مايا مرسي.. تشارك في إطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة وتؤكد أن الوثيقة نموذجا تشريعيا ومرجعا قانونيا عربيا

0

 

البنوك.كوم- أبوظبي – نجلاء سعد الدين:

أكدت د. مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة أن الوثيقة العربية لحقوق المرأة ، تعد نموذجًا تشريعيًا عربيًا ومرجعًا في القوانين الخاصة بالمرأة العربية، وتعكس مدى التوافق العربي حول أهمية دور المرأة فى المجتمعات العربية،وضرورة تفعيل مبدأ المساواة العادلة المنصفة للمرأة مع الرجل في الدساتير الوطنية وتضمينها في التشريعات والقوانين، واتخاذ جميع التدابير المناسبة لضمان تحقيقها.

جاء ذلك خلال مشاركتها فى حفل اطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة، الذى نظمه المجلس الوطني الاتحادي بالامارات بالتعاون مع البرلمان العربي تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية  ” أم الإمارات” ، تقديراً لدورها وما حققته من إنجازات ونجاحات نالت تقدير وإعجاب العالم .

وفى جلسة بعنوان ” أُم الامارات .. الممّكن الرئيسي للمرأة العربية” تحدثت د. مايا مرسي عن “دور النموذج والقدوة في تمكين المرأة العربية” أشارت ان الوثيقة العربية لحقوق المرأة ستكون منطلقا هاما نحو تأكيد دور ومكانة المرأة العربية من خلال حصولها على حقوقها كشريك اساسي في المجتمع.

وأوضحت ان دعم وتمكين المرأة عند “أم الامارات” لم يكن عملا دعائيا او تنفيذا لأجندة خارجية وإنما كان جهدا ذكيا يعبر عن قناعة ويقين بدور المرأة في الامارات، فقد شملت رعايتها للمرأة كل جوانب التعليم والاقتصاد والسياسة والرياضة ،وفي كل مجال منها تدعم وتعطي وتوجه وتمنح وتساند كل تفوق وانتاج.

وتنص الوثيقة على أنه لا مجال للحديث عن التنمية الشاملة والمتوازنة في المنطقة العربية، ولا عن التنمية الإنسانية والمستدامة، دون المشاركة الفعالة والتمكين التام للمرأة وتهيئة الظروف لتتمتع بحقوقها وتؤكد دورها، فالتنمية المستدامة تشمل عملية تغيير مجتمعى يتيح فرصاً حقيقية وغير منقوصة للمرأة، لاكتساب القدرات البشرية التى تمكنها من توسيع خياراتها لتحقيق الذات وخدمة الوطن.

وقد قام بتكريم د. مايا مرسى كلا من الشيخ  نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ممثلاً عن” أم الإمارات” ،ود. أمل القبيسى  رئيسة المجلس الوطنى الاتحادى بدولة الامارات ، والدكتورمشعل بن فهيم السلمى رئيس البرلمان العربى ، لجهودها فى إعداد وإطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة، وجهودها الحثيثة فى مجال النهوض بأوضاع المرأة المصرية، وذلك بحضور رؤساء برلمانات ووزراء وسفراء عرب، ونخبة من المسئولين والقيادات المعنية بقضايا المرأة العربية.

ومن الجدير بالذكر ان اطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة يعد حدثاً استثنائياً نوعياً في مسيرة تطور ونهضة المرأة العربية، وتأمين حقوقها،ومشاركتها فى بناء مجتمعها، وتحقيق أهداف التنمية الشاملة والمتوازنة فى بلدانها، كما انها دليلا يؤكد حرص القيادات العربية على دعم وتأكيد المشاركة الفاعلة للمرأة.

اترك رد