وزيرة التجارة والصناعة تشارك في مؤتمر ميلاد الجمهورية الجديدة …بحياة كريمة

0

البنوك كوم

أعلنت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر انه جاري حاليا اتخاذ الاجراءات اللازمة لانشاء 317 مجمع صناعي حرفي ومهني في القرى الأم  ضمن تدشين المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” والذي يأتى في اطار توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالصناعة الوطنية، مشيرة الى ان هذه المجمعات تعد احد محاور خطة عمل الوزارة  لتعزيز التنمية الصناعية وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلى الإجمالي وتوفير فرص عمل امام الشباب وتلبية احتياجات السوق المحلى من المنتجات الصناعية. جاء ذلك في سياق الكلمة التي القتها الوزيرة خلال مشاركتها في مؤتمر “ميلاد الجمهورية الجديدة ..بحياة كريمة” والذي نظمته مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر برئاسة السيد / اياد ابو الحجاج  وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الى جانب عدد من السادة المحافظين واعضاء مجلسى النواب والشيوخ فضلا عن المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسى والكاتب الصحفى عبد النبى الشحات رئيس تحرير جريدة المساء وموقع الجمهورية اون لاين  .

وقالت الوزيرة إن هذه المجمعات تستهدف إقامة مشروعات صناعية وحرفية تتناسب مع طبيعة المقومات الاقتصادية والمنتجات المميزة بالقرى، مشيرة الى ان هيئة التنمية الصناعية ستقوم بإنشاء المجمع كما سيقوم جهاز تنمية المشروعات بإعداد الدراسات الفنية ودراسات الجدوى للمشروعات وكذا اتاحة تمويل ميسر لإقامة هذا المشروعات بالإضافة إلى دعمها في استخراج المستندات وتوفير الخدمات غير المالية. واضافت جامع انه بمجرد الإعلان عن تدشين مشروع حياة كريمة صدرت توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ مصطفى مدبولي لكافة الوزارات والهيئات لضرورة التعاون والتنسيق العاجل لتنفيذ هذا المشروع العملاق الذي تستهل به الجمهورية الجديدة أول عهد لها، مشيرة الى انه تم تشكيل لجنة مختصة بالتنمية الاقتصادية وفرص العمل برئاسة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وعضوية وزارات التجارة والصناعة والزراعة واستصلاح الاراضي والتخطيط والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتموين والتجارة الداخلية والموارد المائية والري والتضامن الاجتماعي والقوى العاملة والتنمية المحلية بالإضافة الى مؤسسة حياة كريمة بهدف اعداد الدارسات الخاصة بالمشروعات والخدمات لتحقيق التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل ومتابعة تنفيذ أعمال المشروعات والخدمات التي اقرتها اللجنة الرئيسية بالإضافة الى إعداد تقارير دورية بنتائج الأعمال للعرض على اللجنة الرئيسية.

واوضحت الوزيرة  ان الموقف التنفيذي للمشروع حتى نهاية يوليو 2021 يتضمن انتهاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر من زيارة 1413 قرية حيث تم اعداد خطة العمل لهذه القرى طبقا لعدد السكان بكل قرية ونسبة الشباب الى اجمالي سكان القرية وأيضا نسبة البطالة والفقر، مشيرة الى انه تم ايضا الانتهاء من إعداد دراسة تفصيلية لهذه القرى في عدد 52 مركز المستهدفة في المرحلة الأولى من المبادرة، حيث شملت الدراسة تحديد البيانات والمؤشرات والمقومات الاقتصادية للقرية وتحديد أهم المزايا التنافسية والمشروعات المميزة لكل قرية بالإضافة الى وضع خطة عمل للتنمية الاقتصادية بالقرية. ونوهت جامع الى ان الجهاز قام ايضاً بالتواصل مع المحافظين لتشكيل لجنة التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل بالمحافظة برئاسة مدير فرع الجهاز وعضوية الجهات المعنية، مشيرة الى انه تم اصدار 17 قرار تشكيل لجان، وجاري التنسيق لإصدار باقي قرارات تشكيل اللجان في باقي المحافظات. ولفتت الوزيرة الى انه تم توقيع بروتوكول بين جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ووزارة الزراعة لدعم وتمويل مشروعات الثروة الحيوانية كما قام الجهاز بإعداد وتحديث 150 دراسة جدوى استرشادية صناعية وزراعية تتناسب مع احتياجات القرى المستهدفة. واشارت جامع ان الجهاز يستهدف ضخ 1.4 مليار جنيه وتمويل 60 ألف مشروع وتوفير 100 ألف فرصة عمل في إطار المشروع، لافتة الى ان الجهاز قام بضخ 424.6 مليون جنيه بالقرى المستهدفة خلال الفترة من يناير حتى نهاية يوليو 2021 تضمنت تمويل 2025 مشروع صغير بقيمة 117.6 مليون جنيه وهو ما ساهم في توفير 1840 فرصة عمل، كما تم تمويل 15.704 مشروع متناهي الصغر بقيمة 307 مليون جنيه ساهمت في توفير 26 ألف و348 فرصة عمل

ونوهت الوزيرة إلى ان جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قدم خدمات غير مالية خلال الفترة من يناير حتى نهاية اغسطس 2021 تضمنت تنفيذ 647 ندوة للتعريف بخدمات الجهاز وتشجيع ثقافة العمل الحر، وتنفيذ 98 دورة تدريبية لعدد 1781 متدرب ومتدربة حول كيفية اعداد فكرة المشروع الجديد والبدء في تنفيذه وكيفية تطوير المشروعات القائمة، الى جانب اصدار 827 رخصة نهائية و924 رخصة مؤقتة و142 رخصة توفيق أوضاع، بالإضافة الى 1207 رقم قومي للمنشأة وشهادة تصنيف للمشروعات، و580 شهادة مزايا، فضلاً عن 590 بطاقة ضريبية و169 سجل تجاري، و417 تأمين اجتماعي، مشيرة الى انه تم تقديم 4472 خدمة غير مالية متنوعة تضمنت 1999 خدمة معلومات و75 خدمة تكامل  مشروعات و1875 خدمة اتاحة دراسات الجدوى للعملاء و276 خدمة تسجيل موردين و20 بالسلاسل التجارية و21 باركود  وترشيح 206 عملاء للاشتراك بالمعارض. واوضحت جامع ان كافة الوزارات والهيئات الشريكة في المبادرة تقدم الدعم اللازم لمحور التنمية الاقتصادية وفرص العمل من خلال المبادرات الخاصة بكل وزارة والامكانيات والموارد المتاحة.

اترك رد