في اجتماعه مع المحافظ عبر تقنية “فيديو كونفرانس”: رئيس الوزراء يستعرض الموقف التنفيذي للمشروعات الخدمية والتنموية الجاري تنفيذها في “المنوفية”

0

البنوك كوم:

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا عبر تقنية “فيديو كونفرانس” مع اللواء إبراهيم أبو ليمون؛ محافظ المنوفية، لمتابعة موقف المشروعات التنموية والخدمية الجاري تنفيذها في المحافظة.

وخلال الاجتماع، أشار اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، إلى أن قيمة استثمارات العام المالي الجاري للمحافظة بلغت 410 ملايين جنيه بزيادة تُقدر بـ 188 مليون جنيه مقارنة بالعام السابق؛ وذلك في مشروعات رصف الطرق وإقامة الكباري، وتحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة، ومد وتدعيم شبكات الكهرباء وتدعيم احتياجات الوحدات المحلية، فضلا عن مخصصات مجال الأمن والإطفاء والمرور.

وأضاف المحافظ أن الوزارات الخدمية المختلفة تنفذ مشروعات بالمحافظة بإجمالي استثمارات للعام المالي الجاري تبلغ 2.114 مليار جنيه، موزعة على قطاعات الصرف الصحي ومياه الشرب والصحة والكهرباء والتعليم والري والشباب والرياضة والأوقاف والتضامن الاجتماعات والتموين والثقافة والقوى العاملة.

وتابع اللواء إبراهيم أبو ليمون أنه بالإضافة إلى ماسبق فإن هناك استثمارات ومشاركات مجتمعية بقيمة 736 مليون جنيه، تنقسم إلى 236 مليون جنيه للخطة العاجلة لرصف الطرق المحلية، و100 منحة من البنك المركزي لقطاع الصحة، و135 مليون جنيه قيمة المشاركة الاجتماعية، و265 مليون جنيه مخصصات الخطة المركزية لإدارة المخلفات الصلبة.

وأضاف المحافظ أن جملة الاستثمارات المُنفذة بقطاع الصحة بالمحافظة خلال الفترة 2014-2020 بلغت 408 ملايين جنيه، تم تخصيصها لإقامة مبنى الطوارئ الجديد بمستشفى شبين الكوم سعة 230 سريرا، وتجهيز 5 مستشفيات هي: زاوية الناعورة بالشهداء، ورمد شبين الكوم، وصدر منوف، وأشمون العام، وبركة السبع، كما أنفق أيضا من هذه المخصصات على رفع كفاءة البنية الأساسية لعدد 5 مستشفيات، وإنشاء وتطوير ورفع كفاءة 12 وحدة صحية، وتطوير ورفع كفاءة عدد 13 وحدة رعاية أولية، وبناء أسوار وتجهيز 11 وحدة صحية، وإنشاء وحدة قسطرة القلب بأشمون العام للقضاء على قوائم الانتظار.

ووفقا لما عرضه اللواء إبراهيم أبو ليمون فإن جملة استثمارات قطاع الصحة خلال العام 2020-2021 بلغت 164.3 مليون جنيه.

ولفت إلى أن إجمالي الاستثمارات في قطاع التعليم بالمحافظة خلال الفترة من 2014-2020 بلغت 2.227 مليار جنيه، موزعة على كل من هيئة الأبنية التعليمية ومديرية التربية والتعليم بالمحافظة، حيث تم تخصيص هذه المبالغ لإنشاء 84 مدرسة جديدة، وعمل إحلال كلي لـ 26 مدرسة، وتوسعات لـ 64 مدرسة، وصيانة لـ 81 مدرسة، ورفع كفاءة 98 مدرسة تعليم عام و25 مدرسة تعليم فني، و9 مدارس من مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة، و6350 من الورش والمعامل.

وتابع اللواء إبراهيم أبو ليمون أن إجمالي الاستثمارات في قطاع التعليم بالمحافظة خلال العام المالي الجاري بلغ 374.2 مليون جنيه مقارنة بـ 255 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي.

وحول الاستثمارات الحكومية في قطاع مياه الشرب، أوضح المحافظ أنه تمت تغطية كافة مدن وقرى المحافظة بخدمة مياه الشرب، باستثناء بعض المناطق التي تم ضمها للحيز العمراني، بطاقة تشغيلية 841 ألف م3/يوم.

وفي هذا الصدد، لفت محافظ المنوفية إلى أن إجمالي الاستثمارات في الفترة من 2014-2020 بلغ 1.128 مليار جنيه، تم تخصيصها لاستكمال إنشاء محطتي مياه بطاقة 153 ألف م3/ يوم، كما تم استكمال إنشاء 16 محطة إزالة حديد ومنجنيز بطاقة 98 ألف م3/ يوم، ومد شبكات مياه بطول 200 كم.

