Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصاد

15 مليار دولار قيمة المشروعات التي حصلت عليها الشركات المصرية في ليبيا.

 

البنوك دوت كوم:

عقدت الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي لمقاولي التشييد اجتماعها بالقاهرة برئاسة المهندس حسن عبدالعزيز وبحضور رؤساء اتحادات المقاولات من ستة عشر دولة افريقية وعربية هم دول زيمبابوي، وتشاد، وبينين، وبوركينا فاسو، والكاميرون، والسنغال، واثيوبيا، وغينيا، وكوت ديفوار، وتنزانيا، والمغرب، وليبيا ، والجزائر، ومصر، وتونس، والصومال

واكد المهندس حسن عبدالعزيز ان الاجتماع تناول حجم المشروعات الهائلة المطروحة في القارة الافريقية التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات سنويا خاصة مشروعات البنية التحتية والطرق ، كما اكد ان قارة افريقيا تحتاج سنويا الي عشرة ملايين وحدة سكنية منخفضة التكاليف لمواجهة النمو السكاني المتزايد مشيرا الي ان الشركات الاجنبية كانت تستحوز علي هذه المشروعات لحصد العوائد الضخمة، واستنزاف خيرات القارة، خاصة وأنهم يجلبون معهم كامل معداتهم وعمالتهم، وجميع مواد البناء الخاصة بالمشروع، لذا فقد وافقت مفوضية البنية التحتية والنقل للامم الافريقية علي مطلب الاتحاد حيث تم منح نسبة افضلية 7 % للشركات الافريقية فى العطاءات الممولة من بنك التنمية الافريقي، وايضا الموافقة علي ان يكون للشركات الشركات الاجنبية التي يرسو عليها العطاء شريك افريقي من نفس بلد المشروع والزامها باستخدام العمالة الافريقية، ومواد البناء المحلية الصنع لتشغيل المصانع والأيدي العاملة الافريقية توفيرا لفرص العمل والقضاء علي الفقر والبطالة، وتحقيق الامن الاقتصادي والمجتمعي ، وتوفير احتياطيات النقد الاجنبي، مضيفا انه تم اقامة تحالفات وتكتلات كبري بين شركات المقاولات المصرية والافريقية لتنفيذ العديد المشروعات الكبري داخل افريقيا منوها الي ضرورة تاهيل شركات المقاولات الافريقية وتطوير قدراتها الفنية والاهتمام بالتدريب الفني حتي تستطيع تنفيذ الانشاءات المستدامة والمباني الخضراء ومواصفاتها التصميمية ومراعاة التغيرات المناخية حيث ان القارة الافريقية سوف تواجه عوامل التصحر وندرة المياه بسبب التغيرات المناخية لذا سيتم استضافة رئيس المركز القومي لبحوث الاسكان والخبراء المتخصصين لالقاء محاضرات عن هذه الموضوعات لشركات المقاولات، موضحا استعداد الاتحاد الافريقي والاتحاد المصري والاتحاد المغربي للمقاولين لتوفير برامج تدريبية متخصصة في المجال الفني والعقود وادارة المشروعات للدول الافرقية,

واشار الي ان افريقيا تحتاج بشدة الي مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة ومشروعات الطرق ثم مشروعات الاسكان.

واوضح ان مصر ساهمت بقوة في تاسيس اتحاد مقاولي الدول الاسلامية، وتم اختياره رئيسا فخريا للاتحاد وتعيين ثلاثة نواب لرئيس الاتحاد الاسلامي من افريقيا، كما يتم دعم واستضافة مقر اتحاد المقاولين العرب والمشاركة في فعالياته لفتح الاسواق العربية والاسلامية امام شركات المقاولات المصرية.

واشار الي انه التقي بالرئيس السنغالي ماكى سال خلال زيارته للقاهرة وذلك في اطار فتح اسواق عمل جديدة لشركات المقاولات ومواد البناء المصرية بالقارة الافريقية وتقوية فرص الشراكة بين مصر والدول العربية والافريقية ، والاستفادة من الصناديق العربية والافريقية ، ودعم فرص المستثمرين ورجال الاعمال المصريين في افريقيا من خلال منح التسهيلات الملائمة، حيث تم الاتفاق علي تدريب المهندسين والفنيين بالحكومة وشركات المقاولات السنغالية فى مراكز التدريب المصرية، وفتح مجال العمل لشركات المقاولات في السنغال.

ومن جهة اخري تم تنفيذ عدة دورات تدريبية للكوادر الهندسية من دولة زامبيا بالتنسيق بين الاتحاد الافريقي وسفير زامبيا بالقاهرة، مشيرا الي ان الاتحاد بتدريب المهندسين والفنيين من الدول الافريقية على اعمال المقاولات فى القاهرة ، وسيقوم هذا الاتحاد بالاشتراك مع وكالة التنمية الافريقية بوزارة الخارجية المصرية بتحمل تذاكر السفر ونفقات التدريب.

