وثيقة تأمين على حياة العاملين بالشركات والمصانع ضد المخاطر

0


البنوك.كوم:

أعلنت غرفة القاهرة التجارية برئاسة المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية عن انضمام العاملين لدى الشركات والمصانع إلى وثيقة التأمين على الحياة ضد المخاطر.

وقالت الغرفة إنها تسعى إلى التواصل مع أصحاب الشركات والمصانع ومخاطبتهم للتأمين على العاملين لديهم من خلال الترويج لهذا الشأن أيضًا خلال المعارض الداخلية التي تنظمها الغرفة والتي تشارك بها عن طريق التوعية وتعريف أصحاب الشركات والمصانع بأهمية التأمين على العاملين لديهم ضد مخاطر المهن المختلفة ، خاصة أنه في حالة حدوث أي مخاطر للعاملين يقوم صاحب العمل بمصروفات علاج أو تعويض للعامل ، وهذا يتطلب مبالغًا كبيرة ، أما في حالة التأمين سيدفع صاحب الشركة أو المصنع 60 جنيهًا فقط سنويًا لتقوم شركة التأمين بتغطية هذا العامل بالكامل طوال العام بمبلغ 100 ألف جنيه في حالة الوفاة والحوادث ، فضلًا عن 3 آلاف جنيه مصاريف جنازة و100 ألف جنيه في حالة العجز الكلي ، أما العجز الجزئي يتم صرف المبالغ حسب نسبة الضرر وهناك 5 آلاف جنيه مصاريف علاج و3 آلاف جنيه أجهزة تعويضية ، وترتفع قيمة التأمين على العامل كلما زاد المبلغ عن 60 جنيهًا علي سبيل المثل إذا تم دفع 120 جنيهًا تكون التغطية التأمينية 200 ألف جنيه و180 جنيهًا تكون التغطية التأمينية 300 ألف جنيه وهكذا.

وأكد المهندس إبراهيم العربي على أن التأمين على حياة العاملين لدى الشركات والمصانع أمر في غاية الأهمية ؛ لأنهم أساس التجارة والصناعة والخدمات ويمثلون العمود الفقري في تنمية وتطوير الأنشطة المختلفة.
وشدد “العربي” على ضرورة الاهتمام بكافة العاملين ؛ لأنهم أساس كل عمل وعصب القطاعات المتنوعة وكان يجب أن نسعي إلى ضمهم إلى مشروع التأمين ، وهو ما استطعنا تحقيقه وعلى أصحاب الشركات والمصانع سرعة التأمين على العاملين حتى تكتمل منظومة الرعاية التأمينية بالنسبة لأطراف المنظومة الاقتصادية ، على اعتبار أن وثيقة التأمين بدأت بالتجار وضمت حاليًا العاملين لديهم.

وكانت غرفة القاهرة التجارية قد وقعت بروتوكول تعاون مشترك مع شركة الدلتا للتأمين بهدف إنشاء وثيقة تأمين على ممتلكات وحياة التجار من منتسبيها .

وتنص على دفع التاجر 60 جنيهًا سنويًا لحماية الممتلكات المتمثلة في المتجر والبضائع والنقدية الموجودة به ضد أخطار ” الحريق والصاعقة – الانفجار لمواسير المياه وطفح الخزانات – اصطدام المركبات – السطو – سقوط الطائرات – الشغب والاضطرابات – الاضطرابات الأهلية و العمالية ، وتكون تغطية الوثيقة مائة ألف جنيه ومضاعفاتها ، ومن ضمن الوثيقة أيضا دفع 60 جنيهًا سنويًا وهو التغطية التأمينية لسلامة التاجر ضد الحوادث الشخصية ، وتتضمن صرف مبلغ مائة ألف جنيه في حالة الوفاة والعجز الكلى المستديم الناتجة عن الحوادث وصرف نسبة من مبلغ الـ”100″ ألف جنيه في حالة العجز الجزئي المستديم حسب نسبة العجز وصرف مبلغ 5 آلاف جنيه مصاريف طبية ناتجة عن الحادث ، وصرف مبلغ 3 آلاف جنيه قيمة أجهزة تعويضية ناتجة عن الحادث ، وصرف مبلغ 3 آلاف جنيه مصاريف الجنازة الناتجة عن الحادث.

وتستمر التغطية التأمينية بهذه الوثيقة مستمرة على مدار ٢٤ ساعة و بدون كشف طبي ، على أن يكون سداد قيمة الوثيقة في خزينة الغرفة وتقديم إيصال السداد لمندوب شركة التأمين الموجود بالغرفة للحصول على الوثيقة .
واعتبر”العربي” أنها أكبر وثيقة تأمين جماعية على ممتلكات وحياة التجار ؛ لأنها تغطي قرابة 130 ألف تاجر ، وتتضمن وثيقة التأمين التجار المسددين لاشتراكات الغرفة بنهاية عام 2019 .

وأكد “العربي” ، أن هذه الوثيقة تعتبر خطوة مكملة لتطوير مشروع الرعاية الطبية الذى تم تنفيذه بالغرفة ودخل عامه السابع مع مطلع عام 2019 ولاقى نجاحًا كبيرًا بين التجار، و نسعى إلى تطويره بشكل مستمر بحيث يقدم أفضل خدمة للمجتمع التجارى.

وتوقع رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن تلاقي وثيقة التأمين سواء على التجار أو العاملين لديهم نجاحًا كبيرًا في الفترة القادمة ؛ لأنها تستهدف المصلحة العامة والاهتمام بحياة وممتلكات التجار وحياة العاملين لديهم الذين يمثلون قوام الأنشطة التجارية والصناعية المختلفة ، وهذا ليس على مستوى غرفة القاهرة فقط بل في كافة الغرف التجارية على مستوى الجمهورية.

اترك رد