وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والسفير الياباني بالقاهرة يبحثان أوجه التعاون المشترك

0

البنوك كوم:

استقبلت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ السيد/ نوكي ماساكي، السفير الياباني بالقاهرة والوفد المرافق له لبحث أوجه التعاون المشترك بين الطرفين؛ حضر اللقاء السيد أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي.

وفي بداية اللقاء رحبت الدكتورة هالة السعيد بزيارة السفير الياباني والوفد المرافق له لمقر وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مؤكدة أنها فرصة لمناقشة أوجه التعاون بين مصر واليابان، خاصة في ظل العلاقات الاستراتيجية والاستثمارية القوية بين الجانبين.

واستعرضت السعيد خلال اللقاء آخر التطورات والإصلاحات التي قامت بها الحكومة المصرية في مجال التنمية الاقتصادية، وأبعاد التجربة التنموية المصرية، مشيرة إلى انخفاض معدل الفقر لأول مرة منذ عشرين عاماً وفقًا لنتائج بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك 2019/2020 الذي تم إعلانه فى مطلع الشهر الجاري، كما أشارت الوزيرة إلى الاهتمام الذي يوليه السيد رئيس الجمهورية لدعم الفئات والقرى الأكثر احتياجًا، وما تقوم به الدوله من تنفيذ برامج للحماية الاجتماعيه .

وأكدت السعيد أن تنفيذ الحكومة للعديد من الإصلاحات، من خلال المرحلة الأولى للبرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي منذ نوفمبر 2016، أدى إلى تحقيق الاستقرار الكلي والنمو الشامل، والذي انعكس على المؤشرات الإيجابية التي شهدها الاقتصاد المصري خلال عام 2019/2020 وقبل حدوث أزمة كوفيد 19.

كما أشارت الدكتورة هالة السعيد خلال اللقاء إلى أحد أوجه التعاون المقترحة مع الجانب الياباني من خلال مساهمته في مبادرة الاقتصاد الأخضر والتي تُنفذ بالتعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ووزارة البيئة، مشيرة إلى أنه في ضوء التغيرات البيئية التي يشهدها العالم واهتمام الدولة بالتنمية المستدامة والاتجاه نحو الاقتصاد الأخضر وفقاً لرؤية 2030، تتبنى الحكومة استراتيجية وطنية للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، وجاري العمل على تحقيق 30% من المشروعات الاستثمارية بخطط الدولة لمفاهيم الاستدامة البيئية والاقتصاد الأخضر ترتفع النسبة لتصبح 100% في الأعوام الثلاث القادمة.

وأوضحت السعيد أهمية تعزيز استفادة الكوادر الوطنية من الدورات التدريبية المتخصصة التي تقدمها هيئة التعاون اليابانية (JICA) وبخاصة في مجالات التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتي يمكن أن يتم التنسيق خلالها مع معهد التخطيط القومي، والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، وذلك في ضوء اهتمام الحكومة المصرية برفع كفاءة العنصر البشري.

وأثنت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على الدعم الذي تقدمه دولة اليابان لمصر في جهود انضمامها للبرنامج القطري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، بما يتضمنه البرنامج من محاور متعددة وأهمها العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتي يمكن أن يساهم فيها الجانب الياباني بما يملكه من خبرات طويلة في هذا المجال.

من جانبه أعرب السفير الياباني عن تقديره للاجتماع مع وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مهنئًا سيادتها بالحصول على جائزة التميز الحكومي كأفضل وزيرة عربية، ومؤكدًا حرص بلاده على تعزيز أوجه التعاون مع جمهورية مصر العربية في كل المجالات.

اترك رد