وزيرة التخطيط ورئيس جهاز التعبئة العامة والإحصاء يلتقون لمتابعة العمل بالتعداد الاقتصادي

0

البنوك كوم:

التقت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لمتابعة العمل بالتعداد الاقتصادي واستعراض أهم مؤشراته.
وفي بدء الاجتماع قدم اللواء خيرت بركات شعار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى د.هالة السعيد تقديرًا لجهودها في دعم الجهاز.

وخلال الاجتماع أكدت د.هالة السعيد على أهمية البيانات والإحصاءات بوصفها القاعدة الرئيسة الخاصة بعملية التنمية في مصر موضحة أنه لا يمكن لأي وزارة أو جهة أن تعمل دون تلك القاعدة الأساسية.

وأوضحت السعيد أن البيانات والإحصاءات تُمكن صانع القرار من وضع خطط سليمة.

وأشادت السعيد بدور الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لافتة إلى السمعة والمصداقية الدولية الذي يحظى بها الجهاز من خلال عمله وبياناته.

وأكدت السعيد حرص وزارة التخطيط على تقديم الدعم اللازم للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لتطوير المنظومة الاحصائية.

وتابعت وزيرة التخطيط أنه من المهم الاستثمار في بياناتنا

وأوضحت السعيد أن التعداد الاقتصادي يعد نقلة وخطوة للأمام لافتة أنه للمرة الأولى يتم اتخاذ عينة من القطاع غير الرسمي فيما يخص تطوير المنظومة الجديدة الخاصة بالبيانات الاقتصادية في مصر فضلًا عن دمج العمالة خارج المنشآت بما يفيد قطاع المشروعات الصغيرة والقطاع الاقتصادي بشكل عام.
ومن جانبه أشاد اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بدعم وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية للجهاز والعاملين به، مؤكدًا على ضرورة وضع آلية تسمح من خلال هيئات ومؤسسات الدولة بوجود إطار شامل بكل الأنشطة الاقتصادية في مصر.

وتناول التقرير أقل المحافظات مساهمة في القطاع غير الرسمي والتي تمثلت في محافظات جنوب سيناء بنسبة ٠.٠٤٪ وشمال سيناء بنسبة ٠.١١٪ والوادي الجديد بنسبة ٠.١١٪ والبحر الأحمر ٠.٢٪
وتمثلت أقل الأنشطة مساهمة في القطاع غير الرسمي وفقًا للتقرير في نشاط المعلومات والاتصالات بنسبة ٠.٠٩٪ والتشييد والبناء بنسبة ٠.١١٪.

وأوضح التقرير أن العمل الميداني للتعداد الإقتصادي استمر لمدة ثمانية أشهر بدءًا من نوفمبر ۲۰۱۸ وحتى نهاية يونيو ۲۰۱۹ حيث شارك بالأعمال الميدانية ١٢٠٠ مشتغل من الباحثين، والمراجعين والمشرفين، ومراقبي الجودة، والمرور الفني، والدعم الفني وغيرهم.

وتضمنت مرحلة التدريب للعمل الميداني وفقًا للتقرير إعداد برنامج تدريبي لتأهيل المشتغلين بالمستويات المطلوبة والتأكيد على أهمية الحصول على بيانات دقيقة وسليمة لإنجاح التعداد الاقتصادي، ليتم اختيار المشتغلين من أكفأ العناصر وذوي الخبرة في العمل الميداني والإحصائي، كما تم تنفيذ التدريب بالأسلوب المركزي لإنجاح التعداد الاقتصادي ليغطى هذا التدريب التعريف بكل المفاهيم والمصطلحات الواردة بالاستمارات وكذا التدريب العملي على كيفية استيفاء الاستمارات بكل أنواعها.

اترك رد