محافظ “المركزي السعودي”: القطاع المالي في وضع جيد واستطاع تجاوز أزمة كورونا

0

البنوك كوم- نجلاء سعد الدين:

قال الدكتور فهد المبارك، محافظ البنك المركزي السعودي، إن القطاع المالي المصرفي والتمويلي والتأمين في وضع جيد واستطاع تجاوز أزمة كورونا.

وبين المبارك خلال ندوة الاستقرار المالي المنعقدة اليوم الخميس،
بعنوان “الاستقرار المالي في القطاع البنكي والأسواق المالية”،أن القطاع المصرفي يتمتع بقوة ومتانة عبر العقود الماضية لأن البنك المركزي السعودي حريص على تطبيق كل المعايير الدولية وتقوم البنوك بتطبيقها.

وأشار إلى أنه خلال أزمة جائحة كورونا كانت البنوك قوية ولديها احتياطيات وإدارة فعالة مكنتها من التعامل مع الجائحة وساهم البنك المركزي في دراسة الاحتياجات لمواصلة أداء الاقتصاد.

وأوضح أن ذلك تم من خلال إطلاق برنامج تأجيل القروض واستفاد من ذلك أكثر من 100 ألف عقد قرض وصلت قيمتها إلى 200 مليار ريال، وبرنامج كفالة الذي استفاد منه أكثر من 7 آلاف عقد وصلت قيمتها إلى 13 مليار ريال، وضخ 50 مليار ريال للبنوك، بالإضافة إلى خفض التكاليف على المدفوعات الرقمية بـ 1.2 مليار ريال.

وأضاف أن البنك المركزي السعودي عمل على التأكد من أن يكون هناك توازن وتقارب ومراقبة وفعالية لهذه البرامج ومتى يتم سحبها.

القويز : 135 مليار ريال تدفقات أجنبية للسوق المالية منذ 2019

ومن جانبه أوضح سعادة محمد القويز رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية،خلال مشاركته في الجلسة الحوارية الثانية لندوة الاستقرار المالي، إنه على الرغم من أن السوق المالية السعودية لا تزال في فترة حديثة ومبكرة نوعا ما في التجربة مع المستثمرين الأجانب، إلا أن التدفقات المالية الداخلة للسوق من 2019 إلى الآن بلغت نحو 135 مليار ريال.

وأكد أن فتح السوق للاستثمار الأجنبي يدعم تنوع مصادر التمويل الموجودة للشركات المدرجة في السوق.

وبين القويز أن هناك 6 شركات من أكبر 10 شركات في السوق المالية من حيث الرسملة السوقية، تضع تقرير استدامة على الرغم من أنها غير ملزمة بالإعلان عن هذه التقارير.

اترك رد