وزيرة التجارة تبحث مع سفير عمان زيادة التبادل التجاري والاستثمارات

0

البنوك كوم:

التقت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، اليوم، عبد الله الرحبي سفير سلطنة عمان بالقاهرة، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وفي مقدمتها التعاون الصناعي والتجاري.

وقالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة إن اللقاء استعرض سبل تحقيق الاستفادة من العلاقات التاريخية الراسخة بين مصر وعمان بما يسهم فى الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين والوصول به إلى آفاق أرحب وبصفة خاصة في قطاعات التجارة والصناعة والاستثمار، مشيرة الى حرص الوزارة على تقديم الدعم للشركات العمانية العاملة بالسوق المصري وتذليل العقبات التي تواجه حركة التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

وأوضحت نيفين جامع، أن الاجتماع تناول امكانية عقد مباحثات عبر تقنية الفيديو كونفرانس لوزيري التجارة في البلدين لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة بالبلدين وتوطيد أواصر الصلة بين مجتمع الأعمال المصري والعماني.

وأشارت نيفين جامع، إلى أهمية تفعيل دور مجلس الأعمال المشترك للمساهمة في زيادة حركة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأضافت نيفين جامع، أن أساس الشراكة التجارية والاقتصادية بين مصر وعمان ترتكز الي الدور المحوري الذي يقوم به رجال الأعمال والصناعة من البلدين في تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية من خلال الاستثمار في مشروعات مشتركة تعود بالنفع على اقتصادي البلدين وتحقق آمال الشعبين المصري والعماني.

من جانبه أكد عبد الله الرحبي، سفير سلطنة عمان لدى القاهرة حرص بلاده على فتح المجالات الاستثمارية والاقتصادية مع مصر تعزيزاً لأواصر العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين، لافتاً إلى أن القيادة السياسية العمانية وجهت الحكومة في إطار رؤية عمان 2040 بتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع الدول العربية وعلى رأسها مصر وبصفة خاصة في مجال البنية التحتية والمشروعات التنموية والأمن الغذائي.

وأضاف عبد الله الرحبي، أن مصر حاليا تشهد نهضة كبيرة في مختلف المجالات تتضمن المبادرات ومشروعات العملاقة والطرق والكباري والمدن الجديدة من أهمها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا الي ان الحكومة المصرية نجحت في احتواء أزمة انتشار فيروس كورونا وعدم الإغلاق الكامل مثل باقي دول العالم الأمر الذي ساهم في الحفاظ على استمرار عجلة الإنتاج والحفاظ على العمالة المؤقتة وتحقيق مؤشرات نمو إيجابية خاصة في التصدير للاسواق الخارجية.

 

اترك رد