محمد على: مليار و١٩٠ مليون جنيه لتحديث المنصة التكنولوجية وامن المعلومات خلال ٢٠١٩ و٢٠٢٠

0

 

نجلاء ذكري – البنوك كوم:
كشف محمد علي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبوظبي الاسلامي / مصر النقاب في مؤتمر صحفي ظهر اليوم عن خطة البنك لعام ٢٠٢٠ ونتائج اعمال ٢٠١٩ حيث اوضح ان المصرف حقق ارباحا صافية بنهاية العام الماضي بلغت مليارا و٢٢٨ مليون جنيه بارتفاع نسبته ٤٤٪؜ عن العام السابق فيما بلغ معدل كفاية رأس المال ١٤.١٠٪؜.

وأوضح في مؤتمر صحفي شارك فيه موقع “البنوك كوم” ان الإيرادات ارتفعت بنسبة ٢١٪؜ لتصل الي ٣ مليارات و٧٣٨ مليون جنيه ، كما ارتفع اجمالي الأصول بنسبة ٢٢٪؜ لتصل الي ٦٠ مليار جنيه بنهاية العام الماضي.

وأشار محمد علي في المؤتمر الصحفي الذي حضره كل من جمال ابو سنة رئيس القطاع المالي وسامح خليل رئيس قطاع الاستثمارات وأسر عفيفي مسئول العلاقات الخارجية ان ودائع البنك ارتفعت بنسبة ٢٨٪؜ لتصل الي ٥١ مليار جنيه ومحفظة التمويل التي ارتفعت بمعدل ٢٧٪؜ لتصل الي ٣١ مليار جنيه.

أيضاً سجلت ايرادات تداول العملات ارتفاع بنسبة ٤٥٪؜ لتصل الي 222 مليون جنيه كما زادت المخصصات بنسبة ٣٧٪؜ لتصل الي ٤٠٧ مليون جنيه.

وكشف محمد علي عن خطة طموحة لتطوير المنصة الاليكترونية وامن المعلومات حيث تم رصد ٧٠٠ مليون جنيه عام ٢٠١٩ لهذا الغرض ومن المقرر انفاق ١٩٠ مليون جنيه هذا العام لأمن المعلومات و٣٠٠ مليون جنيه للبنية التحتية التكنولوجية ليصل اجمالي التمويل العام الماضي والعام الجاري للبنية التكنولوجية مليار و١٩٠ مليون جنيه .

وكشف الرئيس التنفيذي لمصرف ابوظبي الاسلامي/مصر عن خطة للتخلص من الشركات التابعة التي تمثل عبئا ولا تضيف للبنك حيث ان هناك نوعان من الشركات التابعة النوع الاول الجاري اعادة هيكلته الناتج عن الاستحواذ والنوع الثاني شركات حديثة أسسها البنك وهي شركة اديب للتأجير التمويلي التي تحولت من ١.٢ مليون جنيه خسائر الي ١١.٢ مليون جنيه ارباحا ومتوقع ان تزيد ربحيتها بنهاية العام الجاري الي ١.٥ مليار جنيه

وشركة اديب كابيتال ارتفعت ارباحها من ٢.٨ مليون جنيه الي ٩.١ مليون جنيه. ويصل اجمالي الشركات التابعة الي ٣٨ شركة معظمها تحت التصفية.

وأعلن عن عزم البنك إطلاق مؤسسة خيرية تابعة له لزيادة دوره في المسئولية المجتمعية وحصل البنك علي الموافقات اللازمة ومتوقع اطلاقها خلال شهر ونصف من الان.

وأعرب عن اماله في نمو الميزانية من ١٥ الي ٢٠٪؜ مع المحافظة علي الهوامش والعائد.

وفي سؤال للبنوك كوم اعرب عن ان انخفاض الدولار امام الجنيه حقيقي نتيجة لزيادة الموارد من النقد الأجنبي من السياحة وتحويلات المصريين بالخارج والتصدير وقناة السويس.

وأعرب عن سعادته بالانتهاء من مشروع قانون الصكوك وتحويله لمجلس الوزراء مشيرا ان حجم التعامل علي الصكوك عالمياً بلغ منذ ٣ شهور نحو ٥٥٠ مليار دولار لا يصل لمصر شئ منها لغياب التشريع. وأوضح ان حجم الصيرفة الإسلامية بلغ عالميا ٢.٤ ترليون دولار.

اترك رد