وزيرة التجارة والصناعة تشارك في مراسم تكليف أول أمين عام لمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية بالعاصمة الغانية أكرا

0

 

البنوك كوم:

شاركت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة – عبر تقنية الفيديو كونفرانس – بمراسم التكليف الرسمي وتسليم المقر الجديد لامين عام منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية AFCEFTA ، والتي عقدت بالمقر الجديد للامانة بالعاصمة الغانية أكرا، حيث انتخب رؤساء دول وحكومات الدول الاعضاء بالاتحاد الافريقي السيد/ وامكيني ميني من دولة جنوب افريقيا كأول أمين عام لمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية AFCEFTA ولمدة اربع سنوات وذلك خلال اجتماعات القمة الافريقية العادية الـ 33 للاتحاد الافريقي والتي عقدت بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا خلال شهر فبراير الماضي

وقد شارك في الفعاليات السيد/ نانا أكوفو أدو رئيس جمهورية غانا والسيد/ موسى فقى رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي والسيد/ وامكيلي مينى السكرتير العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الافريقية والسيد/ شيرلي بوتشيوى وزير الشئون الخارجية والتكامل الاقليمي الغاني والسيد/ آلان كريماتن وزير التجارة والصناعة الغاني

وقالت الوزيرة ان هذا الحدث يأتي في اطار جهود الدول الافريقية لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية والتي تعكس اصرار دول القارة الجماعي على تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي القاري المشترك لتحقيق اجندة 2063 “افريقيا التي نريدها” ، مشيرةً الى ان الاتفاقية تسهم في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي القاري وتحقيق التنمية المستدامة بدول القارة السمراء

واشارت الى اهمية تفعيل العمل الافريقي المشترك لتحقيق التكامل التجاري والاستفادة من الموارد الطبيعية الافريقية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الى جانب تطوير سلاسل القيمة الافريقية ودمج الاسواق الافريقية بمنظومة التجارة العالمية وتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي فضلاً عن جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والاجنبية بدول القارة

وقد اكد المشاركون ان اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية تعكس ارادة والتزام سياسي من جانب الزعماء الافارقة على انشاء سوق متكامل يضم كافة دول القارة السمراء والذي يسهم فى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري القاري مشيرين الى ان منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية تهدف إلى تعزيز التجارة بين البلدان الأفريقية من خلال تدشين اتفاقية تجارية شاملة، تغطي مجالات التجارة في السلع والخدمات والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية وسياسة المنافسة وتعميق تكامل الأسواق الأفريقية وزيادة حجم التجارة بين الدول الأفريقية الحالية من حوالي 10-13٪ إلى 25٪ أو أكثر خلال العقد القادم، بالاضافة الى تسريع وتيرة التنمية الصناعية لأفريقيا من خلال تعبئة الموارد المالية وغير المالية وتعزيز الأداء الصناعي للقارة

ولفت المشاركون الى اهمية تكاتف الدول الافريقية لمواجهة الاثار السلبية لتداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” على الاقتصاديات الافريقية وتوفير المستلزمات الطبية المصنعة افريقياً لكافة دول القارة الى جانب انشاء محاور جديدة لتنمية وتطوير منظومة نقل البضائع والافراد بين مختلف دول القارة الافريقية

وجدير بالذكر ان مصر قد استضافت اجتماعات منتدى التفاوض الرابع عشر الخاص بمفاوضات منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية AfCFTAواجتماع كبار المسئولين السابع، واجتماع وزراء التجارة الأفارقة خلال شهر ديسمبر 2018 حيث شهدت الاجتماعات أجواء إيجابية متميزة، وأسفرت عن التوصل إلى توافق حول عدد كبير من الموضوعات التفاوضية العالقة، وخاصة فيما يتعلق بآليات تحرير التجارة فى السلع في القارة الأفريقية، وتم وضع نتائج الاجتماعات في إطار حزمة تكاملية تحت مسمى “حزمة القاهرة”.

كما شهدت الاجتماعات حضور قوي من كافة الدول الأفريقية بوجود حوالي 30 وزيراً من وزراء التجارة الأفارقة، ومفوض التجارة بالاتحاد الأفريقي، ورؤساء التجمعات الإقليمية الأفريقية .

وقد أسفرت اجتماعات القاهرة عن التوصل إلى توافق حول مسائل شديدة الصعوبة كانت محل خلاف بين الدول الأعضاء لمدة تزيد عن عامين من التفاوض، حيث تضمنت الموضوعات التي تم التوصل فيها إلى توافق من كافة الوفود المشاركة تحديد آليات تحرير التجارة في السلع والخدمات بين الدول الأفريقية، بما يساهم في فتح هذه الأسواق امام صادرات الدول الأعضاء، كما تم الاتفاق على الألية والتوقيتات التي سيتم فيها هذا التحرير، والتي تهدف إلى التعجيل بعملية التحرير كخطوة أساسية للتكامل الأفريقي وصولا لإقامة سوق أفريقية موحدة

اترك رد