ومعدل القروض إلى الودائع يتراجع  .

وفقًا إلى النتائج المالية المجمعة عن الربع الثاني 2020-2021، بلغ صافي الدخل 223 مليون جنيه (+19% ربعيًا، و-32% سنويًا).  يعزو ارتفاع معدلات النمو الربعية إلى عكس المخصصات وانخفاض معدل الضريبة الفعلي.  أما على أساس سنوي، فماتزال النتائج متراجعة لعدة أسباب، من ضمنها: 1) انخفاض الدخل من الفائدة ومن غير الفائدة، (2) وارتفاع المصروفات التشغيلية، (3) وتراجع عكس المخصصات سنويًا، (4) وارتفاع معدل الضريبة الفعلي.  ارتفع معدل الإيداع بنسبة 13% على أساس ربعي و15% منذ بداية العام، بينما شهد معدل الإقراض ارتفاعًا طفيفًا بنسبة 1% على أساس ربعي بعدما قفز في الربع السابق إلى 11% (لتصل نسبته منذ بداية العام 12%).

على مستوى النصف الأول من العام المالي 2020-2021، وصل صافي الدخل إلى 410 مليون جنيه، ليتراجع 32% سنويًا على الرغم من انخفاض المصروفات التشغيلية. ويعزو ذلك إلى: (1) انخفاض صافي الدخل من الفائدة، (2) وانخفاض الدخل من غير الفائدة على الرغم من ارتفاع الدخل من الرسوم والعمولات والاستثمارات الأخرى مقارنة مع المعدلات الاستثنائية المسجلة في النصف المقارن، (3) وارتفاع عكس المخصصات في الفترة المقارنة، (4) وزيادة معدل الضريبة الفعلية.

فيما يلي أبرز نتائج الربع الثاني 2020 – 2021:

ارتفعت الهوامش بواقع 18 نقطة أساس لتسجل 3.8% بدعم من ارتفاع وتيرة نمو الدخل من الفائدة مقارنة مع مصروفاتها. وارتفعت استثمارات الخزانة 8% على أساس ربعي، ولكن نسبتها من إجمالي الأصول انخفضت 1.7% إلى 23%.

تراجع الدخل من غير الفائدة على الأساسين الربعي والسنوي، على الرغم من ارتفاع الدخل من الرسوم والعمولات والاستثمارات الأخرى، وبذلك يصل معدل الدخل من غير الفائدة إلى الدخل التشغيلي إلى 23% في الربع الثاني 2020 – 2021 (+1.8 نقطة مئوية ربعيًا).

ارتفعت المصروفات التشغيلية بنسبة 12% ربعيًا، كما زادت نسبة الدخل التشغيلي بنسبة 3% ربعيًا، وترتب على ذلك زيادة نسبة التكلفة إلى الدخل في الربع الثاني إلى 51% (+3.7 نقطة مئوية ربعيًا).

شهدت جودة الأصول مزيدًا من التحسن (مع العلم أنها مستقرة عند أقل مستوياتها منذ 2018)، حيث بلغ 2.1% (-2 نقطة أساس ربعيًا) بنهاية ديسمبر 2020. ومع عكس المخصصات ووصول معدل تكلفة المخاطر (-0.2%)، استقر معدل التغطية عند 144% (+83 نقطة أساس ربعيًا).

تراجع معدل الضريبة الفعلي بواقع 5 نقاط أساسية ربعيًا إلى 31%، ليتوافق مع متوسط المعدلات المسجلة في الأربعة أرباع الماضية.

أما عن حجم الأعمال، ارتفعت معدلات نموه ولكن بوتيرة متباطئة، حيث ارتفع معدل الإقراض 1% ربعيًا ليصل 11% منذ بداية العام، كما ارتفع معدل الإيداع 13% ربعيًا. وسجل معدل القروض إلى الودائع 72% (-8.4 نقطة مئوية على أساس ربعي).

يتداول السهم عند مضاعفات جذابة بالمقارنة مع الأسهم المناظرة، نُبقي على توصيتنا بزيادة الأوزان :

نكرر توصيتنا “بزيادة الأوزان النسبية” على سهم البنك عند قيمة عادلة مقدارها 18.50 جنيه. يتداول السهم حاليًا عند مضاعف ربحية مقداره 4.7 مرة، ومضاعف قيمة دفترية مقداره 0.6 مرة لعام 2020 – 2021. ووصل العائد على حقوق الملكية إلى 13%، فضلا عن تراجع ربحية الأسهم إلى 13%.  اقترح مجلس الإدارة توزيع أسهم منحة بمعدل سهم واحدل لكل عشرة أسهم، بتمويل من صافي الدخل المسجل في العام المالي 2019 – 2020، وينتظر هذا الاقتراح موافقة الجمعية العامة.

اترك رد