واضاف انه التقي بوزير الاسكان الايفواري حيث اطلعه علي المشروعات المصرية القومية الكبري والعاصمة الادارية الجديدة والمبانى الحديثة التى تم اقامتها ، وابدى اعجابه بسرعة التنفيذ وجودة المبانى وحداثتها. وزار ايضا مشروعات الاسكان الاجتماعى وابدى رغبته فى اقامة مثل هذا النموذج فى بلاده. ودعا شركات المقاولات ومواد البناء والمكاتب الاستشارية المصرية الي كوت ديفوار للتعاون المشترك، وبالفعل تمت ترتيب زيارة بعض شركات المقاولات ومواد البناء والمكاتب الاستشارية المصرية الي كوت ديفوار حيث اتضح ان هناك فرص واسعة لبناء الاسكان الاجتماعى ، والمستشفيات ومشروعات الكهرباء،وتم تمويل مشروعات مشاركة للشركات المصرية مع الحكومة الايفوارية وتوقيع عقود بذلك..

وفي نفس الاطار قام رئيس الاتحاد الافريقي للمقاولين بدعوة الوزراء وكبار المسئولين بافريقيا من دول زيمبابوي وانجولا وزامبيا للاطلاع علي التجارب المصرية في مجال الاسكان والبني التحتية والمشروعات التنموية الكبري، وابدي الجميع اعجابه بمستويات التنفيذ المتميزة، وتم دعوة شركات المقاولات ومواد البناء المصرية الي هذه الدول حيث اتفق علي التعاون المشترك في مجال البناء والتشييد، واقامة شراكات بين كبار المستثمرين ورجال الاعمال المصريين والافارقة ، و اتاحة فرص التمويل خاصة فى الاسكان والمقاولات.
وقال المهندس عبدالحق العرايشي نائب رئيس اتحاد المقاولين بالمغرب ان حجم المشروعات الضخمة في القارة تحتاج الي مزيد من التعاون والتكامل بين الدول الافريقية وان ذلك يكون عن طريق تشجيع عمل شراكات بين الشركات الافريقية فهي الطريق المؤهل للحصول علي تنفيذ المشروعات، كما ان ذلك الامر يحتاج ايضا الي توفير التمويلات اللازمة لشركات المقاولات من مؤسسات التمويل الافريقية والعربية، وايضا تطوير وهيكلة الشركات والارتقاء بقدراتها ورفع مستويات الكوادر الفنية والادارية لتكون قادرة علي منافسة الشركات الاجنبية ذات الامكانيات الكبري والمدعومة من بلدانها.

واشاد المهندس عبدالمجيد كوشير رئيس اتحاد المقاولين الليبي بمساندة مصر ودعمها الفني والمادي للاتحاد الافريقي والاتحاد العربي والاتحاد الاسلامي للمقاولين واوضح ان شركات المقاولات المصرية فازت بعقود في دولة ليبيا قيمتها خمسة عشر مليارات دولارات موجها نصيحة للشركات المصرية الراغبة في الدخول بالسوق الافريقي الي ضرورة التحالف مع شريك ليبي وان تكون مؤهلة فنيا ومادبا لتنفيذ المشروعات الكبري خاصة وان ليبيا ترحب بشركات المقاولات المصرية للعمل في السوق الليبية.

كما رحب ممثلو دول الكاميرون وبينين وغانا بعقد تحالفات وشراكات مع الشركات الافريقية خاصة المصرية لتنفيذ المشروعات الكبري والهامة في دولهم مطالبين الاتحاد الافريقي بتوفير التدريب الملائم لشركاتهم للارتقاء بقدراتهم الفنية والادارية.

وقال المهندس رضا عزيز رئيس اتحاد المقاولين الجزائري يجب التنسيق والتكامل بين الدول الافريقية والاستفادة بالمميزات النسبية لكل دولة خاصة في مجال البناء والتشييد حتي تستطيع القارة مواجهة التحديات الاقتصادية والتغيرات العالمية,

وقال رئيس اتحاد المقاولين بتشاد المهندس ادريس صالح يجب التركيز علي مشروعات الطرق وتنمية البنية التحتية في القارة الافريقية موضحا حاجة دولة تشاد لتنفيذ العديد من المشروعات الكبري ومرحبا بدخول الشركات الافريقية الي السوق التشادي بدلا من الشركات الاجنبية.

وقال المهندس عبده صالح دولة تشاد يجب علينا كدول افريقية ان نعتمد علي بعضنا البعض والمشاركة كافارقة في مجال البناء والتشييد خاصة واننا كدولة تشاد لدينا مشروعات كثيرة في الطرق والبنية التحتية.
وقال رئيس اتحاد المقاولين بدولة بوركينا فاسو اننا يجب علينا الاهتمام بالتعاون في تنفيذ المشروعات والتعاون في التدريب مشيدا بدور اتحاد المقاولين الافريقي في التنسيق بين الاتحادات الافريقية وتنمية وتطوير قطاع المقاولات الافريقية

وقال رئيس اتحاد المقاولين بدولة غينيا كوناكري يجب علينا المساهمة في تنمية دولنا بانفسنا كي يكون خير القارة لابنائها ويجب الاهتمام بالتدريب حيث هو مستقبل قارتنا الافريقية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى