وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تلتقي الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لبحث سبل التعاون المشترك

0

البنوك كوم:

التقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ومحافظ مصر بمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية؛ السيد هانى سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة؛ إحدى المؤسسات الأعضاء فى مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك.

وفى بداية اللقاء أشارت د.هالة السعيد؛ إلى أن هناك مجموعة من برامج المؤسسة تستفيد بها مصر فى عدة قطاعات، موضحة الدور الكبير الذى تلعبه المؤسسة والجهود التى تمت خلال الفترة الماضية.

واستعرضت السعيد دور ومسئوليات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ والتى تأتى من ضمنها دعم وتشجيع القطاع الخاص فى مصر فى إطار توجه الدولة لمزيد من الدعم لهذا القطاع لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأشارت وزيرة التخطيط كذلك إلى صندوق مصر السيادى وهو أحد الآليات والأذرع للدولة المصرية لتوفير مزيد من شراكة القطاع الخاص فى عملية التنمية، موضحة أن مصر تمتلك حاليًا بنية أساسية جيدة مع توافر القوانين مثل قانون الاستثمار الجديد مما يشجع المستثمرين والقطاع الخاص على الاستثمار والمساهمة فى عملية التنمية.

أضافت وزيرة التخطيط أن الوزارة بالشراكة مع مؤسسات الدولة تقوم بدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم دورها سواء فى توفير فرص عمل لائق ومستدام أو فى مجال الابتكار وريادة الأعمال أو فى الاهتمام بالمحافظات والقرى الأكثر فقرًا فى مصر.

كما أوضحت وزيرة التخطيط خلال اللقاء أهمية قضية تمكين المرأة فى التنمية، مشيرة إلى مبادرة حياة كريمة والتى تستهدف بعض التدخلات الإضافية من أجل توفير حياة أفضل للمواطن و فرص عمل للمرأة والشباب من خلال استهداف القرى الأكثر احتياجًا بالمحافظات على مستوى الجمهورية.

وأشارت الوزيرة إلى مبادرة رواد 2030 التى تعمل تحت مظلة وزارة التخطيط والتى يتم من خلالها تعليم الشباب فى المدارس والجامعات فكر ريادة الأعمال، وإنشاء حاضنات أعمال داخل الجامعات تساهم فى بلورة أفكار الشباب لتحويلها إلى مشروعات.

كما أشارت الدكتورة هالة السعيد إلى حصول مصر على العضوية الكاملة في مجلس حوكمة البرنامج الإقليمي لترويج التجارة “جسور التجارة العربية الأفريقية” التابع للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، وذلك في إطار جهود مصر لتعزيز فرص نفاذ الصادرات المصرية إلى الأسواق العربية والإفريقية وتدعيم الروابط التجارية بين المنطقتين العربية والإفريقية.

من جانبه أوضح السيد هانى سنبل أنه تم التركيز هذا العام على مشاريع تنمية التجارة وتطوير الأعمال، حيث أصبح للمؤسسة الكثير من المنتجات والبرامج، مشيرًا إلى برنامج المساعدة من أجل التجارة وهو البرنامج الذى ساهمت فيه مصر، كما أشار إلى تكليف المؤسسة من قبل القمة العربية الاقتصادية المنعقدة فى بيروت فى يناير 2019 بإطلاق المرحلة الثانية من هذا البرنامج المهم.

اترك رد