مؤسسات إماراتية تساهم مع “صنّاع الأمل” في مشروع بناء مستشفى مجدي يعقوب الخيري لأمراض القلب

0

البنوك كوم- دبي- نجلاء سعد الدين:

أعلنت مؤسسات إماراتية عن المساهمة في مشروع بناء مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب الخيري لأمراض القلب في صعيد مصر ، تضامنا مع ” صناع الأمل” وهي إحدى مبادرات “مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، وتعتبر الأكبر من نوعها عربياً، لتكريم أصحاب العطاء، والاحتفاء بأبطال صناعة الأمل، من خلال استعراض قصصهم الإنسانية المؤثرة والملهمة، وتسليط الضوء على دورهم ومكانتهم كجنود الإنسانية المجهولين، الذين كرسوا جهودهم ومواردهم لخدمة قضايا نبيلة، ولمساعدة الفئات المحتاجة في المجتمعات العربية.

وقد اختارت مبادرة ” صناع الأمل ” مشروع بناء مستشفى د. مجدي يعقوب الخيري لأمراض القلب في مصر ، مشروع العام الإنساني، حيث سيخصص عائد أكبر حفل إنساني عربي يقام في دبي يوم ٢٠ فبراير الجاري، لصالح مشروع المستشفى، إضافة إلى الإعلان عن قيمة المساهمات المالية للمؤسسات الاماراتية المشاركة في دعم المشروع أثناء الحفل.

وذلك من أجل دعم توفير العلاج للملايين من مرضى القلب في العالم العربي مجاناً، وخاصة الأطفال.

ومن المتوقع ان العيادات الخارجية لمشروع المستشفى سوف يوفر الرعاية الصحية والمتابعة الطبية لأكثر من 80 ألف مريض سنوياً، وسيقوم الكادر الطبي المتخصص الذي يضمه المستشفى المجهز بأحدث التقنيات والمعدات، بإجراء 12 ألف عملية جراحة سنوياً، 70 في المائة منها للأطفال.

ومن الجدير بالذكر ان مشروع المستشفى الجديد وتحت قيادة البروفيسور مجدي يعقوب،
ومن خلال مركز التعليم والتدريب التابع لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، سيتم تدريب أكثر من 1000 طبيب وجراح مختص في أمراض القلب.

وترسم كوادر المستشفى خارطة جينية لأمراض القلب في الوطن العربي من خلال الأبحاث والخبرات والمشاهدات العلمية للنهوض بواقع علاج الأمراض القلبية وتعزيز الابتكار في آليات التعامل معها وتشخيصها مبكراً.

ومن المؤسسات الإماراتية التي أعلنت مشاركتها مع مبادرة “صنّاع الأمل” في دعم مشروع بناء مستشفى مجدي يعقوب لأمراض القلب، هي : طيران الإمارات وبنك الإمارات الإسلامي ومؤسسة داماك الخيرية.

وأكد الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات في تصريح لوكالة أنباء الإمارات، أن فكر الشيخ محمد بن راشد الإنساني هو فكر استثنائي ومتجدد .. ونفخر أن نكون جزءاً من المنظومة الإنسانية التي أرساها وتتجه في العطاء، وأعرب عن فخر طيران الإمارات بدعم مستشفى علاج أمراض القلب المشروع الخيري الإنساني الذي يرتقي بمستوى الرعاية الصحية في العالم العربي، وخاصة في مجال علاج أمراض القلب، ويطور الأبحاث المتعلقة بهذا القطاع الحيوي لمستقبل الإنسان العربي وجودة حياته ..
مشيرا إلى أن مساهمة مجموعة طيران الإمارات في هذه الجهود جزء من الالتزام بدعم المشاريع والمبادرات الإنسانية الهادفة، ذات التأثير الإيجابي والمستدام في مختلف أنحاء العالم ، وتحقيق نمو في العمل الخيري والإنساني يعادل النمو الاقتصادي.

وقال حسين سجواني، مؤسس ورئيس مجلس إدارة داماك: ان مساهمة مؤسسات القطاع الخاص في دعم العمل الخيري والإنساني رافد رئيسي في تنمية المجتمعات العربية .. ومبادرة صنّاع الأمل التي تسلّط الضوء على المشاريع الخيرية والإنسانية الفردية التي تحدث فارقاً إيجابياً في مختلف المجتمعات العربية.

وعن دعمه لمبادرة صنّاع الأمل،
قال سعادة هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات الإسلامي :
أن الهدف هو تسليط مزيد الضوء على أبطال العطاء الحقيقين، والاحتفاء بهم وبإنجازاتهم ،وتحفيز المزيد منهم على أخذ زمام المبادرة ونشر الإيجابية في محيطهم .. ونأمل من خلال دعم مشروع مستشفى الدكتور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري، الذي يمثل رمزاً للعطاء في الحقل الطبي، أن نسهم بدورنا في تسهيل توفير رعاية صحية لائقة للكثير من مرضى القلب في العالم العربي.

ومن المستهدف أن يكون مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر أحد أكبر المؤسسات الطبية المتخصصة في أمراض وجراحات القلب في العالم العربي، ليقدم خدماته مجاناً لمرضى القلب في مصر والعالم العربي ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج.

اترك رد