وأضاف أن إجمالي الاستثمارات في قطاع مياه الشرب خلال العام المالي الجاري يبلغ 163.8 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه من المقرر خلال هذا العام الانتهاء من محطة مياه ” الباجور” بطاقة 43 ألف م3/يوم، وكذا 3 محطات مياه(إزالة حديد ومنجنيز) بطاقة 20 ألف م3/يوم، وكذا جار العمل على الانتهاء من 4 محطات مياه مرشحة بطاقة 1.3 ألف م3/ يوم، فضلا عن إحلال وتجديد شبكات المياه بطول 56.6 كم بدائرة المحافظة.

وتطرق المحافظ إلى مشروعات قطاع الصرف الصحي، موضحا أنه تم تغطية كافة مدن المحافظة بخدمة الصرف الصحي، باستثناء بعض المناطق التي تم ضمها للحيز العمراني، كما تم تغطية نسبة 41% من قرى المحافظة بعدد 129 قرية وجار العمل على الانتهاء من 110 قرى بطاقة 470 ألف م3/ يوم.

ووفقا لما عرضه المحافظ، فإن إجمالي الاستثمارات بقطاع الصرف الصحي خلال الفترة 2014-2020 بلغ 2.815 مليار جنيه، خُصصت للجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصحي في مشروعات تم تنفيذها ودخلت الخدمة، تمثلت في استكمال إنشاء 11محطة معالجة، واستكمال إنشاء 77 محطة رفع لخدمة القرى ومد شبكات الصرف الصحي بطول 980 كم، كما تم تخصيص جزء من الاعتمادات لإنشاء 4 محطات رفع في ميت الواسطى والسلخانة وعزبة عاصم وميت أبو الكوم وشبكاتها بطول 12 كم، وإحلال وتجديد 3 محطات رفع، وتم تنفيذ شبكات صرف صحي بطول 14.260 كم.

وخلال العام المالي الجاري، تم تخصيص 1.284 مليار جنيه؛ لاستكمال محطتي معالجة في كل من كفر تفرة البحري مركز بركة السبع، والخطاطبة وكفر داود ومركز السادات بطاقة 30ألف م3، واستكمال توصيل خدمات الصرف الصحي لـ 23 قرية خلال العام المالي الحالي، وجار تنفيذ 9 محطات معالجة بطاقة 107 آلاف م3/ يوم، كما تم إحلال وتجديد شبكات صرف صحي بطول 14.260 كم بدائرة المحافظة.

وفيما يتعلق بمشروعات مجال الكهرباء، أشار اللواء إبراهيم أبو ليمون إلى أنه تم تخصيص 418 مليون جنيه كاستثمارات خلال الفترة 2014-2020، تم ضخها في إقامة محطة طاقة شمسية أعلى ديوان عام المحافظة، وفي أعمال إنارة الطرق العامة، وكذا لشراء سيارات مجهزة لصيانة شبكة الكهرباء.

أما خلال العام الجاري، فأوضح أنه تم اعتماد 101 مليون جنيه، تم من خلالها تنفيذ 80 مشروعا بخطة شركة الكهرباء، بالإضافة إلى عدد من المشروعات بخطة ديوان عام المحافظة، حيث تم تركيب 363 عامود إنارة، و104 أعمدة ديكورية، وتركيب 25 محول إنارة عامة، فضلا عن توريد سيارة برج لصيانة الشبكات.

وانتقل محافظ المنوفية بعدها للحديث عن موقف توصيل الغاز الطبيعي على مستوى المحافظة، فخلال الفترة من 2014-2020 بلغ إجمالي الوحدات السكنية التي تم توصيل الغاز الطبيعي لها 189210 وحدة، فيما بلغ إجمالي عدد المشتركين على مستوى المحافظة 331117 مشتركا، وفي السياق ذاته أشار المحافظ إلى انه تمت تغطية 9 مدن كما تمت تغطية 31 قرية.

ثم تطرق إلى الاستثمارات التي تم رصدها لمشروعات رصف الطرق خلال الفترة 2014-2020 والتي وصلت إلى 223.8 مليون جنيه، مسلطا الضوء على استثمارات العام المالي الجاري التي تم تخصيصها بقيمة 561.7 مليون جنيه، تم استخدامها في رفع كفاء 16 طريقا محليا بطول 128.5 كم، ورصف 141 كم شوارع داخل المدن ومداخل القرى والطرق المحلية.

