يحيى ابو الفتوح : الاستثمار في الصحة والتعليم مهم للغاية

0

 

البنوك كوم:

قال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، إن العالم يشهد وباء عالمي كل 100 عام تقريبًا، وعند أزمة وباء كورونا تحديدًا، شهدت دول العالم الكبرى أزمات ضخمة، أثبتت ضرورة وجود المزيد من العمل على تنمية القطاع الصحي، في ظل وجود نقص كبير للأطقم الطبية، وأصبحت كل دولة الآن تنمي العنصر البشري الذي يُخدّم على الأوبئة.

وأضاف خلال فعاليات ثاني أيام المؤتمر الاقتصادي الخامس عشر «الناس والبنوك» (دور القطاع المصرفي دعم التنمية المستدامة)، أن مصر اتخذت خطوات إيجابية في التصدي لوباء كورونا، وعملت على تفادي نقص أي شيء يخص التوريدات والسلع الأساسية، لتفادي الأزمات التي وقعت فيها الدول الأخرى، أو أي نقص على مستوى الخدمات الطبية والعلاجية وغرف العزل، وهو ما أثبت أن مصر لديها نقص في الاستثمار بالخدمات الطبية، مثل المستشفيات ومراكز التحاليل، وهي فرصة للبنوك للعمل على هذه القضية، بالتعاون مع المؤسسات المالية والدولية، وعمل منصات علاجية خاصة بها.

وأضاف: «البنك الأهلي وشركة البنك الأهلي للخدمات الطبية، عملوا على الاستحواذ على عدد من الشركات، والمستشفيات مثل مستشفي بالسادس من اكتوبر ومستشفي المقطم التخصصي لتوفير الخدمات والأدوية على نطاق واسع وبشكل مميز، وعمل البنك على توفير كافة الخدمات للموظفين وأسرهم خلال الجائحة، حتى توفير الطعام وليس الرعاية الصحية فقط».

وأكد «أبو الفتوح» أن مصر تحتاج إلى التمويل والتطوير في التعليم والصحة، والتي تحتاج مزيدًا من الاستثمار من جميع المؤسسات المالية المختلفة، وتحتاج توجيهًا أكبر للاستثمار فيهم.

كما قام يحي ابو الفتوح بتلاوة توصيات المؤتمر ومن اهمها ايلاء اهمية كبيرة لمشروعات حماية البيئة والطاقة النظيفة وتطبيق مبادئ الإستدامة والاهتمام بالتعليم ومكافحة الفقر وتمكين المرأة وتشجيع دور الشركات الصغيرة والمتوسطة بمبادرة حياة كريمة وتفعيل المنتجات الرقمية .

اترك رد