وزيرة التجارة والصناعة ونظيرها الروسي يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر ورسيا خلال المرحلة المقبلة

0

البنوك كوم:

عقدت السيدة / نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع نظيرها الروسي السيد/ دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة – عبر تقنية الفيديو كونفرانس – تناولت الإعداد لعقد فعاليات اللجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني والمتوقع عقدها خلال الربع الأول من العام القادم بالعاصمة الروسية موسكو،مشيرةً إلى أن إجتماعات اللجنة المشتركة تمثل ركيزة هامة لدعم العلاقات الثنائية بين البلدين وذلك في ضوء الاهتمام الكبير والدعم السياسي غير المسبوق للرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين لتعزيز العمل المشترك بين مصر وروسيا فى مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

حضر اللقاء السيد/ طارق شلبي مساعد الوزيرة لشؤون التجارة الخارجية والاتفاقيات والتعاون الدولي واللواء/ إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والسيد/ إبراهيم السجيني رئيس قطاع المعالجات التجارية والدكتور/ أحمد مغاورى رئيس جهاز التمثيل التجاري والدكتورة نهى عاصم مستشار وزيرة الصحة للتنمية والبحوث الصحية والدكتور جورج حبيب رئيس قطاع الاستيراد والتصدير بالشركة المصرية القابضة للأمصال واللقاحات والسيد/ محمد السيد مدير ادارة اوروبا بجهاز التمثيل التجاري.

وقالت الوزيرة أن مصر وروسيا ترتبطان بتاريخ طويل من التعاون الاقتصادي المشترك حيث تعد روسيا شريكا استراتيجيا رئيسيا لمصر منذ ما يزيد عن نصف قرن ، ساهمت خلاله في العديد من المشروعات العملاقة والمشروعات الاستراتيجية في عدد كبير من القطاعات الإنتاجية.

وأضافت جامع أن اللقاء ناقش عدد من الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال المشترك وذلك في إطار التحركات التمهيدية الداعمة لإجتماعات اللجنة المصرية الروسية المشتركة والمقرر عقدها بصورتها الفعلية خلال الفترة القادمة بموسكو وذلك في ضوء تطلعات القيادة السياسية بالبلدين لتعزيز التعاون بين القاهرة وموسكو فى كافة القطاعات الاقتصادية.

وحول تطورات مفاوضات اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسى قالت الوزيرة أنه من المنتظر عقد جولة جديدة من المفاوضات خلال الفترة القادمة حيث تم الانتهاء العديد من بنود الإتفاق وتم تحقيق تقدماً كبيراً فى مجالات تيسير التجارة والتعاون الجمركي وقواعد المنشأ والعوائق الفنية والصحية خلال جولات التفاوض السابقة.

وأشارت إلى أن الاجتماع ناقش تطورات المنطقة الصناعية الروسية بمنطقة محور قناة السويس ، مشيرةً إلى أنه المتوقع أن يحقق هذا المشروع إلى جانب التوصل لاتفاق للتجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي طفرة كبيرة في حركة التبادل التجاري بين البلدين لترقى لمستوى آمال وتطلعات الدولتين.

ولفتت جامع إلى أن الحكومة المصرية تعكف حالياً على دراسة الطلبات المقدمة من الجانب الروسي والخاصة باتفاقية إقامة المنطقة الصناعية الروسية فى مصر بهدف التوصل إلى حلول واتفاقات تحقق المصلحة المشتركة لكلا الجانبين ، مشيرةً إلى حرص الحكومة على توسيع نطاق التعاون المشترك بين البلدين في قطاعات الصناعة والتجارة والنقل والبترول والثقافة ونقل التكنولوجيات المتقدمة للصناعة المصرية.

وقالت الوزيرة إن الصادرات المصرية إلى روسيا الاتحادية بلغت خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجارى نحو 436.4 مليون دولار مقارنة بنحو 406.7 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2019 بمعدل زيادة بلغت 7.3% ، مشيرةً إلى أن إجمالى الاستثمارات الروسية فى مصر تبلغ نحو مليار و 17.3 مليون دولار فى عدد 480 مشروعاً يتركز أغلبها فى قطاعات البترول والغاز.

وقد تناولت المباحثات رغبة الجانب الروسى فى تعزيز التعاون المشترك مع مصر لاستخدام اللقاح الروسى لفيروس كورونا ” سبوتنيك” ، وفى هذا الاطار اوضحت الدكتورة نهى عاصم مستشار وزيرة الصحة للتنمية والبحوث الصحية أن وزارة الصحة المصرية تدرس حاليا المقترح الخاص بتجارب البحث الاكلينيكى للقاح الروسى لتحديد مدى فعاليته فى الوقاية من فيروس كورونا المستجد ، مشيرة الى انه فى حال التأكد من فاعلية اللقاح سيكون له أثر ايجابى كبير فى توفير الحماية الصحية من فيروس كورونا .

ومن جانبه قال السيد/ دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي أن مصر تمثل شريك اقتصادي وتجاري استراتيجي لروسيا الاتحادية ومحور صناعي وتصديرى رئيسي بمنطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا، مشيراً الي اهمية تفعيل العمل المشترك بين الحكومتين المصرية والروسية لخلق الظروف الملائمة لتنفيذ المشروعات ذات الأولوية و بما يصب في مصلحة الاقتصادين المصري والروسي على حد سواء .

وفي ما يتعلق بالتعاون المصري الروسي في قطاع النقل اشار مانتوروف إلى أنه يجري حاليا تنفيذ العقد المبرم بين البلدين لتوريد 1300 عربة قطار حيث تم تسليم 150 عربة كدفعة أولى وسيتم تسليم 57 عربة أخرى بنهاية العام الحالى، مشيراً إلى أنه يجري حاليا دراسة إمكانيات توفير خدمات صيانة ما بعد البيع لهذه العربات .

واضاف ان هناك تعاون روسي مصري مشترك في عدد كبير من المجالات تشمل مشروعات بناء وتحديث السكك الحديدية وإنشاء مركز التحكم بالنقل عبر السكك الحديدية ، مشيراً إلى أن المشروعات المشتركة تتضمن أيضا مجالات توريد وتجميع السيارات وبناء السفن وتحديث ورش بناء السفن وبناء ناقلات البترول والورش العائمة لتصليح السفن بالاضافة إلى مشروعات أخرى في مجالات تحديث مجمعات التعدين ومصنع فحم الكوك وتطوير حقول البترول إلى جانب مشروعات التعاون في القطاع المصرفي بين البنوك المركزية بالبلدين.

واشار الى ان مشروع انشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر في محور قناة السويس يمثل نقلة استراتيجية في مسار التعاون المصري الروسي المشترك، لافتاً إلى أن الاستثمارات الروسية بالمنطقة ستتعدى الـ 160 مليون دولار.

وحث مانتوروف الحكومة المصرية على دعم وتأييد طلب بلاده الخاص بترشيح موسكو لاستضافه المعرض العالمي “اكسبو2030”.

اترك رد