وقال اللواء إبراهيم أبو ليمون: لقد تحققت طفرة في الاستثمارات المخصصة لرصف ورفع كفاءة الطرق بالمحافظة، حيث تم توجيه استثمارات تبلغ ضعف ما تم تخصيصه خلال الفترة السابقة، كما تم توقيع بروتوكولات مع الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري لضمان الكفاءة في التنفيذ.

وخلال الاجتماع، استعرض المحافظ برنامج تحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة، الذي خُصص له استثمارات بقيمة 365 مليون جنيه خلال الفترة من 2014-2020، تم استخدامها في نقل 262 ألف طن تراكمات قمامة من مقلب مدينة شبين الكوم، وإنشاء مصنع تدوير القمامة بمدينة شبين الكوم باستثمارات 130مليون جنيه بطاقة إنتاجية 500 طن / ساعة؛ لإنتاج “الكومبوست” والوقود البديل.

وتطرق اللواء إبراهيم أبو ليمون في ذات السياق للحديث عن إجمالي الاستثمارات للعام المالي الجاري في برنامج تحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة، حيث اعتمد له مخصصات بقيمة 355.8 مليون جنيه، تم ضخها في مشروعات رفع تراكمات القمامة من 5 مقالب في قويسنا وتلا وبركة السبع، وإنشاء محطتين وسيطتين ثابتتين بمركزى بركة السبع وتلا، وكذا تركيب خط فرز جديد بمصنع تدوير القمامة بمدينة قويسنا، فضلا عن توريد 45 معدة لمنظومة إدارة المخلفات الصلبة تتضمن تدعيم وحدة التدخل السريع لرفع تراكمات القمامة.

كما أشار محافظ المنوفية، خلال الاجتماع، إلى أنه جار العمل للانتهاء من رفع التراكمات بمقلب منوف الذي يصل إجماليها إلى 600 ألف طن، بتكلفة تبلغ 50 مليون جنيه، منوها كذلك إلى أنه في إطار تحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة، تم إنشاء وحدة التدخل السريع؛ من أجل رفع مخلفات الهدم، ونواتج التطهير من الطرق الرئيسية والمواقع الحيوية على مستوى المحافظة، إلى جانب التدخل الفوريّ في حالات الأزمات والطوارئ لرفع تراكمات القمامة وتنفيذ الإزالات، إلى جانب ذلك، نوه المحافظ إلى إعداده خطة لإصلاح معدات منظومة المخلفات الصلبة على مستوى المحافظة، بإجمالي 210 معدات، مشيرا إلى أنه جار الانتهاء من 177 معدة أخرى لتنضم إلى المعدات الصالحة التي يبلغ عددها 842 معدة، ليصبح العدد الإجمالي 1229 معدة، كما تحدث في الوقت نفسه عن التعاقد مع 35 جمعية أهلية؛ من أجل المساهمة في نقل المخلفات البلدية المتولدة يوميا من قرى المحافظة.

وفيما يتعلق بجهود التصالح في مخالفات البناء وتقنين أوضاع اليد، نوّه المحافظ إلى أنه خلال الفترة من ديسمبر 2019 وحتى 9 سبتمبر الجاري، بلغ عدد الطلبات المقدمة للتصالح 141031 طلبا، بينما وصل عدد المسددين لمبالغ جدية التصالح إلى 137986 شخصا، بنسبة 98%.

إلى جانب ذلك، فقد أشار محافظ المنوفية إلى استمرار العمل بمنظومة تقنين أوضاع التعديات على أملاك الدولة، مشيرا إلى أنه خلال الفترة من ديسمبر 2019 وحتى أغسطس 2020 بلغ عدد العقود المسجلة على بيانات المنظومة 571 عقدا بقيمة متحصلات بلغت 124,180 مليون جنيه.

وتطرق اللواء إبراهيم أبوليمون إلى جهوده منذ ديسمبر 2019 وحتى الآن في رفع المستوى الحضاري للمحافظة، وفي ضوء ذلك شرح أهم الأعمال التي قام بها لتطوير ورفع كفاءة كورنيش العاصمة شبين الكوم، من خلال المشاركة المجتمعية، فضلا عن جهود إعادة تنظيم وتخطيط الشوارع، بالإضافة إلى تطوير ورفع كفاءة 15 ميدانا لإضفاء مظهر حضاري عليها، وذلك بالتمويل الذاتي والمشاركة المجتمعية، بتكلفة بلغت 20 مليون جنيه، فضلا عن أعمال تطوير ورفع كفاءة منطقة المستشفيات بحي غرب شبين الكوم، الجاري تنفيذها من خلال نقل موقف بركة السبع إلى الموقف الحضاري القائم على ترعة الجردة؛ لتقليل الكثافة المرورية وحفاظا على المظهر الحضاري للمدينة.

وضمن جهود إضفاء المظهر الحضاري أيضاً، نوّه محافظ المنوفية إلى وضع خطة لزراعة أشجار النخيل المثمر بشوارع العاصمة، وفي ظل هذه الخطة تم زراعة أكثر من 800 نخلة مثمرة.

واستمرارا لجهود الارتقاء بالمستوى الحضاري للمحافظة، قال المحافظ إنه تم افتتاح مشروع مجمع مواقف الشهداء النموذجي المطوّر، المقام على مساحة 4500م بتكلفة بلغت 3 ملايين جنيه من التمويل الذاتي للمحافظة؛ من أجل القضاء على المواقف العشوائية، وجار إنشاء موقف نموذجي آخر في مدينة منوف على مساحة من الصرف المغطى بتكلفة إجمالية 4 ملايين جنيه من التمويل الذاتي للمحافظة.

وحول المشروعات التي يتم إعدادها حاليا للبدء في تنفيذها، أشار محافظ المنوفية إلى أنه من بينها 9 مشروعات للنهوض بالمستوى الحضاري للمحافظة، ومشروعان للأسواق الحضارية بمدينتي الباجور والشهداء، كما تم التنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات، وتم بناء على ذلك إقرار واعتماد خطة لتطوير المناطق غير المخططة بأنحاء المحافظة سيتم تنفيذها على عدة مراحل.

وتحدث محافظ المنوفية عن المشروعات التي يتم تنفيذها بالمحافظة بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي، للنهوض بمستوى البنية التحتية بمركز ومدينة تلا، بإجمالي 23 مليون جنيه، تشمل إحلال وتجديد شبكات المياه ومد وتدعيم صيانة 5 مدارس، إلى جانب رصف 17 شارعا بداخل المدينة، بالإضافة إلى إجراء صيانة لمستشفى تلا المركزي.

وأضاف المحافظ: هناك مشروعات تم الانتهاء منها بنسبة 100% وجاهزة للافتتاح مثل محور التعمير ( شبين الكوم ـ طملاي) بطول 16 كم مزدوج، لربط مدينة السادات بمنطقة قويسنا الصناعية، واستكماله حتى شبين الكوم، لخدمة محافظات وسط الدلتا، كما أن هناك مشروعا آخر يتمثل في محطة مياه الحامول بجملة استثمارات بلغت 910 ملايين جنيه، على مساحة 7 أفدنة؛ لخدمة مدينة منوف وجميع قرى مركز منوف، إلى جانب مشروع محطة معالجة صرف صحي منشأة سلطان بتكلفة بلغت 80 مليون جنيه، بالإضافة إلى محطة مياه الباجور بقيمة 708 ملايين جنيه، مضيفا أن هناك مشروع مول العاصمة، بجملة استثمارات بلغت 200 مليون جنيه، وقصر الثقافة بشبين الكوم، ومصنع تدوير القمامة الذي تم تشغيله باستثمارات بلغت 130 مليون جنيه.

وفيما يخص التحول الرقمي، نوه المحافظ إلى أنه تم الاتفاق مع الشركة المصرية للاتصالات للانتهاء من توصيل خدمة الإنترنت للمنشآت الحكومية الواقعة على الشوارع المدرجة بخطة الرصف الحالية 20/2021 كأولوية أولى، وقال إن عدد المنشآت المستهدف توصيل الخدمة إليها، خلال العامين المقبلين، يبلغ 1200 منشأة.

وفيما يتعلق بالمشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، أشار المحافظ إلى أن إجمالي الاستثمارات تبلغ 87,370 مليون جنيه تشمل 6 مشروعات تبطين بطول 30,6 كم.

وفي ختام اللقاء، وجّه رئيس الوزراء المحافظ بالتنسيق مع وزير الأوقاف لتوفير عدد من قطع الأراضي المملوكة للأوقاف بالمحافظة لبناء مدارس عليها وسد العجز، كما كلّف بتوفير أراضي بديلة للأوقاف في مدينة السادات.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أنه من المقرر أن يتم خدمة محافظة المنوفية بالكامل بالصرف الصحي خلال عامين في حالة استمرار المعدلات المرتفعة لمشروعات الصرف الصحي بالمحافظة، مؤكدا أنه سيتم حل بعض المعوقات في عدد من المشروعات بالتنسيق مع الوزارات المعنية.

اترك رد